فنون

«فرانز» الألماني الفرنسي في الافتتاح

مهرجان شرم الشيخ الأول للسينما العربية والأوروبية


نعمة الله حسين
3/7/2017 12:55:37 PM

من شرم الشيخ مدينة السلام لنجوم العالم في الفن السابع رسالة.. " حب.. وسلام.. وأمان.. وطمأنينة" من مصر والمصريين بأن يدخلوها آمنين.. ليستمتعوا بتاريخها العريق.. ومناخها المعتدل.. ولتمتزج الثقافات وتتواصل من خلال المهرجان الأول للسينما العربية والأوروبية بشرم الشيخ.. وهو المهرجان الذي ضحي بأربع دورات ناجحة في مدينة الأقصر.. ووافق مؤسسوه من خلال إحساس قومي ووطني علي أن ينقلوه إلي شرم الشيخ.. دعما للسياحة في هذه المنطقة الساحرة من سيناء الحبيبة.. ولجذب أنظار العالم إليها من جديد خاصة بعد حادثة الطائرة الروسية.








ولهذا وجبت التحية لمؤسسة "نون" الثقافية وكل أعضائها ومؤسسيها علي هذه المبادرة التي أعلم جيدا أنهم لاقوا صعوبات كثيرة وتحديات استطاعوا أن يتغلبوا علي الكثير منها.
في هذه الدورة الأولي يغيب عنها رئيس المؤسسة الأسبق الفنان القدير المخرج محمد كامل القليوبي الذي رحل عن دنيانا بعد معاناة شديدة مع المرض إثر خطأ طبي من طبيب لا يملك ضميرا.. ولماذا يملكه طالما أنه لا يوجد أي حساب.. وبهذه المناسبة سيعرض له ثلاثة أفلام.. بالإضافة إلي فيلم تسجيلي عنه في الافتتاح.. وبالطبع فإن الدورة مهداة لاسمه. وقد تولت الدكتورة ماجدة واصف رئاسة المؤسسة.. أما الناقد والكاتب الصحفي "جمال زايدة" فقد تولي رئاسة المهرجان الذي سيعقد في الفترة من الخامس من مارس إلي الحادي عشر منه.
>  >  >
الرئيسة الشرفية لهذه الدورة هي الدكتورة نوال السعداوي ذات التاريخ المشرف التي احتفل بها الكثير من المحافل والمهرجانات الدولية في العالم.. وكانت نصيرة دائما للمرأة المصرية خاصة الريفيات، وحاربت معتقدات وخرافات كثيرة متعلقة بالمرأة في مصر.
كما يكرم المهرجان الفنانة القديرة نبيلة عبيد علي مشوارها الفني وعطائها في السينما المصرية.. و"نبيلة عبيد" صاحبة بصمة كبيرة في السينما قدمت خلال مشوارها الفني العديد من الأعمال.. وتعاونت مع كبار الكتاب والمخرجين.. وتنوعت أدوارها فلم تحصر نفسها في شخصيات محددة.
ولقد أسعدني الحظ أن أتعرف عن قرب علي هذه الفنانة والإنسانة الرائعة.. التي تمتاز بطيبة القلب الشديدة.. وفي هذا التكريم.. تكريم للسينما المصرية.. ولعصر ذهبي من أعمال خالدة مازالت تمتعنا.
>  >  >
كما يقيم مدير التصوير الدكتور رمسيس مرزوق معرضا للصور للقطات درامية من أفلامه.. ومن بين هذه الأعمال "مسلسل دوران شبرا"، فيلم "قبل الربيع".. كما سيقوم بإلقاء محاضرة مستعرضا فيها لغة الضوء واللون وقدرتهما علي التعبير الدرامي داخل أحداث العمل الفني.. يعاونه في ذلك "تامر جوزيف" الذي شارك العديد من كبار مديري التصوير والمخرجين المصريين في العديد من أعمالهم.
>  >  >
وفي مسابقة الأفلام القصيرة التي يرأس لجنة تحكيمها المخرج الشاب المتميز "سعد هنداوي" وعضوية كل من الناقدة الألمانية "باربرا لوري" والناقد الجزائري "عبدالكريم القادري".
وتضم سبعة عشر فيلما من تسع عشرة دولة.. ومن بينها الفيلم الأردني "الببغاء" بطولة "هند صبري" وأشرف برهوم.. وتدور أحداثه حول قابلة يهودية تنتقل من تونس إلي حيفا عام 1948 وفي البيت الكبير الذي انتقلوا إليه يجدون سعيد وهو "ببغاء كبير" تركه أصحاب البيت الأصليون من العرب.
أما مصر فتشارك بفيلم "أسبوع ويومين" لياسمين رئيس يشاركها البطولة " عمرو صالح" وهو عن زوجين يتعرضان للعديد من الضغوط حول قرار الإنجاب.
ومن أهم أنشطة مهرجان شرم الشيخ الورشة التي يقيمها مدير التصوير القدير "سعيد شيمي"، هذا الفنان الذي لديه قدرة كبيرة علي العطاء متعه الله بالصحة والعافية.. الورشة عن التصوير تحت الماء.. والمعروف أن "سعيد شيمي"  هو أول من نجح في التصوير تحت الماء.. وسوف تمتد الورشة علي امتداد أربعة أيام في السادس من مارس حتي التاسع منه.. وذلك لمدة ثلاث ساعات يوميا، يُعرض من خلالها أيضا مشاهد من أفلام كثيرة صُوِّرت تحت الماء.
>  >  >
وكان رئيس المهرجان "جمال زايدة"  أعلن أن المخرج التشيكي "يوري مينزل"  هو رئيس لجنة التحكيم الروائية الطويلة التي تضم في عضويتها المخرج والسيناريست الروسي "الكسندر بروشكين"  والفنان "سمير صبري"  والمؤلف الموسيقي "تامر كروان" .. والبولندية مارجو رچاتا سادوفسكا.. والناقدة "ليزا فورمان"  البريطانية.
ويشارك في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة أحد عشر فيلما من أربع عشرة دولة.
وقد وقع الاختيار علي الفيلم الألماني الفرنسي المشترك "فرانز"  للمخرج الفرنسي "فرانسوا أوزون"  الذي شارك به في كلٍ من مهرجان "تورنتو" .. "وفينسيا"  وحظي بتقدير كبير من النقاد.. والفيلم يروي قصة فتاة فقدت خطيبها في الحرب العالمية وبعد انتهاء الحرب كانت تذهب يوميا لزيارة قبره.. وفي أحد الأيام التقت شابا غريبا علي قبره.. وجود هذا الشاب سيثير الكثير من الجدل والأحداث لديها ولدي أهل البلدة.. الفيلم بطولة "باولا بيبر"  و"بيير نيني"  وهو مبني علي فيلم قديم لإيرتست لويتش "الرجل الذي قبلني".
فرانسوا أوزون يعدُّ اليوم واحدا من ألمع المخرجين في فرنسا، وهو من مواليد عام 1976.. وعُرِف من خلال أفلامه القصيرة المتميزة التي قدمها بعد تخرجه في معهد السينما بباريس.. قبل أي يقدم أول أفلامه الروائية الطويلة عام 1998.
وقد حصل فرانسوا علي جوائز عديدة من بينها السيزار الفرنسية. 
كانت هذه بعضا من أحداث المهرجان الأول للسينما العربية والأوروبية بشرم الشيخ الذي تقيمه مؤسسة "نون" الثقافية.. فتحية لكل مجلس إدارتها ورئيس المهرجان " جمال زايدة".

تعليقات القرّاء