رياضة

أحمد حسام ميدو انتظروا الدجلاوية الموسم القادم


رضـــا الشــــناوي
8/8/2017 10:25:00 AM

من منا لايحب أحمد حسام "ميدو" فهو كان لاعب كرة بدرجة فنان له مذاق خاص في الأداء.. ومهاجم من النوع الخطير منذ أن حمل شهادة التألق والإجادة خلال نشأته في نادي الزمالك وانطلق مع طموحاته مبدعا في صفوف منتخبات الناشئين والمنتخب القومي  انتزع الآهات من القلوب لكونه موهبة كروية انفرط عقدها في الملاعب المصرية والأوروبية.. اتجه بعد اعتزاله لمجال التدريب وترك فيه بصمة متميزة وهاهو الآن مستمر في تدريبه لفريق وادي دجلة ساعيا بكل مايملك من دروس المثابرة والعطاء أن يقود الفريق  للمنافسة علي البطولات في ظل تأكيده لصعوبة المهمة بعد أن قرر الدفع بالوجوه الشابة التي تحتاج للخبرات في صفوف الفريق ولكن مؤخرا بدأ يحيط به الكثير من التساؤلات بسبب جرأته في الدفع بالناشئين في المباريات مؤخرا ـ وحقيقة تجديد محمود علاء مدافع الفريق رغم ماقيل عن ارتباطه بالأهلي.. وتصريحاته النارية بأن الزمالك طارد لأبنائه علي مدار العصور.. ميدو تحدث عن المعاناة المبكرة مع فريق دجلة ـ وقاد الكثير عن هجوم مرتضي منصور عليه وعلي زملاء الملاعب في الزمالك في حوار لا ينقصه شيء من الصراحة..

• لماذا حرصت علي الدفع بالوجوه الشابة رغم توالي الهزائم؟
ـ لابد أن نعلم أن الاستقرار هو سر التفوق والتألق لأي فرد فما بالك في مجال الإبداع الكروي ومن حولك المشاهدون علي شاشات التليفزيون والقنوات الفضائية الأخري  واللاعب هانئ القلب والبال ـ فما هو المانع من الدفع بالوجوه الشابة في المباريات خصوصا الأخيرة بعد ضماننا للبقاء في الدوري وأعتقد أن ماكينة نشاط وإبداع اللاعبين الصغار لن تهدأ علي البساط الأخضر في ماراثون الدوري الجديد ـ  ولكن كان عليَّ كمدير فني  إكسابهم  الثقة والخبرة ـ وأؤكد لكم أنهم سيكونون مواهب واعدة وذخيرة ستنطلق بقوة علي البساط الأخضر قريبا.
• بصراحة لماذا  فضلت تدريب وادي دجلة؟
ـ توليت قيادة تدريب الفريق مديرا فنيا بعد الفرنسي كارتيرون الذي قاد الفريق في 8 مباريات في بداية الموسم الماضي  وكنت معجبا بأداء فريق  وادي دجلة من بداية الموسم ـ وكنت أصفه بأنه أفضل فريق في الدوري المصري  وهذا بدوره يعود لعدة مقومات أهمها الإدارة الناجحة واللاعبون المميزون جدا والجماهير العاشقة لفريقها ـ وظهر فعلا  أن فريق  وادي دجلة يتمتع بروح الإخلاص والود بين الجميع ـ بالإضافة لأنه تربطني صداقات قوية مع كل مسئولي النادي لايمكن معها رفض أي طلب لهم وللفريق.
• وما سر تذبذب مستوي الفريق في المباريات خصوصا بعد النصف الأول؟
ـ هناك عدة أسباب منها عدم التجانس بين اللاعبين الكبار أصحاب الخبرة واللاعبين الصغار ـ ولا أبالغ في البعض منهم لاينفذون أكثر من 60 أو 70 في المائة فقط مما نطلبه منهم سواء في التدريبات ووضع الخطة في المباريات ولكن مع مرور الوقت أعتقد أننا سنصل إلي قمة الأداء ولا تتعجلوا.
• البعض اتهم لاعبيك عرفة السيد ومحمود علاء وديفيد أوفي بالأنانية والأداء بشكل فردي؟
ـ هؤلاء اللاعبون متميزون واتهامهم باللعب بفردية خطأ ـ لأنهم يحبون اللعب الجماعي سواء في التدريبات والتقسيمة أو المباريات ويميلون إليه والدليل أنهم يمررون الكرة إلي زميل آخر لكي  يسجل خصوصا  إذا كانت فرصته أفضل منهم ـ وبالنسبة للياقتهم البدنية فهي جيدة جدا وكل مايحتاجون إليه هو تدريبات تخصصية ـ وبدورنا كجهاز فني يتم التخطيط والتنفيذ لها مع هؤلاء اللاعبين مع غيرهم داخل صفوف الفريق.
• لماذا  عجز  الهجوم الدجلاوي عن تسجيل الأهداف الغزيرة؟
ـ من المؤكد أن الجهاز الفني كبير وفاهم كرة وكذلك اللاعبون لذلك فنحن نلعب  كرة هجومية ـ لكن المشكلة في أي فريق يقابلنا أنه يلعب دفاعا ـ ويحكم دفاعاته لذلك تكون مهمتنا صعبة وليست سهلة..
• كنت لاعبا دوليا وأوروبيا مميزا للغاية علي أي شيء كنت تعتمد في طرقك الهجومية.. ولماذا لاتعطي  خبرتك للاعبي فريقك؟
ـ أعتمد علي السرعة والقوة  في الأداء واستخدام المهارات في المراوغة والتسديد من جميع الزوايا استنادا لتنفيذ فكر المدرب  وأغوص دائما في  قراءة ملف وطريقة أداء كل مدافع لأتفنن في ترقيصه والهروب منه.. ثم أقوم بتسجيل الأهداف  بحرفنة شديدة ـ ودائما ما أكرر ذلك علي لاعبي الفريق خصوصا أصحاب الموهبة لاستخدامها في المباريات ـ وفي ذات الوقت سأظل أردد أن اللاعب الهداف الموهوب الذي يسجل أهدافه من أصعب المواقف بات عملة نادرة في ملاعبنا.
• هل تتفق مع من يقول إن المدرب  هو رمانة الميزان أم العكس؟
ـ المدرب هو بالفعل رمانة الميزان والمسئول عن إعداد اللاعب نفسيا وبدنيا وزيادة  إحساسه بالجماهير لأنه الأب الروحي وصديق الاعبين بحكمته وحبه لهم داخل وخارج المستطيل الأخضر، وهذا يعطي اللاعب الثقة التي تؤهله للعطاء في الملعب.
• هل الزمالك علي مر العصور طارد لأبنائه؟
- الزمالك علي مر العصور طارد لأبنائه.. ولا يمد لهم العون وبالتالي يجبرهم علي الاعتزال في سن مبكرة ويستثني من ذلك عبدالواحد السيد حارس المرمي السابق وحازم إمام فقط.
• لماذا هاجمك مرتضي منصور وهاجم زملاء الملاعب؟
- لا أعتقد أن المستشار مرتضي منصور لا يقوم بمراجعة نفسه عندما يري هناك آراء ضده.. ولا يري نفسه مخطئا أبدا.. علي الرغم أن هجومه عليّ وعلي زملاء الملاعب أمثال محمد أبوالعلا وحازم إمام وأيمن يونس غير مبرر لأننا لا نبغي سوي مصلحة الزمالك.
• وما تعليقك علي خروج الأهلي والزمالك من البطولة العربية؟
- بدون مجاملة لاعبو الأهلي والزمالك تعرضوا لظلم كبير بسبب اشتراكهم في البطولة العربية حيث إنها تمت إقامتها في وقت غير مناسب بسبب انتهاء جميع الدوريات في العالم.. وكان واضحا أن الزمالك والأهلي ارتكبا أخطاء دفاعية في ضربة البداية لكن ذلك لا يقلل من تقديم الزمالك لمباريات جيدة تكتيكيا تعادل في المباراة الأولي وهزم في الثانية أمام العهد اللبناني ثم فاز علي النصر السعودي وتفوق لاعبوه في بعض النواحي الفنية أما أبناء الأهلي فلابد أن نلتمس لهم العذر بسبب عدم مشاركة بعض العناصر لأول مرة وغياب عدد كبير من العناصر الأساسية.. وفي مباراتهم في الدور قبل النهائي أمام الفيصلي الأردني تعرضوا لظلم تحكيمي شديد أضاع عليهم الفوز والصعود للدور النهائي.
• أين وصلت مفاوضات  انتقـــــــــــال مــــدافعــــك محمــود عــلاء للأهــلي؟
- محمود علاء مدافع الفريق جدد تعاقده مع وادي دجلة.. وليعلم الجميع أن الحفاظ علي نجومنا أهم بالنسبة لي من التعاقد مع لاعبين جدد.. والأهلي كان قد ارتبط بالتعاقد مع محمود علاء أثناء الموسم الماضي، ولكن التعاقد لم ينتهِ رغم تأكيدات محمود علاء علي اقترابه.
• هل توقعاتك للمنتخب في موقعة أوغندا؟
- لقد أعلن الجهاز الفني للمنتخب بقيادة كوبر حالة الطوارئ وذلك لوضع الخطوط النهائية علي رأسها متابعة المحترفين بشكل مستمر من خلال المباريات الودية لفترة الإعداد لفرقهم فضلا عن تقييم اللاعبين المحليين ووضع بعض الوجوه الجديدة تحت المنظار تحسبا لضم بعض العناصر أمثال أحمد الشيخ وصالح جمعة.. وأعتقد أن الجهاز الفني شاهد بتركيز عددا كبيرا من مباريات أوغندا الأخيرة قبل وضع الخطة المناسبة للمواجهة والخروج بنتيجة إيجابية في المباراتين ذهابا خارج الحدود في الحادي والثلاثين من أغسطس الجاري، في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلي نهائيات كأس العالم بروسيا 2018 وهي بالطبع موقعة مصيرية للمنتخب الوطني ولذا علي الجهاز الفني التركيز أولا علي مباراة الذهاب خارج الحدود والتي تعد نتيجتها مهمة للفراعنة وهناك مباراة الإياب في الخامس من سبتمبر المقبل بالإسكندرية ويبقي علي كوبر التخلي تماما عن خطته الدفاعية.. فأسلم طريقة للدفاع هي الهجوم مع التركيز علي الجوانب الفنية والخطط التكتيكية مع ضرورة التسديد من خارج المرمي والهجوم من علي الأطراف لضرب حصار الدفاع.. ولو اتبع كوبر ذلك فسوف يحقق النجاح علي فريق أوغندا بشكل جيد.



تعليقات القرّاء