حوارات

«أثاث كرتون» لتسهيل زواج الشباب

ابتكر فكرة لمواجهة ارتفاع الأسعار.. مهندس الديكور عاصم عمر:


آيــة فــؤاد
7/4/2017 2:25:18 PM

تسببت موجات ارتفاع الأسعار المتتالية منذ قرار تعويم الجنيه في 3 نوفمبر العام الماضي، في أزمة كبيرة خاصة للمقبلين علي الزواج، نتيجة ارتفاع أسعار الأخشاب وبالتالي غلاء الأثاث، لكن مهندس الديكور عاصم عمر قدم في المعرض الأول لمهندسي الديكور بمصر تجربته لتصنيع الأثاث من خامة الكرتون، وهي الفكرة التي وصفها في حواره لـ"آخرساعة" بأنها حل سريع وعملي وبديل لارتفاع سعر الخشب، مؤكداً أن "عمارة الكرتون" فن موجود بالدول الأوربية وهناك إقبال كبير عليه، ويمكن استخدام هذه الخامة الصديقة للبيئة في تأثيث المنازل والمدارس في المناطق الفقيرة وإلي نص الحوار:
غرفة النوم بـ1000 جنيه و"الأطفال" بـ800 والسرير يتحمل وزن 600 كيلوجرام
استخدام خامة صديقة للبيئة في تأثيث المنازل والمدارس بالمناطق الفقيرة

• كيف واتتك فكرة صناعة الأثاث من الكرتون؟
- كنت أقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، وعند عودتي لمصر والتعايش مع المجتمع المصري، ونظرا لما تمر به البلاد من وضع اقتصادي شديد القسوة خاصة علي الأسر متوسطة الدخل، وعندما يتعلق الأمر بتجهيز غرفة لابن أو ابنة، بل ويتعدي الأمر لمعاناة الدولة نفسها عندما تريد تجهيز مدرسة خاصة بالمناطق التي يتم تطويرها بقري وصعيد مصر علي سبيل المثال، وحجم الأعباء المالية التي تتحملها الدولة لتأثيث مدرسة.. من هنا جاءت الفكرة، فقررت كمصمم عمارة داخلية أن أقوم بتقديم الفكرة، التي أري أنها ربما تكون حلا لمشكلة اقتصادية هامة بالنسبة للأسر المصرية.
• هل يمكن تصنيع جميع قطع الأثاث من هذه الخامة؟
- الكرتون مادة لها صفات خاصة وجمال ولون، فهو يتمتع بنوع من الصلابة بالإضافة لسهولة  تشكيله، ويمكن لمصمم جيد أن يصنع منه أي قطعة أثاث عادية فقط يجب عليه الالتزام بالناحية الهندسية الإنشائية ومراعاة مناطق التجميل وكيفية توزيعها لخدمة القطعة المراد تصميمها والغرض منها، وللكرتون ميزة أخري وهي قدرته علي تحمل الأوزان والأحمال في حال تم تصميمه بشكل مدروس وصحيح، نظرا لخلفيتي المعمارية، فقد عملت مدرسا مساعدا بأول كلية للفنون الجميلة قسم العمارة الداخلية بصعيد مصر واستطعت الاستفادة بدراستي لعمل التصميم المناسب كمتخصص.
• هل هناك تجارب سابقة لبلدان أخري لاستخدام الكرتون في صناعة الأثاث؟
- تعتبرعمارة الكرتون من العلوم الحديثة وهي فكرة قد تم استخدامها حديثا في المجتمع الأوروبي وأستراليا وأمريكا وهي عبارة عن استخدام عمارة الكرتون لتصميم قطع الأثاث.
إلا أنها تعتبر غير تقليدية بمجتمعاتنا الشرقية، رغم أن الغرب قد أقام العديد من الدراسات حتي أن هناك رسائل دكتوراه لاستخدامه في البناء، ولكن لكم أن تعلموا أن ثقافة الكرتون حديثة بمصر، وأعتقد بأن استخدام الكرتون سوف يؤدي إلي تحول غير عادي في سلوكيات الأسر المستخدمة له وأعتقد أنه سوف يرقي إحاسيسنا تجاه التعامل مع الخامة، وهذا شيء جديد أن نتعلم كيف نحترم الخامات المصنعة.
• تعتبر عمارة الكرتون منقذاً من ارتفاع الأسعار.. برأيك ما الميزات الأخري التي يتمتع بها الكرتون؟
- هناك العديد من المعالجات لهذه الخامة الآن، فأصبح الكرتون مقاوما للماء وللحريق إضافة إلي ميزاته المتعددة كخفة الوزن وسهولة التشكيل والسعر المناسب، فغرفة النوم يمكن أن ينقلها شخص في كرتونة ويقوم بتجميعها في دقائق دون الاستعانة بعمالة مدربة للتركيب ودون الحاجة لوسائل نقل مكلفة، هذا بالإضافة إلي أهم العوامل وهو أن الكرتون خامة صديقة للبيئة يمكن إعادة تدويرها.
• قدمت منتجك مؤخراً خلال المعرض الأول لمهندسي الديكور.. كيف وجدت إقبال الجمهور علي الفكرة؟
- عندما قدمت غرفة النوم في معرض مهندسي ديكور مصر كانت المفاجأة عندما وجدت الطلبات تنهال عليّ بغرض الشراء، في البداية كان المتخصصون يعتقدون أنني أقدم الفكرة كماكيت من الكرتون وعندما أتحدث إليهم أري الانبهار والأسئلة التي أتوقعها عن قدرة الكرتون علي التحمل، فكنت أطلب من مجموعات الجلوس علي السرير لتجربته وهو قادر علي تحمل وزن يتعدي 600 كيلو رغم أنه من الكرتون، وكان الجمهور ينبهر بالفكرة وخاصة بعد تجربة استخدامه وكانوا يرغبون فورا بالشراء نظرا لزهد ثمنها مقارنة بالأثاث الخشبي، ولكني في الحقيقة لم أستطع تلبية الطلبات لأنني لم أقم بالإنتاج، لقد قدمت أول غرفة مصنعة يدويا وهنا تأتي المشكلة التي أعتقد أن الدولة يمكن أن تساهم في حلها.
• وماذا عن التكلفة؟
- في البداية يجب الوضع في الاعتبار أنه يمكن استخدام خامة الكرتون كخامة بديلة للأخشاب، ولا أعني بديلة بشكل تام لكن كحل بديل للكثير من المشاكل الاقتصادية كغرف نوم للشباب بالمعسكرات، أثاث للمدارس والمنازل بالمناطق الريفية الفقيرة، وأثاث للحضانات، وأثاث سريع للمؤتمرات والعديد من الاستخدامات كما في النماذج التي قمت بتصنيعها، وهذا سيوفر جزءا من العملة الصعبة المستخدمة في استيراد الأخشاب لصناعة الأثاث ، ولو تحدثنا عن العمر الافتراضي للكرتون مقارنة بسعره يمكن أن نجد جدوي ذلك، فغرفة الأطفال لا تتعدي 800 جنيه، ويمكن استخدامها لما يزيد عن 3 سنوات، وهو لا يحتاج إلي أي أكسسوار كالمقابض وغيرها، وأوربا الآن تنتج ذلك ويشتريه المستهلك عن طريق البريد فالسرير لا يتعدي كرتونة عبارة عن قطع يتم تجميعها وتركيبها لتجميع السرير علي سبيل المثال.
• كيف يمكن النهوض بصناعة الكرتون؟
- يمكن النهوض بالصناعة في حال اهتمام الدولة حيث إن شركات صناعة الكرتون في مصر لا تقوم ببيع الكرتون بكميات قليلة ولهذا لا أستطيع تنفيذ المشروع بمفردي حيث إن الشركات ترفض البيع إلا بكميات كبيرة وهو الذي لا أستطيعه كباحث أو مستثمر صغير، وعلي العكس في حال اعتباره مشروعا ضروريا نستطيع تصنيع أثاث المدارس والمستشفيات وخفض تكاليف ذلك علي الدولة، حيث إن عمارة الكرتون في اعتقادي سوف تقدم البديل الاقتصادي الجديد، كما أنها عمارة خضراء صديقة للبيئة، وسوف تساهم في حل العديد من الصعوبات الاقتصادية للدولة والأفراد والأسر، وستصبح صناعة الأثاث بالبديل الكرتوني ومن الصناعات المميزة، ولا ننسي أنها أيضا تتميز بالأمان خاصة مع استخدامات الأطفال.
• ما الصعوبات التي واجهتك أثناء تنفيذ فكرتك؟
- لم يكن الأمر سهلا فالحصول علي الخامة بالحجم والمواصفات المناسبة تطلب عملية بحث، كما أن تكاليف التجهيز لأي قطعة أساس تحتاج إلي عدة عمليات وكميات من الكرتون لهذا بدأت بالتصنيع اليدوي لعرض الفكرة في أول معرض دولي لمهندسي ديكور مصر بدار الأوبرا وقدمت غرفة نوم تصلح لفردين لا يتعدي ثمنها الألف جنيه، وكانت ردود الفعل غير مسبوقة ولم أكن أتوقعها.