الصفحة الأولي

دفعة جديدة من حماة الوطن

السيسي يشهد تخريج 1791 طالباً من كلية الشرطة بنسبة نجاح 96 ٪


الرئيس السيسي وعلى يمينه المشير طنطاوى والرئيس السابق عدلى منصور وعلى يساره وزير الداخلية ورئيس أكاديمية الشرطة

الرئيس السيسي وعلى يمينه المشير طنطاوى والرئيس السابق عدلى منصور وعلى يساره وزير الداخلية ورئيس أكاديمية الشرطة

محمد مخلوف
7/25/2017 12:53:25 PM

شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الشرطة بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة، حيث تم تخريج 1791 طالباً من كلية الشرطة و229 طالباً وطالبة بقسم الضباط المتخصصين، وذلك بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ووزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار، ومساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة اللواء دكتور أحمد العمري ومدير كلية الشرطة اللواء دكتور هشام يحيي وأعضاء المجلس الأعلي للشرطة، وقام الرئيس السيسي بمصافحة أسر شهداء ومصابي الشرطة، وقدم الخريجون عروضاً مختلفة أظهرت كفاءتهم القتالية العالية.

"أقسم بالله العظيم أن أحافظ علي النظام الجمهوري وأن أحترم الدستور والقانون وأرعي سلامة الوطن وأؤدي واجبي بالذمة والصدق"، هذا هو يمين الولاء الذي قام بحلفه الخريجون الجدد خلف كبير معلمي كلية الشرطة اللواء دكتور أيمن شريف، حيث تم تخريج 1791طالباً من كلية الشرطة (دفعة 2017) بنسبة نجاح بلغت 96.7٪ من بينهم 61 طالباً وافداً من الدول العربية الشقيقة وهي فلسطين وجزر القمر، و83 طالباً من الدارسين للقانون باللغتين الإنجليزية والفرنسية بالإضافة إلي 229 طالباً وطالبة بقسم الضباط المتخصصين من الحاصلين علي الشهادات الجامعية بنسبة نجاح بلغت 100٪.
وتضمن الاحتفال الذي حضره رئيس الجمهورية السابق المستشار عدلي منصور، والمشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلي للقوات المسلحة السابق وعدد من الوزراء والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قيام طلبة كلية الشرطة من مختلف السنوات الدراسية بتقديم عروض قتالية مبهرة أظهرت مدي مهارتهم الفائقة في التعامل مع مختلف الأهداف، وعروض لنماذج عملية علي كيفية مواجهة الجريمة.
وجاء علي رأس قائمة أوائل الخريجين ضباط من مصر وفلسطين وتوجو، وهم الملازم تحت الاختبار محمود بدري علي أحمد الأول علي كلية الشرطة، والملازم تحت الاختبار محمد بسيوني عيد في المركز الثاني، والملازم أول تحت الاختبار عمرو أحمد فاروق إبراهيم في المركز الثالث، والملازم تحت الاختبار طارق عيد عبدالحي في المركز الرابع، والملازم تحت الاختبار مازن عصمت محمود الأشقر في المركز الخامس .
ومنح الرئيس السيسي نوط الامتياز من الطبقة الثانية إلي أول الطلبة الوافدين أمير عماد حسن عبدالله من دولة فلسطين، والملازم أول سالمة أحمد عبدالجواد أولي الخريجات، ومن كلية الدراسات العليا الرائد أحمد العمري في المركز الأول، والنقيب سامر عيسي من دولة فلسطين، ومفوض "بديمي كوملن" من دولة توجو الأول علي فرقة مكافحة الإرهاب مركز بحوث الشرطة.
وخلال الحفل ألقي الملازم تحت الاختبار عمر محمد جبر نجل الشهيد اللواء محمد عبدالمنعم جبر مأمور مركز كرداسة الذي اغتالته يد الإرهاب عند الهجوم علي المركز كلمة مؤثرة أكد خلالها أنه فخور باستشهاد والده دفاعاً عن الوطن وأنه مشروع شهيد، وشكر الرئيس لطلبه مصافحته، كما ألقت الطفلة عاليا ابنه العشر سنوات بنت الشهيد ياسر الحديدي مفتش الأمن العام بشمال سيناء كلمة قوية أشارت فيها إلي أنها فخورة بأنها ابنة شهيد، وقالت إنها ستأخذ حقه بعدما تلتحق بكلية الإعلام وتقبل في أكاديمية الشرطة، وشكرت الرئيس السيسي الذي احتضنها وقال لها "مفيش حاجة تعوضك عن بابا الشهيد البطل بس إحنا معاكي طول العمر وأنا تحت أمرك في أي حاجة تحتاجيها".
وأعلن وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار موافقته علي منح خريجي كلية الشرطة درجة الليسانس في القانون والشرطة مع تعيينهم برتبة ملازم تحت الاختبار، وألقي وزير الداخلية كلمة أعلن خلالها أن العالم كله أنصت لكلمات الرئيس عبدالفتاح السيسي حينما شخّص داء الإرهاب وحدّده وأعلنها صراحة أن الإرهاب ليس من يرفع السلاح وحده فقط بل من أعدّه ودرّبه وموّله ووفر له الملاذ الآمن.
وفي نهاية الاحتفالية أهدي مساعد أول وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة اللواء دكتور أحمد العمري الرئيس عبدالفتاح السيسي مجسماً لبوابة أكاديمية الشرطة يعلوها شعار هيئة الشرطة.