مقالات

طلاب الثانوية في انتظار نتائج الكفاح والمعاناة

بلا أقنعة

7/10/2018 9:25:04 AM

بعد أن التقطت الأسرة المصرية أنفاسها مع انتهاء امتحانات الثانوية العامة بدأت رحلة معاناة أخري وهي انتظار الآباء قبل الأبناء نتائج رحلة الكفاح المستمر علي مدي السنوات الماضية للمرور نحو الحياة الجامعية حيث يطمح الجميع في حجز مقعد ملائم لهم في كليات تتناسب مع ميولهم بما يؤهلهم لخوض غمار الحياة في المستقبل بشكل لائق..
وبمجرد انتهاء امتحانات الثانوية العامة بادر الكثيرون بالتوجه إلي اجتياز امتحانات القدرات في الكليات التي تتطلب هذه الأمور مثل كليات الفنون الجميلة والتطبيقية وغيرها حيث إن اجتياز هذه الاختبارات يجعل فرص الاختيار متنوعة أمام هؤلاء الطلاب الذين يجتازونها بنجاح.
وفي مرحلة انتظار النتائج انطلق العديد من التحذيرات من وزارة التعليم العالي والمجلس الأعلي للجامعات لكلٍ من الأسر والطلاب بتوخي الحذر من الكليات الوهمية والتشديد علي أهمية الاستفسار من المواقع الإلكترونية من الوزارة عن أي كيان جامعي خاص يتم تقديم الأوراق إليه للتأكد من جديته أو عدمها..
وهنا أود أن أتوجه بالنصيحة لكل ولي أمر طالب أو طالبة: اتركوا لأبنائكم حرية اختيار الدراسة التي يرغبون الالتحاق بها لأن ذلك هو أنسب طريق لتحقيق النجاح في المستقبل وذلك بخلاف السعي نحو التزود باللغات وكل ما هو متطور وحديث في أساليب التعليم حتي يحجز الطالب له في المستقبل مكانا متميزا في سوق العمل والحرص فيما بعد علي التزود بما هو حديث في مجال التخصص، فالعلم لا ينتهي عند أسوار الجامعة بل إن الالتحاق بالجامعة هي بداية الطريق.. وفي النهاية أطيب التمنيات لكل طلاب الثانوية العامة بنتائج جيدة وليعرف الجميع أن من جد وجد ولكل مجتهد نصيب والنجاح حليف كل من بذل العرق والجهد..