حوارات

خطة «طوارئ».. و700 منفذ »أمان« للسلع المخفضة

اللواء ياسر صابر مساعد وزير الداخلية لشرطة التموين:


محمد مخلوف
7/4/2017 2:06:54 PM

أكد مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لمباحث التموين والتجارة الداخلية اللواء ياسر صابر أنه تم إعداد خطة طوارئ لتكثيف الحملات الرقابية علي محطات الوقود والأسواق، مشيراً في حواره لـ"آخرساعة" إلي أن لحوم الحمير لم تصل المطاعم، وطمأن المواطنين بتأكيده علي وجود مخزون استراتيجي من السلع الغذائية الأساسية يصل إلي 140 ألف طن يكفي لمدة 4 شهور، وتعهد باستمرار الحملات لضبط الأسعار.. إلي التفاصيل.
لحوم الحمير لم تصل إلي المطاعم.. ولدينا 140 ألف طن سلع غذائية تكفي لـ4 شهور
مخزون استراتيجي من السكر والبوتاجار يكفي
لـ 3 شهور
إغلاق مطعم شهير في المهندسين يقدم لحم خيول.. وضبط 200 طن أغذية فاسدة خلال شهر

• ما استعداداتكم بعد رفع سعر الوقود؟
- تم إعداد خطة »‬طوارئ»، تحت إشراف مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن الاقتصادي اللواء أيمن جاد، بالتنسيق مع جميع جهات الدولة المختلفة، لتفعيل وتكثيف الحملات الرقابية علي الأسواق والمجمعات الاستهلاكية لضمان توافر السلع واحتياجات المواطنين الأساسية ومدي مطابقتها للمواصفات، فضلاً عن تكثيف الحملات علي المحلات العامة والأسواق لضبط السلع مجهولة المصدر، وعمل حملات تستهدف محلات الجزارة وأسواق بيع الأسماك الطازجة والأسماك المملحة والرنجة للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي وكذلك حملات علي محطات الوقود والمخابز.
• ما أسباب ارتفاع أسعار السلع الاستراتيجية من مكان لآخر؟
- جشع بعض التجار هو ما يؤدي لتذبذب في بعض الأسعار أو قد يؤدي لاختفاء أو نقص بعض السلع، لكن الأسعار الرسمية كلها معروفة في المجمعات الاستهلاكية والمتاجر الكبري ومعظم المحلات.
• أين دوركم في محاربة التجار الجشعين؟
- هناك حملات يومية متواصلة ليل نهار، لمحاربة جشع التجار، وهناك اهتمام بالغ بهذا الملف من قبل وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار الذي وجه بشن العديد من الحملات المكبرة لضبط الأسواق والقبض علي محتكري السلع، لتوفير المواد الغذائية بأسعار تناسب جميع المواطنين.
• مباحث التموين متهمة بالتقصير بسبب ظاهرة الأغذية الفاسدة؟
- هذا اتهام باطل فحجم المضبوطات يؤكد أننا نعمل  بقوة، ففي شهر واحد فقط تم ضبط 113 قضية ياميش فاسد و53قضية سلع مجهولة المصدر، وذلك بإجمالي 200 طن أغذية فاسدة ، والحملات مستمرة، ويتضح من الأرقام حجم الجهد المبذول.
• وكيف نضمن وصول الدعم لمستحقيه؟
- إدارة "غسيل الأموال" داخل مباحث التموين مهمتها مراقبة القائمين علي هذه المخابز وخط سير العمل بها ومدي توافر السلع بها، ومتابعة المخابز والمجمعات الاستهلاكية مهمتها المتابعة وفي حالة وجود أي مخالفات مالية يتم ضبط أصحابها علي الفور وإيقاف العمل بهذه الأماكن المخالفة.
• ما أبرز القضايا التي نجحت الإدارة في كشفها مؤخراً؟
- قضيتان، الأولي تتمثل في ضبط 3 موظفين في هيئة السلع التموينية بمنطقة العجمي بمحافظة الإسكندرية استولوا علي 40 مليون جنيه من المال العام ، وذلك باستيلائهم علي 914 بطاقة تموينية مميكنة بدلاً من تسليمها للمواطنين واستخدامها في صرف السلع المدعمة والخبز والتربح بقيمة الدعم المقدم للمواطنين، أما الثانية فكانت ضبط مطعم شهير بالمهندسين يقدم "لحوما خيلية" وفحص وزارة الصحة لتلك اللحوم أثبت أنها عبارة عن فصيلة للحوم خيل يتم طهيها من خلال فرمها مع لحوم أخري.
• حدثنا عن أزمة ذبح الحمير؟
- أولاً نطمئن جميع المواطنين بأنه لا توجد لحوم حمير في المطاعم، لكن السبب في العثور علي حمير مذبوحة وملقاة في مناطق صحراوية أمر تجاري بحت، حيث إن سعر الحمير أصبح مرتفعا للغاية، والأغلي من سعر الحمار نفسه جلد الحمار ومن ثم يلجأ البعض لذبح الحمير وسلخها وبيع جلودها، مما يعني أن الهدف من الذبح هو الحصول علي الجلد وليس اللحم، وقد يصل سعر بيع جلد الحمار إلي 400 دولار ويتم تصديره للخارج، لذلك وللأمانة وحتي نطمئن المواطن فإن ذبح الحمير ودخولها في التصنيع أو بيعها للمواطن علي أنها لحوم بلدية لا تمثل ظاهرة ولكن تسليط الضوء عليها هو من جعل منها ظاهرة، لكن الحالات التي تم ضبطها هي حالات فردية ولا ترقي لمستوي الظاهرة.
• ما هي عقوبة الإتجار أو بيع اللحوم الفاسدة؟
 - هذه الجرائم تندرج تحت جرائم الغش التجاري والشروع في بيع سلع غير صالحة للاستهلاك الآدمي تمثل خطرًا علي صحة المواطنين بقصد التربح السريع، وهي جنحة تصل عقوبتها وفقاً لقانون العقوبات ما بين سنة لـ 3 سنوات وغرامة مالية قد تصل لـ10 آلاف جنيه.
• ما هي السبل للحد من انتشار اللحوم الفاسدة؟
-هناك حملات يومية يتم توجيهها لمتابعة حركة الأسواق والمحال والمجازر الرئيسية للتأكد من سلامة المذبوحات وكذلك الثلاجات بمنافذ البيع، وهناك تنسيق كامل  مع مديرية الطب البيطري لضمان الفحص الفني في فحص للسلع وصلاحياتها، مع تفعيل دور غرفة العمليات الرئيسية والغرف الفرعية بالفروع الجغرافية في مديريات الأمن، في تلقي شكاوي المواطنين علي مدار 24 ساعة وحلها بطريقة فورية بالتنسيق مع الأجهزة المعنية، وهي أرقام (24060800، 2406801، 2460802، 2406803، 2406804).
• المواطن يشعر بالقلق من عدم توافر السلع الغذائية الاستراتيجية؟
- أطمئن الجميع علي ضمان توافر جميع السلع والخدمات، فنحن نعمل علي رصد أي نقص للسلع لاتخاذ الإجراءات المناسبة حتي يتم توفراها، وفي مقدمتها اللحوم والدواجن بأنواعها، والخضراوات والفاكهة، والسكر والأرز والمكرونة والزيت والدقيق والجبن بكافة أنواعه، فخدمة المواطن في الأساس هي هدفنا.
• ماذا عن المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية؟
- لدينا 140 ألف طن في المجمعات الاستهلاكية من السلع الغذائية الاستراتيجية تكفي لمدة 4 شهور، ولدينا احتياطي استراتيجي مليون و300 ألف طن من السكر يكفي لمدة 3 شهور.
• ماذا فعلتم للحد من أزمة البوتاجاز؟
- لن يشعر المواطن بأي أزمات بخصوص توافر أنابيب البوتاجاز حيث عملنا طوال الفترة الماضية لضمان توافر وقود البوتاجاز وضبط أي محاولات للتلاعب في أسعاره، ورصد أي اختناقات تحدث في توزيعها، والتنسيق مع الهيئة المصرية العامة للبترول وشركات التسويق للقضاء عليها من خلال الدفع بكميات مناسبة من الاحتياطي المتوافر، وهناك مخزون استراتيجي من أنابيب البوتاجاز يكفي 3 شهور.
• ماذا عن منافذ »‬أمان» التي أنشأتها الداخلية؟
- "أمان" هي منافذ بيع ثابتة ومتحركة منتشرة بمختلف المحافظات علي مستوي الجمهورية، التي تأتي بالتوازي مع جهود مختلف أجهزة الوزارة لتشديد الرقابة علي الأسواق وتداول السلع ومكافحة كافة صور الغش التجاري، حيث بلغ عدد منافذ »‬أمان» 700منفذ منتشرة بجميع محافظات الجمهورية عبارة عن 566 منفذا ثابتا ومحلات تجارية،134منفذا متنقلا يتم تطويرها بصفة دورية، والوزارة تهدف في أحد محاورها إلي تخفيف العبء عن كاهل المواطنين، لذلك قامت الوزارة بالتوسع في منظومة "أمان" لتوفير المواد والسلع الغذائية للمواطنين بأسعار مناسبة من خلال منافذها الثابتة والمتحركة.
• كيف تتم السيطرة علي المجمعات الاستهلاكية والبقالين التموينيين؟
- يتم متابعة وضبط العناصر المنحرفة من العاملين والمسئولين سواء ب المجمعات الاستهلاكية أو البقالين التموينيين المتاجرين في السلع المدعمة،وهناك متابعة قوية لمنافذ الشركة القابضة للصناعات الغذائية" المجمعات الاستهلاكية، الشركة المصرية للحوم والدواجن، الشركة المصرية لتسويق الأسماك، وذلك لضمان توافر كافة السلع بها ووصولها للمستهلكين بالمواصفات والأسعار المقررة.
• ما هو دوركم في قطاع المخابز؟
- تم التصدي لظاهرة الباعة الجائلين، والأطعمة المكشوفة من مخللات، وعصائر، وخبز خلال شهر رمضان، مع التركيز علي المناطق الشعبية، مع التصدي لهذه الظواهر السلبية التي تؤثر علي المواطن، كما تم إحكام الرقابة علي قطاع المطاحن والمخابز، لمنع تسرب الدقيق للاتجار به بالسوق السوداء، وضبط أي محاولات للتلاعب في أسعاره.
• ماذا عن استهلاكنا للقمح؟
- نستهلك 10 ملايين طن قمح سنوياً، ننتج منهم 6 ملايين طن ونستورد 4 ملايين طن.
• وما هو دوركم للسيطرة علي السوق السوداء؟
- الحملات مستمرة بالاشتراك مع مديريات الأمن بجميع محافظات الجمهورية، وليس في كل منطقة علي حدة لمحاصرة التجار الجشعين ومنع تهريب السلع الأساسية ما بين المحافظات، كما نظمنا جولات للمتابعة المستمرة علي الأسواق، ونراقب المصانع الكبيرة، بإلاضافة إلي إغلاق المصانع غير المرخصة، التي تنتج سلعا غير مطابقة للمواصفات.
• ماذا عن حملاتكم علي محلات قطع غيار السيارات المغشوشة؟
- الحملات مستمرة، وتم استهداف العديد من منعدمي الضمير ممن يقومون ببيع هذه القطع المغشوشة التي تتسبب في موت الأبرياء، وضبطنا خلال الثلاثة شهور الماضية 200 ألف قطعة تيل فرامل ورمان بلي مغشوشة، ولذلك أحذر المواطنين من الأشياء التي يكون سعرها أرخص من ثمنها بكثير لأنها غالباً تكون إما مغشوشة أو فاسدة.
• مادوركم في متابعة إعلانات الأعشاب والأدوية علي القنوات الفضائية؟
- توجد إدارة "الإعلان عن بعد" تعمل علي رصد الإعلانات المضللة وتضبط أصحابها.

تعليقات القرّاء