مقالات

علي نار هادية

حالة تخلف في لجان التحكيم

8/15/2016 1:52:29 PM

لا يختلف اثنان علي أن قنوات الفضائحيات التجارية وبرامج التصويت علي المواهب وصحف المحسوبيات أفسدت الذوق العام.. كما أن كلها ذهب نحو الاهتمام بالقشور وتنحي بعيدا عن الإبداع الحقيقي.. ويحق القول إن هذا العصر غريب في كل ما يشوبه من تجاذبات وتحديات وزلازل وترددات بين عناصر التخلف والتطبيل للتضليل وسياسات المصالح وجموح الشهوات والأنانيات.. غريب هذا العالم.. عجيب في تناقضاته نحو سعي فاشلين في معاملة المبدعين وأصحاب المواهب والبراعم القادرة علي العطاء والإبداع الفني.. وأقصد هنا برامج اختيار المواهب الغنائية بالقنوات الفضائية، فبعد أن كانت البرامج ناجحة نظرا لتولي أساتذة التوزيع الموسيقي وخبراء التلحين أمثال الملحن الكبير حلمي بكر والدكتورة چيهان الناصر الأستاذة بمعهد الموسيقي والراحل العظيم حسن أبوالسعود في برنامج استار ميكرب وبرنامج سوبر ستار الذي ترأس لجنة تحكيمه الموسيقار الكبير إلياس الرحباني.. وشاهدنا أيضا في برامج أخري راغب علامة والمطربة أحلام.. منها برنامج ديو المشاهير ومازلنا نتابع من جديد برنامج (the voice) الذي تضم لجنة تحكيمه صابر الرباعي وكاظم الساهر.. وشيرين عبدالوهاب.. وإنها لفاجعة.. بل هي قمة المأساة بجلوس مطربة ممكن أن صوتها جيد علي مقعد بلجنة التحكيم لتحكم مع غيرها علي مطرب أو مطربة قد لا يختلف عنها إلا بالشهرة والخبرة.. وهل يصلح أن تصنع مطربة مطربا آخر أو مطربة.. بالطبع لا.. وأؤكد أن أمثال شيرين عبدالوهاب لا يمتلكون من الخبرة والدراسة والثقافة الموسيقية وزوايا أخري إبداعية التي تساعدهم علي اكتشاف مواهب جديدة للساحة الغنائية.. بدلا مما نراه من هزل وبهرجة أضواء و»ألاطة»‬ ومنظرة في التعامل والحكم علي مواهب الغناء من الهواة.. وأتساءل: أليس هناك متخصصون دارسون فاهمون للموسيقي والتلحين يمكن الاستعانة بهم وبخبراتهم في اكتشاف مواهب جديدة للساحة الغنائية.. بدلا من الاستمرار في الإمعان لتمجيد الشخوص وصناعة بطولات وهمية لراكدين إبداعيا نجدهم في شللية مسيطرة تتحكم في كل شيء خاصة في لجان التحكيم للمواهب الغنائية.. وأري غالبيتهم خاصة صاحبة المنظرة الكاذبة تفتقد معني الإخلاص والتعاون والحب الحقيقي.