مقالات

مصر تتحدث عن نفسها

رأي

10/10/2017 10:35:22 AM

فرحة العمر مع كرة القدم عشتها مرتين الأولي عام 1990 مع رفع علم مصر في إيطاليا بين الكبار لفتنا الأنظار وعشنا أحلي الأيام والأحداث رغم النتائج التي أدت إلي رحيلنا من الدور الأول.. واليوم أعيش الفرحة الثانية  وشتان الفارق بين الحدثين لحال المصريين والذين هم الآن في  أشد الحاجة إلي  الفرحة وإلي أي خطوة إيجابية تعبر عن الانتصار وتعوضهم عن مآسٍ عديدة تعرضنا لها عقب الثورتين والتي وقف فيهما الشعب "بطلا" بمعني الكلمة.. ولعل فرحة الانتصار تعيد إلينا الثقة في كل من حولنا فنحن قادرون علي اقتحام المستحيل وقهر الصعاب بعزيمة الرجال وقوة الإصرار وروح التحدي.. وهو ماحدث  بالفعل مع منتخب الفراعنة أبناء النيل، والذين صبروا حتي جاء الفرج بجهدهم وعرقهم في ملحمة صادقة يعيشها الشعب المصري  بالفعل الآن علي مستوي  مشروعات الدولة الكبري التي تتم في صمت ويتحمل  عبئها المصريون أنفسهم.. ولعل موقف  المنتخب  المصري يعبر بصدق وأمانة عما يجب أن نكون عليه جميعا من روح وثابة لإعادة بناء مصر الحديثة.. والتي بالفعل سوف  تتحدث عن نفسها بعد أيام أو شهور بصدق وواقعية.