مقالات

تخاريف

3/12/2019 10:34:33 AM


تحولت السوشيال ميديا إلي منصة إطلاق للشائعات بشكل مرضيّ مؤسف.. لم تقتصر قذائف الكذب والتضليل إلي الوسط الفني أو السياسي فقط، كما كان يحدث من قبل، بل شمل كل المجالات.. ولكن لأن كرة القدم هي الأكثر اهتماماً ومتابعة من رجل الشارع، فقد اختصها كل من يجلس علي الكيبورد أو هاتفه المحمول، ولا تمر ثوانٍ دون صدور شائعة أو تسريبة أو قرار وهمي من خلال أحد الأشخاص ليس له أي علاقة بالرياضة سوي مشاهدتها.. وفجأة تنتشر الشائعة من صفحة لأخري ومن موقع لموقع.. وبعدها يتعامل معها الجميع علي أنها حقيقة وأمر واقع.. ارحموا الناس من سموم المغرضين ..لأن الغرض مرض.