مقالات

هوس تصوير »السيلفي« يحتاج لوقفة صارمة

علي نار هادية

7/17/2017 2:58:49 PM

توقفت عند قراءتي لاستبيان أجرته الإدارة العامة للمرور يحذر من مخاطر التصوير الذاتي »السيلفي»‬ موضحا أن نسبة الأشخاص وخصوصا الطلبة الذين يصورون »‬السيلفي» أثناء قيادة سياراتهم وصلت إلي 50٪ من مجموع طلبة الجامعات وجميعهم تم تحرير مخالفات ضدهم، ورغم أن التصوير السيلفي عرف منذ فترة.. لكن التقنية الحديثة والكاميرات المتطورة إلي جانب مواقع التواصل الاجتماعي أعطته بعدا مختلفا.. وأصبحت الصور الشخصية أكثر متعة بمشاركتها مع الآخرين وبشكل فوري.. وغالبا ما تكون السيارة هي أهم الأماكن التي يقوم فيها الشباب بتصوير »‬السيلفي» أثناء القيادة وهم في طريقهم للدراسة أو العمل.. وهو ما يسبب خطورة علي حياتهم وحياة مستخدمي الطريق.. والغريب أن غالبيتهم يشاركون بصورهم فورا عبر مواقع التواصل الاجتماعي ويركزون اهتماماتهم للتعليقات ثم يحصون عدد الإعجابات بدلا من الانتباه للطريق.. الأمر الذي زاد من نسبة الحوادث بسبب عدم التركيز والانشغال بغير الطريق علي الرغم من الإرشادات والحملات التوعوية المرورية.. والأكثر غرابة انتشار ظاهرة انشغال سائقي السيارات بتصوير الحوادث المرورية أثناء عبورهم وهذا بدوره يعرضهم لحوادث مأساوية مفجعة مع كل مستخدمي الطريق.. خاصة أن الكثيرين من قائدي السيارات نتيجة عدم انتباههم ينتهكون حرمة الغير بقيامهم بتصوير المصابين في الحوادث المرورية وغالبا ما يرسلونها لبعض القنوات الفضائية.. وبالرغم من ثبوت زيادة كبيرة في المخالفات المرورية وخصوصا عند استخدام هواتف المحمول أثناء قيادة السيارات.. وامتد الأمر وأصبح تقليدا لظاهرة اجتماعية رائجة يجاري فيها الناس بعضهم بالمشاركة في المناسبات بشكل يميل للاستعراض.. ولذا بعد أن تحولت ظاهرة السيلفي وما يتبعها من ترقب للتعليقات والإعجابات وخلافه لهوس لابد من مواجهته ليس فقط علي صعيد القيادة بل في العلاقات الاجتماعية التي تدهورت للغاية وعزلت كل فرد عن محيطه.. نطالب إدارات المرور بزيادة عمل الملصقات التوعوية والمنشورات والوسائل التثقيفية المتطورة ووضعها في كل الطرق بهدف رفع الوعي لدي الناس وخصوصا الشباب، وكم نتمني أن يقوم المسئولون بإصدار قوانين تساعد إدارات المرور وضباط الشرطة بتحرير مخالفات مرورية غليظة يمكن أن تمتد لسحب السيارة وإيقاف تشغيلها لشهور طويلة.. والأهم أننا ننبه لضرورة تكاتف جميع الجهود بدءا من الأسرة لدورها الكبير في تعزيز مفهوم الثقافة والوعي لدي أبنائها حول أخطار ظاهرة التصوير السيلفي.