آخر لحظة

في أزمة القمح بالتبريد.. نصدق مين؟الزراعة: إهدار.. والري: توفير


كتبت: علا نافع
2/14/2017 12:01:11 PM


في الوقت الذي شكك فيه مركز بحوث الحاصلات الزراعية التابع لوزارة الزراعة، في تجربة زراعة القمح بالتبريد، وقال إنه يعرِّض القمح للآفات والأمراض المسرطنة وإهدار للمال العام، هشام مصطفي مدير معهد بحوث إدارة المياه التابع للمركز القومي لبحوث المياه أن نتيجة زراعة القمح بالتبريد فيما يخص الوفر المائي قد جاءت بنتيجة إيجابية حيث كانت كميات المياه المقررة في زراعة هذا النمط أقل منها في زراعة القمح مرة واحدة.
في المقابل، انتقد الدكتور عماد فوزي رئيس الفريق البحثي صاحب فكرة زراعة القمح بالتبريد تشكيك مركز البحوث الزراعية لجدوي الفكرة، فقال: زراعة القمح مرتين في العام ليست وليدة اليوم بل تم تطبيقها في أماكن كثيرة كالنوبارية وشرق العوينات، وقد قمنا بإنتاج أصناف عديدة وتمت زراعتها بأساليب ري مختلفة كالري بالتنقيط والري المحوري.
أما الدكتور محمد عبد المطلب رئيس المركز القومي لبحوث المياه فقد قام بعقد اجتماع ضم أصحاب فكرة المشروع لإعداد تقرير علمي وافٍ حول نتائج تجربة زراعة القمح المبرد ردا علي تقرير وزارة الزراعة.