مجلة المجلات

مبادرة ولدت ميتة

افتتاحية


محمد عبد الفتاح
8/22/2017 10:57:13 AM

مبادرة  وُلدت ميتة.. هكذا أري ما فعله الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بجمعه اللاعبين الأساسيين في المشهد الليبي: المشير خليفة حفتر قائد الجيش وفايز السراج رئيس الوزراء. تبدو المبادرة مفعمة بالرومانتيكية، وهذا ما قلته للسفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتييه في حديثي معه الأسبوع الماضي، حيث من غير المعقول التصديق بأن ليبيا  الواقعة تحت حكم الميلشيات كثيرة العدد ومختلفة التوجهات، سوف تتحول فجأة إلي واحة سلام بمجرد اتفاق لوقف إطلاق النار بين الرجلين. حتي وإن أخذنا في الاعتبار الانتصارات الميدانية التي حققها الجيش الوطني الليبي علي الميليشيات الإرهابية المدعومة قطرياً وتركياً.
المشير حفتر نفسه أطلق النار علي المبادرة ووأدها في المهد، بتصريحه أنه اتفاق وقف إطلاق نار محدود، وأنه لا يعنيه إجراء انتخابات في الربيع القادم، كما نصت المباردة، بقدر ما يهمه دحر الإرهابيين.
هناك أيضاً الصورة المعقدة المهيمنة علي المشهد في غرب ليبيا، حيث إن المعادلة يمكن قراءتها في العبارة التالية "الشرعي ليس فاعلا والفاعل ليس شرعيا"، وهو ما ينطبق علي السراج رئيس الوزراء المعترف به دولياً، ولكنه لا يملك أي سيطرة حقيقية علي ميليشيات فجر ليبيا أو ثوار طرابلس أو غيرها من تنظيمات إرهابية. أما تلك التنظيمات فهي تفعل ما تشاء وقتما تشاء بما تملكه من سلاح.