مقالات

كل أسبوع

دعوة من دهب

3/14/2017 10:10:22 AM

مريم بنوته رقيقة، محبة للسفر والرحلات، لكن دائما والديها لا يأذنان لها بذلك مع الزميلات والصديقات، وأسبابهما في الرفض عديدة ولا داعي لذكرها، ولكي نساعدها في حل هذه المعضلة الأسرية قررنا أنا خالتها وعمتها أن نكون صحبة آمنة لها في السفر، المهم اختارت مريوم المكان والزمان، وصادف أن ظروفنا أنا وعمتها تناسب التوقيت، وعلي الفور قامت بدفع تكاليف الرحلة، وعندما اعترضنا علي ذلك، أحرجتنا بأخلاقها وبرها بأهلها، عندما قالت هذه هديتي لكما في عيد الأم لهذا العام، وعلي استحياء قبلنا دعوتها، وتوكلنا علي الله وعزمنا السفر إلي دهب منتجع عاشقي الجمال، فالهواء والماء والرمال والجبال والواحات في الصحراء تمثل عناصر الطبيعة الخلابة التي وهبها الله سبحانه وتعالي لهذه المنطقة الناعمة ذات المناظر الأخاذة، ورغم عناء الوصول إليها، بعد عشر ساعات من السفر بسبب نقاط التفتيش المنتشرة علي طول الطريق إليها، والتي تطلبت منا الاستيقاظ  الليل بطوله، إلا أننا عندما  وطأت أقدامنا أرض دهب نسينا مظاهرالتعب وبدأ كل من »شبرا»‬ و»‬كشري» منظمي الرحلة (اسمان اكتسباهما من رواد الرحلات السابقة ) يلقون علينا بالتعليمات مشددين علي عدم النوم، فإن الوقت في دهب حقيقي من دهب، وبالفعل سحنا فيها وشكرنا الخالق المبدع والمصور علي عظمته وجلاله، مش عارفة أصف لكم مدي حلاوة كل نسمة هواء وذرة رمل ونقطة ماء، فقد استمتعنا حتي الثمالة، فبرنامج الرحلة كان حافلا  بما لذ وطاب من نعم الله سواء في البلو هول أومحمية أبو جالوم أوركوب البيتش باجي  أومشاهدة النجوم في جبل الطويلات حول راكية النار وشرب الشاي بالحبق وسماع الغناء البدوي، والجميل في الرحلة أنها كانت تضم مجموعة من الإخوة السوريين جاءوا للترفيه عن أنفسهم، وهذه دعوة من دهب لكل من يريد أن يقدم لأمه هدية لها شكل جديد في عيدها، كما فعلت مريوم .