مجلة المجلات

كلام والسلام

أنا .. الزعيم


‬خالد حمزة
9/12/2017 12:20:52 PM

قد يراه البعض غريب الأطوار وقد يراه آخرون مجنونا؛ وقد تراه أنت وأراه أنا مدافعا عن بلاده ضد أعدائها؛ حتي ولو كان ذلك بالسلاح النووي علي حساب  إطعام شعبه الفقير. إنه كيم جون أون زعيم كوريا الشمالية الرجل الذي لايعرف أحد متي وُلد بالضبط؛ وعندما جاء للسلطة أمر بطمس 99 بالمائة من أرشيف وكالة الأنباء الوطنية؛ وكانت كلها مناسبات خاصة بوالده الزعيم الملهم للبلاد؛ ثم قام بإطلاق لقب الزعيم العزيز علي نفسه دون غيره من الزعماء. وحينما استتب له كرسي الرئاسة أمر بإجراء عملية جراحية تجميلية له؛ ليكون شديد الشبه بجده الزعيم التاريخي للبلاد: كيم إل سونج؛ ثم قام بإبعاد كل أصدقاء طفولته وأمر بإعدام بعضهم لأنهم - وببساطة - يعرفون الكثير عن ماضيه. وأعدم المغنية هيون سونج وول وكانت صديقة شخصية له بدعوي تصويرها لفيلم إباحي؛ وقال إنه خضع لرغبة والده بإعدامها. ورغم أنه يدخن السيجار الكوبي الفاخر؛ فقد منع مساعديه وشعبه من تدخين السجائر الأجنبية والاكتفاء بالمحلية؛ وإلا السجن أو الإعدام في ميدان عام. أما تخلصه من خصومه ولأتفه الأسباب فحدِّث ولا حرج .. فقد أمر بإعدام وزير الأمن العام بقذيفة لهب ومعه 200 آخرين؛ قال إنهم كانوا حلفاء لعمه كيم جون ويتآمرون ضده! كما أعدم زوج عمته بإلقائه عاريا هو و5 آخرين في قفص مغلق ومعهم عشرات الكلاب لمدة ساعة كاملة؛ ولم يتركهم إلا بعد أن نهشت الكلاب لحمهم، وكانت التهمة الجاهزة تدبيرهم للانقلاب ضده. وبالتسمم مات زوج خالته وخالته. أما الأغرب فهو أنه أمر بإعدام عمه لأنه لم يصفق له بحماسة أثناء إحدي المناسبات القومية؛ وهي تهمة معروفة في كوريا الشمالية لكل من يتوقف عن التصفيق للزعيم الملهم أولا دون باقي المصفقين! وكيم غريب الأطوار يخشي كما تقول صحيفة التليجراف البريطانية؛ من أن يقص له أحد شعره ربما لفوبيا تلازمه منذ الصغر أو خوفا من الاغتيال؛ ولذا فهو حريص علي حلق شعر رأسه بنفسه واختيار قصات شعر غريبة وخصلات يرفعها إلي أعلي؛ تجعله يبدو أطول من مرافقيه. ولم ينس أن يقص حاجبيه بطريقته الخاصة جدا. ولم يكتفِ بذلك لشخصه المبجل؛ بل أمر شعبه أن يحذو حذوه؛ وأن يختار ما بين 28 قصة شعر مصرح بها بمرسوم رئاسي .. أشهرها قصة الزعيم المعروفة باسم: " قصة شعر الطموح" !