مقالات

مقدمة كتاب للصحابة أماكن في مصر

آخر كلام

2/4/2019 2:50:37 PM

توضأت في الكنيسة وصليت في الجامع..الحمد لله  
وصلت والناس نيام إلا خادم الكنيسة يضايفني حتي يوقظ خادم المسجد لأزور المقام فتوضأت
> دوختني شوارع حدائق القبة أكرر الإصبغ - رامي - أم كلثوم ـ رق الحبيب .. حتي للعجوز الصعيدي الضرير الحافي علي درجات زاوية صلاة يبادرني بثقه (.. الإصبغ .. أدي لي جمعة ما شفتوش)
استجوبني عمدة سلمنت متوجسا حتي صدقني فأفلت من غدوة فلاحي معتبرة لضيق الوقت فأهداني عود ريحان
يعترضني شاب في زحام المولد مبتسما (واخد بالك السيدة حواليها كل الوزارات ماهي رئيسة الديوان)
أوصلني تسمم الأشتر النخعي إلي قرية القلزم  يهمس لي مرافقي: خد بالك لما بيتخانقوا بيسمموا البهايم لبعض
بخطفي فجأة يفجر رغبة طفولية لركوب موتوسيكل يتلوي في الحواري أتلهي بأنها مقدمة جميلة لموضوعي
> يجر شكلي (آه المبني ده بتاعنا عاوز حاجة وانت مين بقي ).. ولامني الزملاء طب احمد ربنا أنها جاءت علي كده
 يعنفني أستاذ الآثار .. موضوع إيه اللي رحت له المنطقه دي .. يا أخي عنه ما اتعمل
> لو سكت أتسحل وقد زعق جربوع ليسمع التائهين (انتوا كده يا بتوع أمن الدولة لما تعوزوا حاجة من حد تأمروه) فأخرجت جبروت افتراء السلطة لكل العيون تخدرهم المباغته، أفر بسيارتي قبل ان يفيقوا.