مقالات

علي نار هادية

تجميل الوطن مسئولية الجميع

3/14/2017 10:14:26 AM

تعودنا ونحن نمشي سواء في الشوارع أو الميادين أن نقرأ لافتة مكتوبا عليها السلامة المرورية مسئولية الجميع.. ولو حدث ودخلت إحدي المدارس المتميزة ستقع عيناك علي عبارة تقول "نظافة المكان مسئولية الجميع" وأيضا ستجد علي أسوار المدارس والطرقات فيها عبارات جميلة منها كن جميلا تري الوجود جميلا ـ العلم يبني بيوتا لا عمار لها والجهل يهدم بيوت العز والكرم ـ وفي مكان آخر تجد ما يفيد أن العمل التطوعي ورعاية ودعم المعاقين مسئولية الجميع.. وبالطبع ستجد العديد من المشاهد والمواقف في حياتنا اليومية سواء في الأماكن العامة وفي جهات العمل.. وهنا أجد نفسي أتساءل.. ماذا تعني لأي فرد منا هذه العبارات؟ وهل كل منا مسئول عن كل كبيرة وصغيرة هنا وهناك؟ وهل إذا أخذ البعض من الناس علي عاتقهم تحمل هذه المسئولية وأدائها فإنها تسقط عنك وعن الباقين؟ وتبعدهم من مسئولياتهم؟ ولكن الحقيقة والواقع يؤكدان أن هناك الكثير من القضايا والمواقف التي تستدعي أن يلتزم كل فرد داخل نسيج هذا المجتمع بمسئوليته الفردية والجماعية بدون استثناء، لأن شعور الإنسان بالتزامه أخلاقيا ومجتمعيا ووطنيا بنتائج أعماله وتحمله لها ـ أمر ينطوي علي أهمية بالغة، نظرا لأن هذا الحس الجماعي يجعله حريصا وبشكل دائم علي عدم التخلي عنها، بل ومحاسبة نفسه أولا بأول..
ولذا نؤكد أن حكومتنا تعمل علي زرع وترسيخ مفاهيم الانتماء وحب الوطن في نفوس وأذهان كل أفراد هذا المجتمع، بل إن قادتنا في مختلف المجالات يذكرونا مع أي فعالية إنجاز وانتصار بهذه المعاني.. وأن ما ننعم به من حرية واطمئنان في وطننا هو نوع من الأمانة والمسئولية ـ ولابد من المحافظة عليها والالتزام بها وبحقوقها وواجباتها ـ وأن نكون واثقين بأنفسنا وبمن حولنا علي تعزيز هذه المسئولية الجماعية لحماية ما تحقق من مكتسبات ومنجزات في هذا الوطن الذي إن لم نكن جميعا نذود عنه ونحميه فإننا لا نستحق العيش فيه.. ومن منطلق أن الجميع داخل المجتمع يعتبرون مسئولين، فلابد أن يكونوا بمستوي الثقة والطموح والمسئولية، ولذا أقول للجميع.. لا يكفي أن نعشق الجمال وندعو للقيم، بل لابد أن نكون كذلك قولا وفعلا خاصة أن ملايين المصريين ينتظرون حالا أجمل لوطنهم ولأسرهم يدقون من خلاله علي أبواب المحروسة ويحلمون فيه بالكثير من الصفاء والنقاء والتقدم.