مقالات

مؤشرات اقتصادية إيجابية

بلا مقدمات

5/15/2018 10:03:03 AM

القرار الأخير الذي أعلنته مؤسسة »ستاندرد آندبورز»‬ للتصنيف الائتماني برفع تقييمها السيادي للاقتصاد المصري من »‬-B» إلي »‬B»  مع التأكيد علي النظرة المستقبلية المستقرة، يدعم ثقة المؤسسات المالية العالمية في الاقتصاد المصري وقدرته علي النمو والوفاء بالتزاماته الخارجية.. حيث أشار التقرير إلي تحسن مؤشرات الأداء الاقتصادي وقدرة الاقتصاد المصري علي النمو بمعدلات مرتفعة، نتيجة لبرنامج الإصلاح الشامل الذي نفذته مصر، حيث تحسن هيكل نمو الاقتصاد المصري..
وفي تقديري أن نجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي تحقق بفضل المساندة القوية من الرئيس عبدالفتاح السيسي لبرنامج الإصلاح، إلي جانب وعي الشعب المصري وصموده في تحمل تبعات الإصلاحات، وثقة المؤسسات المالية العالمية ودعم البلدان الشقيقة والصديقة لمصر، إلي جانب الطاقات الكامنة في الاقتصاد المصري، خاصة بعد الاكتشافات الضخمة في مجال الغاز التي من شأنها تغطية كافة احتياجات السوق المحلي، والعودة إلي السوق العالمي كمصدر صافٍ للغاز بما يجذب شركات التنقيب العالمية لزيادة استثماراتها في مصر في ضوء الفرص العديدة والمؤكدة للنفط والغاز.. كل هذا يؤكد أهمية استمرار العمل علي ترسيخ استقرار مؤشرات الاقتصاد الكلي، وزيادة ثقة المستثمرين لتحقيق معدلات نمو مرتفعة ومستدامة.. خاصة أن رؤية مصر ٢٠٣٠ تستهدف أن تكون مصر الجديدة ذات اقتصاد تنافسي ومتنوع يعتمد علي الابتكار والمعرفة.