فنون

نورين كريم :ضربة مقص الحلاق في شعري كانت أقوي من صوت المدفع


محمد خضير
8/8/2017 11:43:12 AM

قراران في حياتها كانا سببا في تغيير مسيرتها الفنية ، الأول عندما جاءت من الإسماعيلية إلي القاهرة لتخطو أولي خطواتها في مجال التمثيل حيث قررت أن تختار لنفسها اسما آخر حتي لا يضعها في موضع مقارنة مع النجمة القديرة نجلاء فتحي ، وبعد لحظات من التفكير استقرت علي اسمها الفني الحالي والتي تقدمت به إلي جمهورها من خلال بعض البرامج الدرامية منها " صحفي وفنان "، "صورة وكلمتين"، " بين الناس " ، ثم بدأت تتوالي الأعمال من خلال مسلسل "قضية رأي عام"، " المخبر الخاص"، "أحلام نبيلة "، " السبع وصايا "، "شطرنج".

أما القرار الثاني فكان الأصعب علي الرغم من أنه لم يأخذ وقتا طويلا منها، ولكنه كان الصادم لها ولأسرتها عندما تخلت عن تاج أنوثتها "شعرها" وحلقته علي "الزيرو" من أجل عيون فتاة بلطجية ضمن أحداث مسلسل "طاقة نور" الذي عرض مؤخرا وبات طاقة النور الحقيقية لها في الدراما التمثيلية .
نورين كريم أو حسيبة القرعة ، والتي دخلت في تحد مع نفسها من أجل هذه الشخصية، وتعتبرها نقطة تحول في مشوارها الفني، خاصة أنها لم تتوقع أن يكون قرارها الأخير والذي لم يصاحبه لحظة تفكير واحدة كان سببا هاما في انتشارها علي الساحة بهذا الشكل السريع .
جد ولا هزار
كانت أول جملة نطقت بها أول ما عرض عليّ الدور المخرج رؤوف عبدالعزيز والمؤلف حسان دهشان، فسألتهما "الدور كويس" وطبعا كانت إجابتهما مقنعة بعد أن شرحا لي الخط الدرامي وسير الأحداث مع طبيعة شخصيتي فقررت أن أحلق شعري بجد.
اللعب في الدماغ
ضاحكة " محدش " قدر يلعب في دماغي وكان قراري نابعا من رأسي وعن يقين تام ، وعلي الرغم من محاولات بعض المقربين لي في الوسط إلا أنني في النهاية قررت أن أحلق شعري زيرو ، لأن الدور " مش هيتكرر تاني " وشعري مسيره يطلع ويكبر" .
" الرابر"
فكرت فيه كتير، وطلب مني المخرج رؤوف عبدالعزيز أن أرتديه بدلا من حلق شعري، ولكنني أصررت علي ذلك حتي تخرج الشخصية بالشكل المطلوب، والتي يقتنع بها الجمهور، والرابر عندما أضعه علي شعري يعطي إحساسا للمشاهد بأنني صلعاء، ولكن بعد عدة جلسات من العمل مع المخرج والمؤلف قلت لهما انتهي الأمر وهحلق شعري.
خلصت ضميري
بعد عدة محاولات من المخرج أن أرتدي الباروكة حتي لا أخسر شعري ، ووجدني مصرة علي حلقه خرج من الكرافان وهو حزين ويقول لي يا بنت الناس أنا خلصت ضميري .
سقوط أول خصلة من الشعر
كانت أصعب لحظة في حياتي، وأول مرة أبكي بهذا الشكل الهستيري علي الرغم أنني لم أكن مجبرة علي ذلك، وصوت المقص في شعري كان أقوي من صوت المدفع، أو ممكن أقول أقوي صوت سمعته في حياتي، ولم أفكر أن أنظر في المرآة إلا بعد أن ينتهي الحلاق من قص شعري بأكمله، وتبدأ أولي مراحل معايشتي لشخصية "حسيبة القرعة" في المسلسل .
المقص
يصيبني بحالة من الرعب والفزع كلما رأيته، وبدأت أعاني من فوبيا جديدة اسمها فوبيا المقص .
الحلاق
كان حلاق رجالي علي فكرة ، وحلقت في الكرافان الخاص بي أثناء التصوير ، وكنت صعبانة عليه وهو بيحلق ، لكن انتهي الأمر إلي أنني أخذت شعري بين أحضاني بعد أن قام بعمله كضفاير ووضع كل ضفيرة في " استيك الفلوس " وقلت " هاللو حسيبة".
الضفاير
قلت هتبرع بها لمستشفي مرضي السرطان 57، وخلال أيام سوف أكون هناك لإعطائهم شعري وأنا مرتاحة البال ، وشعري كان طويلا جدا " وكنت بتعاجب بيه" وطول فترة التصوير حلقت شعري 6 مرات ، وكل مرة كان قلبي فيها بيتقطع.
المغامرة
كانت مطلوبة في هذا الوقت تحديدا ، خاصة بعد سنوات من المعاناة ، فكان لابد من وقفة لأثبت من خلالها أنني ممثلة ناجحة وقادرة ، وحسيبة ساعدتني علي أن أخفي كل معالم الأنوثة والجمال وراء ملامح رجولية وصوت مزعج وتعبيرات حادة.
العائلة
لي ثلاث أخوات وأختي الصغري هي الوحيدة التي عرفت بموضوع قص شعري في البداية وطلبت منها ألا تخبر أحدا ، والدتي لم تعرف بهذا الأمر إلا مع عرض الحلقة الثالثة ، وعلي الرغم من أنهم شاهدوا البرومو الدعائي قبل رمضان وسألوني عن شعري ، قلت لهم باروكة ، لكن كان رد فعل والدتي صعب لأنها انهارت من البكاء وحزنت حزنا شديدا لذلك ، ولكنها بدأت تستوعب الأمر بعد ردود الأفعال القوية التي حققتها الشخصية ، واطمأننت أكثر عندما شاهدت شعري ينمو مرة أخري.
الاعتذار عن 3 أعمال
بالفعل اعتذرت عن 3 أعمال دفعة واحدة خلال هذا العام حتي لاتفصلني عن الشخصية التي أقدمها وقررت التفرغ التام لـ"حسيبة" وأدين بالفضل للمخرج رؤوف عبد العزيز لاختياري للدور، فهو مخرج متميز واستطاع أن يخرج هذا الكائن الغريب بداخلي علي الشاشة، والشخصية استهلكت طاقتي نفسيا وعصبيا وبدنيا وجعلتني أتملص من أنوثتي لأجعلها روح ست في مظهر رجل، إلي أن توحدت معها فأحبها المشاهدون.
نجلاء فتحي
ضاحكة.. اسمي الحقيقي ولكنني فضلت أن أغيره حتي لا أضع نفسي في موضع مقارنة مع النجمة الكبيرة نجلاء فتحي، وبعد عدة اختيارات استقريت علي الاسم الفني "نورين كريم" وهو غير متداول أو موجود في الوسط، واشتهرت بهذا الاسم وكثيرون في الوسط لايعرفون اسمي الحقيقي .
السر
أحدث أعمالي الجديدة التي سوف استأنف تصويرها خلال الأيام المقبلة مع المخرج محمد حمدي والفنان القدير حسين فهمي ونضال الشافعي، وأستعين بباروكة شعر أثناء التصوير


تعليقات القرّاء