رياضة

النوايا الحسنة للأرجنتيني واللاعبين لا تكفي!!

في مشوار المنتخب إلي كأس العالم


كمال الدين رضا
9/12/2017 1:14:07 PM

من جديد تعلقت آمال الكرة المصرية بنتائج وأقدام الآخرين، تمثل المباراة القادمة للفراعنة أمام الكونغو "حياة أو موت" والفوز وحده هو الحل للبقاء في المنافسة للصعود واللعب مع الكبار في روسيا 2018 المباراة المرتقبة تقام 8 أكتوبر القادم وقبلها بـ 24 ساعة تقام مباراة أوغندا وغانا في كمبالا وهي المباراة التي سوف تتعلق بها قلوب الملايين في مصر حيث إن فوز أوغندا يعطيها الفرصة الكاملة لمنافسة منتخب مصر وتعادلها أو هزيمتها تعني صعود مصر إلي كأس العالم دون الانتظار للقاء الأخير أمام غانا في نوفمبر القادم.

المنتخب الوطني لم يقدم أي جديد علي الإطلاق خلال مباراته الأخيرة أمام أوغندا ويعيش المنتخب وجهازه حالة غليان وتوتر شديدة بعد حالة الهجوم الضاري الذي تعرض له كوبر المدير الفني ولم يستطع أحد من رجال الجبلاية الدفاع عنه.. وتم إنقاذه بعد تحقيق الفوز وسط ذهول الجماهير والتي تعرض أكثرها لأزمات بسبب هدوء أعصاب كوبر التي غطت علي كل شيء.
ويري خبراء اللعبة أن الفترة المتبقية علي لقاء أكتوبر غير كافية لإصلاح صفوف المنتخب  الوطني  وقد تعرض الفريق لانتقادات حادة من مدربين مصريين يمارسون مهنة التدريب بين أندية الدوري ورأوا ضرورة الكلام وتحديد أخطاء المدرب الذي وصفوه بالبطيء في كل شيء.. سواء في قراءته للملعب أو في اختيار لاعبيه أو إجراء التغييرات اللازمة في التوقيت المناسب.
وتؤكد كل المؤشرات أن المدرب الأرجنتيني لن يقدم علي أي تغيير أو تعديل بين صفوف  المنتخب خلال المعسكر القادم للمنتخب وقبل الاستعداد للقاء الكونغو الهام يوم 8 أكتوبر القادم.. وأن ذات الوجوه سوف يتم اختيارها وهناك تركيز علي بعض العناصر المحلية الواعدة والتي حصلت علي فرصتها لمدة دقائق معدودة مثل صالح جمعة.. وأنه سوف يتم متابعة لقاءات الدوري جيدا خلال المرحلة القادمة.. وكذا التواصل اليومي مع اللاعبين المحترفين خارج مصر للتأكيد علي رفع مستواهم الفني والبدني خلال لقاءات الدوريات الأوروبية وغيرها.



تعليقات القرّاء