مقالات

تحسن الأداء الاقتصادي

بلا مقدمات

3/13/2018 10:25:55 AM

جاء إعلان البنك المركزي المصري عن ارتفاع صافي الاحتياطيات الدولية ليصل إلي 42.5 مليار دولار نهاية فبراير 2018، ليؤكد نجاح حزمة القرارات الاقتصادية التي تم اتخاذها في إطار برنامج الإصلاح الشامل الذي نفذته مصر بالاتفاق مع صندوق النقد الدولي، وتوافر النقد الأجنبي، وعودة ثقة المستثمرين الأجانب للاستثمار في أدوات الدين المحلي، والسندات الدولارية التي تطرحها مصر بالأسواق العالمية، وتزامن ذلك مع قرار البنك المركزي بخفض الفائدة علي الجنيه، والتوقعات بمزيد من انخفاض الفائدة بالبنوك، بما يحفز المنتجين علي التوسع في مشروعاتهم، بما يعني المزيد من النمو والتشغيل.. وقد ساهم قرار تحرير سعر الصرف، وانخفاض قيمة الجنيه في زيادة جاذبية الصادرات المصرية حيث ارتفعت حصيلة الصادرات بمعدل 15.9٪ لتبلغ نحو 21.7مليار دولار خلال السنة المالية ٢٠١٦/٢٠١٧ مقابل 18.7مليار دولار السنة السابقة.. كما زادت جاذبية السياحة المصرية التي شهدت تحسنا ملحوظا وسط توقعات بزيادة الحصيلة من السياحة مع عودة السياحة الروسية ونجاح خطط فتح أسواق جديدة.. أيضا هناك توقعات بزيادة حصيلة التحويلات من المصريين العاملين بالخارج من خلال القنوات الرسمية بالبنوك.. أيضا تخفيف العبء علي الميزان التجاري من خلال الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي ثم التوجه للتصدير.. وكلها عوامل تسهم في توافر النقد الأجنبي.. وتسهم في تحسين أداء الاقتصاد المصري.