الصفحة الأولي

القوات المسلحة تنظم المعرض السنوي العاشر «ذاكــــــرة أكـتـــوبـر»


مساعد رئيس الأركان ورئيس هيئة البحوث العسكرية خلال الافتتاح

مساعد رئيس الأركان ورئيس هيئة البحوث العسكرية خلال الافتتاح

أحمـد ديــاب
10/10/2017 11:43:31 AM

حرصا من القوات المسلحة علي إثراء الوعي الثقافي والفكري للأجيال الجديدة وتعريفهم بأمجاد وبطولات العسكرية المصرية والعربية علي مر العصور، نظمت هيئة البحوث العسكرية المعرض السنوي العاشر "ذاكرة أكتوبر"، الذي يقام في الفترة من 7 وحتي 12 من أكتوبر الجاري ببانوراما حرب أكتوبر، وذلك في إطار احتفالات مصر والقوات المسلحه بالذكري 44 لانتصارات أكتوبر المجيدة.

حضر مراسم الافتتاح اللواء أركان حرب سعيد عباس مساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، واللواء أركان حرب رضا فاضل محمد رئيس هيئة البحوث العسكرية، وعدد من رموز الفكر والثقافة والإعلام وعدد من قادة القوات المسلحة وطلبة الكليات والمعاهد العسكرية، وعدد من طلبة المدارس والجامعات.
يضم المعرض العديد من الأجنحة والمعروضات في مجالات الثقافة العسكرية والفنون التشكيلية والصور التي وثّقت مراحل حرب أكتوبر والتلاحم بين الشعب والجيش خلال ثورتي يناير ويونية ودور القوات المسلحة في دعم مقومات التنمية الشاملة للدولة في كافة المجالات.
يشتمل المعرض علي مجموعة من المراجع والكتب التاريخية والموسوعات والإصدارات الثقافية التي تناولت حرب أكتوبر بمشاركة الهيئة العامة للاستعلامات ووزارة الثقافة، وعدد من المؤسسات الصحفية والإعلامية ودور النشر المصرية والعربية، بجانب إبراز الأنشطة البحثية بالقوات المسلحة والكليات والمعاهد العسكرية والجامعات، ويشمل معرض "ذاكرة أكتوبر" هذا العام علي مسرح ثقافي فني لتقديم العروض الفنية والموسيقية والندوات بمشاركة الموسيقات العسكرية والهيئة العامة لقصور الثقافة والفرق الطلابية بعدد من الجامعات المصرية، فضلاً عن جناح للأنشطة الفنية والفنون التشكيلية الذي يضم عددا من اللوحات الزيتية وأعمال وإبداعات المقاتلين من جمعية المحاربين القدماء وطلبة الجامعات.
يحتوي المعرض علي جناح مكشوف للأسلحة والمعدات التي شاركت في حرب أكتوبر، يضم نماذج للأسلحة والمعدات التخصصية للإدارات والهيئات والأفرع الرئيسية للقوات المسلحة.
القوات الجوية
عندما انطلقت في عنان السماء في الساعة الثانية إلا خمس دقائق 200 طائرة مقاتلة من 20 مطارا وقاعدة جوية تطير علي ارتفاع منخفض تحت مستوي الرادار متفادية جميع الدفاعات سبقت مجموعات قاذفات القنابل مجموعات المقاتلات بثوانٍ قليلة حتي تشتبك مع المقاتلات الإسرائيلية قبل أن تضع مجموعة من تشكيلات المقاتلات المصرية بجوار القاذفات لحمايتها عند تنفيذ مهامها عبرت جميع المقاتلات المصرية قناة السويس فيما لا يزيد عن دقيقتين ونصف حتي تكتسب عنصر مفاجأة القوات الإسرائيلية متجهة إلي 35 هدفا استمرت الضربة الجوية الأولي 15 دقيقة تم فيها تدمير مركز القيادة الإسرائيلي ومركز الإعاقة والشوشرة في جبل أم خشيب، و3 ممرات رئيسية وأخري فرعية في مطار المليز وبيرتمادا في سيناء. تم أيضًا تدمير 10مواقع بطاريات صواريخ هوك إسرائيلية وموقعي مدفعية ميدان وعدة مراكز إرسال إسرائيلية قامت المقاتلات المصرية سوخوي سو-7 بي إم بالاشتراك مع المقاتلات ميراج بهجمات عميقة في العمق الإسرائيلي بسيناء وتعدُّ هذه الطائرة مقاتلة - قاذفة نفاثة وصناعة روسية ومن أهم الطائرات المشاركة طائرة ميج -17 طائرة حربية نفاثة، وتمكن ميج  21 خلال حرب1973 من إسقاط 100 طائرة إسرائيلية علي الأقل  وهي طائرة حربية اعتراضية أسرع من الصوت.
أسلحة الدفاع الجوي
في فبراير 1968 تصدر القرار الجمهوري بإنشاء قوات الدفاع الجوي عقب نكسة1967، وبدأت عملية بناء حائط الصواريخ إلي أن تم استكماله بسواعد رجال الدفاع الجوي وبطولاتهم وتضحياتهم في 30 من يونية عام 1970 حيث تمكنت قوات الدفاع الجوي من قطع الذراع الطولي لإسرائيل.
»صاروخ ستريلا 2»‬ صاروخ يحمل علي الكتف من فئة أرض.. جو مضاد للطائرات يتميز بالتوجيه بالأشعة تحت الحمراء والتوجيه الحراري والقدرة العالية للانفجار في الرؤوس الحربية، صاروخ سوفيتي الصنع وهو الجيل الأول من صواريخ سام، وزنه 9.8 كيلوجرام للصاروخ الواحد فقط و15كيلوجرام للمنظومة كاملة »‬الصاروخ والقاذف معا».
ومدرعة شيلكا المضادة للطائرات تقوم بأدوار متنوعة في الحروب، روسية الصنع ضد الأهداف المنخفضة بغرض إجبارها علي الارتفاع لكي تدخل  مجال صواريخ الدفاع الجوي النظام محمول علي عربة مجنزرة تحتوي علي رادارها الخاص بها، مزودة بأربع سبطانات مزودة أيضا بنظام تبريد خاص بها بالماء، وقادرة علي الرمي علي أهداف أرضية بغرض الدفاع عن النفس لأن هذه الدبابات هي أول من تطأ جنازيره أرض المعركة بغرض تأمين الحماية لما بعدها من القوات وإبعاد تأثير القوي.
و"صواريخ بيتشورا" هو صاروخ أرض - جو، وقد صمم هذا البرنامج للتغلب علي أوجه القصور في صواريخ SA-2 التي تعمل علي ارتفاعات منخفضة، بسرعات أقل  مع وجود استجابة أكثر فعالية للأجهزة الإلكترونية نظام ضد القياس، ويضمن نظام بيتشورا الصاروخي المضاد للجو التصدي لكافة وسائل الهجوم الجوي فبوسعه التصدي بفعالية كبيرة مقارنة بالأنظمة الصاروخية المضادة للطائرات الأخري والأهداف صغيرة الحجم التي تحلِّق علي ارتفاعات منخفضة.
المدرعات  والمشاة
ولقد لعب المشاة والمدرعات دورا بارزا في حرب أكتوبر، وأسلحة "المشاة" التي كانت تتكون من طراز مدفع بورسعيد نصف رشاش والمدفعيــــة  والمروحيـــات والأسلحــة المضــــادة للطائرات والدبابات هي مركبة قتالية مدرعة مصممة للاشتباك مع العدو بنيرانها المباشرة والمساندة ويتكون التسليح الرئيسي للدبابة من مدفع ذي عيار كبير وبعض الأسلحة المساندة التي تضم عددا من الرشاشات المحورية والرشاشات الثانوية التي تشارك في تأمين الدروع الثقيلة للدبابة درجة عالية من الحماية، في نفس الوقت فإن سلاسلها تمكنها من عبور الأراضي الوعرة بسرعات كبيرة نسبياً، وكانت الدبابات الإسرائيلية تملك تفوقا واضحا لأنها من نوع إم 48- مسلحة بمدفع من عيار 105مم، بينما كانت أغلب دباباتنا، وعمادها دبابة تي 55 - مسلحة بمدفع من عيار 100مم، لذلك لجأ المخطط المصري مرة أخري لحلول غير تقليدية حيث استخدمها كمدافع ذاتية الحركة أكثر من استخدامها كدبابات بحتة واستخدمت مدافعها مع نيران الأسلحة الأخري في تكوين ساتر حديدي من النيران كان نعم العون لأطقم المشاة التي خصص لها مهمات التصدي المباشر للهجمات المضادة الإسرائيلية المدرعة.
وكانت هذه الدبابات تي 62 هي رأس حربة سلاح المدرعات المصري في حرب أكتوبر حيث كانت أول دبابات تعبر القناة وتميزت بخفة حركتها، كما أنها فاجأت الإسرائيليين والأمريكان بتفوقها في القتال الليلي، بالإضافة إلي الاسلحة الأخري من الحرب الإلكترونية الكيماوية والوحدات الخاصة.
المدفعية
وعن دور المدفعية قال اللواء محمد عبد الغني الجمسي رئيس هيئة العمليات آنذاك  في نفس الوقت الذي كانت قواتنا الجوية تهاجم أهدافها في عمق سيناء، كان هناك أكثر من2000 مدفع علي طول جبهة القناة من مختلف الأعيرة ومجموعة من الصواريخ التكتيكية أرض ـ أرض تفتح  نيرانها ضد الأهداف الإسرائيلية في حصون بارليف وما خلف هذا الخط  من مواقع دفاعية ومواقع المدفعية، واستمر القصف  لمدة 53 دقيقة وكان معدل قصف النيران شديدا بحيث سقط علي المواقع الإسرائيلية في الدقيقة  الأولي 10500 دانة مدفعية  بمعدل 175 دانة في الثانية الواحدة.