مقالات

آخر كلام

مصر بعيون الأوربيات(٣).. نفس بشر جدران المعابد

3/14/2017 10:13:31 AM

ـــ الفلاحون المصريون  يقودون إبلهم ومواشيهم للشرب من مياه النيل آخر النهار وبعض الرجال يتوضأون وبعض النساء بملابسهن المبتلة تلتصق بأجسادهن الرشيقة يحملن الجرار هي نفس الجرار التي استخدمها الفراعنة وهم نفس البشر الذين رأيناهم علي جدران المعابد .
ـــ أطلال طيبة بالليل تبدو وكأنها مسترخية في التأمل تسترجع ماضيها العريق. (جولييت دي روبرسا رحالة فرنسيية 1863)
ـــ بهو الأعمدة في الكرنك أعظم الأعمال المعمارية التي صصمت ونفذت بأيدي الإنسان.
ـــ في مولد أبو الحجاج بالأقصر يحتشد الناس حول زورق مذهب علي شكل قارب فرعوني في موكب بين معبدي الأقصر والكرنك وطريق الكباش، ذكرني برسومات معبد الأقصر حين كان في توقيت الفيضان بعد انتهاء الحصاد يخرج تمثال الإله آمون من معبد الكرنك إلي معبد الأقصر، وحين دخل المصريون الإسلام استمروا في ذلك في مولد أبو الحجاج بعد أن أضافوا لموكب الولي المسلم سفينة آمون المقدسة وكانوا يدركون أنهم يحافظون علي تقاليدهم ويتمسكون بتراثهم.
ـــ لم يكن المصري القديم يهتم ببقاء مبانيه السكنية قدر اهتمامه بالمعابد ومقابر الموتي فتقام من الحجر لتبقي شاهدة علي عظمة المصريين. (مسز كاري ــ رحالة بريطانية 1863 )
ـــ واجه محمد علي حملة أوربية إعلامية عندما أراد أن يجعل مصر دولة قوية مستقلة .
ــ الخديو إسماعيل آثر الإصلاح القوي العنيف للأخذ بأسباب الارتقاء الحضاري والعمران والزراعة والصناعة والتجارة والنظم السياسية (مدام أولمب إدوارد ــ رحالة فرنسية 1861)
(من كتاب مصر بعيون نسائية أوربية ( عرفة عبده عرفة )