مقالات

فرص استثمارية واعدة

بلا مقدمات

6/12/2018 12:19:02 PM

الهدف الرئيسي من برنامج الإصلاح الشامل الذي نفذته مصر، والذي حظي بثقة المؤسسات المالية العالمية، علاج الاختلالات الهيكلية، وتحقيق الاستقرار المالي والنقدي، وتهيئة المناخ لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، والاستفادة من القدرات التي يتمتع بها الاقتصاد المصري.. وتأتي قناة السويس الجديدة والمشروعات المرتبطة بها في مقدمة القطاعات الواعدة، حيث استهدف المشروع تطوير المجري الملاحي لقناة السويس ورفع مستوي الخدمات البحرية المقدمة للسفن العابرة، بالإضافة إلي استغلال الموقع الفريد للقناة بإنشاء مناطق صناعية ولوجيستية ضمن المشروع القومي للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس والمخطط لها تغيير مستقبل المنطقة بجذب الاستثمارات العالمية، خاصة أنها تتمتع بموقع مميز لما تمتلكه من 6 موانئ، منها ميناء شرق بورسعيد في الشمال، وميناء السخنة في الجنوب لتكون قناة السويس مصدر خير لمصر والعالم..
أيضا هناك اهتمام من شركات النفط العالمية بالفرص الاستثمارية للتنقيب عن النفط والغاز خاصة بعد تشغيل حقل ظهر للغاز الذي عزز من الجاذبية الاستثمارية لقطاع الطاقة في مصر.. حيث تمتلك مصر مقومات كبيرة تقودها نحو التحول لمركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز، ومنها الموقع الجغرافي المتميز والفريد، وأهم ممر ملاحي عالمي »قناة السويس»‬ وكذلك البنية الأساسية مثل ميناءي إدكو ودمياط علي البحر المتوسط.
كل هذه الفرص والطاقات يجري الإعداد والتخطيط لها وفقا لرؤية مصر 2030 التي تستهدف أن تكون مصر الجديدة ذات اقتصاد تنافسي ومتوازن ومتنوع يعتمد علي الابتكار والمعرفة، تستثمر عبقرية المكان والإنسان لتحقيق التنمية المستدامة.