الصفحة الأولي

بعد مطالبة السيسي برعاية الطلاب المتميزين في الرياضيات

الفنية العسكرية والتعليم ينفذان مبــادرة "مصـر والرئيـس"


المعرض العلمي السنوى للكلية الفنية العسكرية

المعرض العلمي السنوى للكلية الفنية العسكرية

أحمد دياب
8/1/2017 10:45:40 AM

 انطلاقًا من توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة بدعم ورعاية الطلاب المتميزين والموهوبين، وذلك كونهم قاطرة التقدم والإبداع، وفي إطار الحرص علي رفع مكانة البحث العلمي والتطبيقي فقد تم الاتفاق بين الكلية الفنية العسكرية ووزارة التربية والتعليم علي تنفيذ مبادرة "مصر والرئيس للطلبة المتفوقين في الرياضيات" بهدف تحقيق الشراكة والتكامل بين مؤسسات الدولة، لاكتشاف ودعم ورعاية الطلاب المتميزين، وخلق مناخ ينمي لديهم حب مادة الرياضيات لضمان التوسع في قاعدة الاختيار والحرص علي الوصول إلي هؤلاء الطلاب الموهوبين أينما كانوا، وتهدف المبادرة لاكتشاف ورعاية ودعم الطلاب المتميزين، وتجهيز منتخبات لتمثيل مصر بالمسابقات الدولية في الرياضيات.

وشهد الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وقائع الجلسة الافتتاحية للمعرض العلمي السنوي للكلية الفنية العسكرية والجلسة الختامية للمؤتمر الدولي الثاني لبحوث أعضاء هيئة التدريس وابتكارات الطلبة بمرحلة البكالوريوس بمشاركة أكثر من280 طالباً وطالبة ومشرفاً يمثلون 28 جامعة وجهة بحثية من مصر والسعودية وسلطنة عمان والعراق والسودان وأندونيسيا وباكستان وإسبانيا ووفود من ألمانيا وكندا ونيجيريا والصين.
بدأت الفعاليات بكلمة اللواء دكتور مصطفي عبد الوهاب مدير الكلية الفنية العسكرية، أكد فيها علي الدعم والرعاية الكاملة التي توليها القيادة العامة للقوات المسلحة لمنظومة العمل البحثي والتكنولوجي ورعاية المتفوقين والنابغين علمياً من طلبة الكلية ونظرائهم من الجامعات المصرية وأثره البالغ في الارتقاء بالمنظومة العلمية داخل القوات المسلحة وخلق الكوادر القادرة علي الابتكار واستيعاب التطور العلمي الهائل في كافة المجالات.
كما قدم الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الشكر للقوات المسلحة علي دورها في رعاية الموهوبين وخدمة أغراض البحث العلمي مؤكدا أن التعليم هو الوسيلة الوحيدة للتقدم وبناء المجتمع في إطار الشعار الذي تنتهجه وزارة التربية والتعليم بأن التعليم هو مسئولية وطن واستعرض نتائج المتفوقين والأوائل في المرحلة الأولي من مبادرة رئيس الجمهورية والإعلان عن التوسع في المبادرة لتشمل المتفوقين في العلوم الأساسية.
 واستعرض المقرر العام للمسابقة الدولية الثانية للابتكار في مجال الانظمة المتكاملة غير المأهولة والتي نظمت خلال المدة من 22-27 يوليو 2017 والتي تحمل اسم الفريق إبراهيم سليم مؤسس الكلية الفنية العسكرية النتيجة النهائية للمسابقة والتي تقدم لها 55 فريقاً من الجامعات المصرية والأجنبية من 3 دول وهي، مصر والصين وسلطنة عمان صعد منها 26 فريقاً للتصفيات النهائية يمثلون 134 طالباً من 13 جامعة مصرية وأجنبية وقدم مقرر عام المؤتمر الدولي الثاني لبحوث وابتكارات الطلبة في مرحلة البكالوريوس والمنعقد في الفترة من 24-27 يوليو 2017 الأنشطة البحثية والابتكارات التي نفذها الطلبة في مرحلة البكالوريوس وقدم خلالها أكثر من 88 ورقة بحثية تم تنظيمها في 23 جلسة علمية شملت مختلف التخصصات وتنظيم ورشة عمل تفاعلية بعنوان "فكر بالعلم" لتنمية قدرة المشاركين علي استخدام المنهج العلمي في التفكير وحل المشكلات ولتعظيم الاستفادة من هذا الجمع المتميز من شباب الباحثين فقد تم تنظيم 6 محاضرات عامة قام بإلقائها مجموعة من الأساتذة وشباب الباحثين من الكلية الفنية العسكرية ونخبة من قيادات وممثلي أكاديمية البحث العلمي وبنك المعرفة المصري والبرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة في موضوعات بالغة الاهمية بالنسبة للمهندسين والباحثين الجدد.
وقام الفريق محمود حجازي بتكريم الحاصلين علي المراكز الأولي في الرياضيات من طلبة المدارس الثانوية كذلك في المسابقة الدولية الثانية للابتكار في المركبات غير المأهولة والحاصلين علي المراكز الأولي في المؤتمر الدولي الثاني لأبحاث وابتكارات الطلبة في مرحلة البكالوريوس وأوائل دفعات الكلية الفنية العسكرية والحاصلون علي لقب أستاذ خلال العام التدريبي ٢٠١٦/٢٠١٧ والطلبة المتميزين من مركز ديسكفري للعلوم والتكنولوجيا.
وأشاد حجازي بالتعاون المثمر بين الكلية ونظرائها بالجامعات والمراكز البحثية في مصر والدول الشقيقة والصديقة، كما أكد أن الهدف من المؤتمر هو التطوير الحقيقي للبحث العلمي مشيراً إلي أن القيادة العامة للقوات المسلحة لديها قناعة تامة بأهمية البحث العلمي لتخريج علماء قادرين علي خدمة الوطن وقواته المسلحة مؤكدا أن التعليم والبحث العلمي هو أهم المحاور لتقدم الأمم، وأوصي بضرورة إيجاد آلية لاكتشاف الموهوبين والمتفوقين والبحث عنهم في ربوع الوطن بتجرد تام، وإعداد برامج شاملة لرعاية وتنمية تلك المواهب، وخلق بيئة علمية متكاملة تحقق الاستفادة من كافة القدرات والإمكانات المتاحة للوصول بمصر وقواتها المسلحة إلي المكانة التي تستحقها في مجال البحث العلمي بين كافة الدول.
وقام الفريق محمود حجازي بافتتاح المعرض العلمي الداخلي للكلية الفنية والذي ضم عرض مشروعات التخرج للطلبة المتميزين والأنشطة البحثية لأعضاء هيئة التدريس، والأنشطة البحثية المشتركة بين طلبة الكلية وطلبة كليات الهندسة بالجامعات المصرية، كما قام بتكريم عدد من الطلبة المتفوقين وأصحاب الأوراق البحثية الحاصلة علي المراكز الأولي بالمسابقة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية الفنية العسكرية.
وأكد اللواء الدكتور مصطفي عبد الوهاب مدير الكلية الفنية العسكرية أن العلم وحده لا يبني الحضارات فلابد من العلم والانضباط الذي بدونه تكون المحصلة النهائية سلبية. مشيراً إلي أن فلسفة تأسيس الكلية الفنية العسكرية باعتبارها إحدي ثمرات ثورة 23 يوليو 1952 هي الجمع بين الانضباط العسكري والعلم الهندسي والتكنولوجي لتحقيق الأهداف التي تنشدها القوات المسلحة. حيث إن الكلية تأسست لإعداد الضباط المهندسين للقوات المسلحة المسئولين عن التطوير بالإضافة إلي أهداف أخري كذلك إجراء البحوث التطبيقية بما يجعلنا قادرين علي تطوير السلاح وإطالة عمره علاوة علي تكليفات بتطوير المنظومات التي تحتاجها القوات المسلحة، إضافة إلي التطوير الدائم المستمر للمناهج ومراجعتها بما يتماشي مع ثورة العلوم والتكنولوجيا ووصف دور القيادة العامة بالمهم خاصة في تقديم الدعم الذي تحتاجه المعامل وتحديثها وتوفير أحدث التقنيات العلمية حيث إن الكلية بها150 معملاً يخدم العملية التعليمية والبحثية علي أعلي المستويات العلمية مشاركة مع أرقي جامعات العالم.
وأشار إلي أن القيادة العامة للقوات المسلحة، دائمًا ما تحرص علي الاهتمام بالمنظومة التعليمية داخل الكلية لتخريج أجيال قادرة علي الابتكار والتطوير والبحث العلمي داخل القوات المسلحة بما يمكنها من مسايرة التطورات التكنولوجية السريعة التي يشهدها العالم، والاستفادة من التطبيقات العلمية والبحثية للعلوم العسكرية والإنسانية في تطوير المجتمع ودعم ركائز التنمية الشاملة.. وأكد مدير الكلية الفنية العسكرية، أن الطلاب هم من يختارون أفضل العناصر من بينهم لتمثيلهم في المسابقات الدولية؛ مشيراً إلي أن الطالب في الكلية الفنية العسكرية يتميز بالانضباط وحسن الخلق وشجاعة في اتخاذ قراراته.
كما أوضح أن المؤتمر يشارك به 12 جهة خارجية من عدد من الدول العربية والأجنبية مثل السعودية والأردن وإسبانيا وسيتم تكريم الفائزين من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة، وأشار إلي أن الفائز هذا العام هي جامعة الإسكندرية وذلك يدل علي مدي العمل الشاق من الجميع والمصداقية والشفافية في الاختيار، وأوضح مدير الفنية العسكرية أنه تنفيذا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلي للقوات المسلحة أن هناك حدث يعلن لأول مرة وهو اختيار المتميزين والموهوبين والعباقرة في مجال الرياضيات ورعايتهم، وتم توقيع بروتوكول تعاون مؤخراً مع وزارة التربية التعليم وتم اختبار الطلاب وتم عقد امتحان خاص شارك فيه 7300 طالب تم اختيار 600 طالب للتقدم للفنية العسكرية بالإضافة لـ300 من أوائل الثانوية العامة ليصبح العدد 900 طالب.
من جهتها قالت إيمان شديد، إنها شاركت بثلاثة فرق بواسطة مركز خاص لتنمية مهارات الطلاب، وكانت في قمة السعادة لمشاركتها، موضحة أنها شعرت أن الفنية العسكرية تمثل صرحاً عملاقاً وكيفية دعم المسابقات والطلاب صغار السن، وأشارت إلي أن الكلية قادرة علي صناعة منافسة قوية والعمل علي وضع نظام في المنافسة.
بينما قال إيمانويل إسكندر (المدرسة التجريبية نبع الفكر الاسكندرية قباني): "تعرفت علي المسابقة من خلال مدرس الرياضة الخاص سمع بالخبر ورشحني ودخلت الاختبارات وكملت بعد اجتياز جميع الشروط حتي نلت شرف الانضمام الي الكلية الفنية العسكرية".