هي

«الضفائر».. موضة ربيع 2017

تزيِّن رؤوس عارضات "أرماني"


فاطمة علي
2/14/2017 12:14:01 PM

ضفائر شعر جداتنا تتوِّج رؤوس عارضات أزياء "أمبريو أرماني" فزادتهن براءة وجمالا .. ومعظم عروض الأزياء وتسريحات النجوم تعتمد علي تزيين الشعر بأشكال الضفائر العديدة بما يعكس علي المرأة البساطة والبعد عن التكلف والمبالغة، كما أن الضفيرة تجمع الشعر معاً في مظهر عملي خاصة في الصيف ..
ولضفائر الشعر جمالية وسحر خاصة في المجتمعات العربية والبدوية، كما أن الضفيرة موجودة في أي مكان في العالم وتضفر في الشعر الناعم الحريري والخشن الأفريقي وعلي كل الأطوال والأشكال إما مرفوعة فوق الرأس كالتاج أو خلف الرأس كذيل حصان مضفر أو مدلي علي الكتفين كتلميذات المدارس.. فالفتاة الصغيرة من طفولتها الأولي وحلمها أن يطول شعرها وتجمعه لها أمها في ضفيرتين يزينان صدرها ويتوِّجان كتفيها .. والأكثر جمالا هو عقدة الضفيرتين بشريطين ملونين يضفيان علي الصغيرة مزيدا من البراءة والجمال .. وأيضا كثير من الشابات يحببن تضفير شعورهن في ضفائر عدة وأحيانا في ضفيرة واحدة تعكس عليها سمات من العملية والانطلاق .. وحالياً في أحد أكبر عروض الأزياء العالمية كما في عرض "أمبريو أرماني" صاحبت كل أزيائه تسريحات موحدة للعارضات قائمة علي تشكيل الضفيرتين خلف الرأس والمسحوبات إلي الأمام فوق الكتفين لتضفي علي الملابس قيمة جمالية ونفسية من النقاء إلي جانب جماليتها كشكل للشعر المجدول .. وأيضاً كان تصميم أزيائه يحمل لمسه طفولية وبراءة خاصة في الألوان وفي أسلوب حمل الحقائب اليدوية  "كروس" واعتمد المصمم علي البنطلون الحرير والجاكيت والبلوزة الحرير لتميز عرضه لربيع 2017 لتبدو فيه المرأة كشابة أو فتاة صغيرة بضفائرها المُحملة بميراث من البراءة، أينما وجدت في أي مكان دائماً هي علامة البراءة والنقاء الطفولي خاصة بمظهر ضفائر الشعر الفرنسية التي تضفي أنوثة رقيقة رائعة إلي جانب الرقة الشديدة.