مقالات

شجاعة العقل

مجرد خواطر

7/10/2018 9:27:11 AM

سقراط واحد من أعظم فلاسفة الإغريق القدماء.
قالوا عنه: إنه أنزل الفلسفة من السماء إلي الأرض..
والمعني: أنه جعل الفلسفة في خدمة الإنسان، ومحاولة تصحيح مفاهيمه الخاطئة، ومحاولة فهم الحقيقة..وقد سادت في عصره فلسفة السفسطائيين، الذين ضللوا الناس بإيهامهم أن الحقيقة نسبية، وليست هناك حقيقة مطلقة.
فما تراه خيرا، قد يراه الآخر شرا..
فاللص الذي يسرق الناس يري في أفعاله خيرا له بينما المسروق يري في السرقة شرا لأنها أضرته..
وأخذ سقراط علي عاتقه وضع الأمور في نصابها.. وأخذ ينشر فلسفته بين الناس حتي يعرفوا الخطأ من الصواب..
ومع ذلك فقد اتهم الرجل بالإلحاد، وحكم عليه بالموت بتناول السم..
وأراد بعض أصدقائه وتلاميذه أن يقوموا بتهريبه من السجن، ولكنه رفض حتي ينفذ القانون.
ويسود القانون حتي لو كان هذا القانون قد ظلم الفيلسوف الكبير..
فقد كانت التهم التي وجهت إليه واهية، وواجه الاتهامات بعقل شديد الذكاء، مما دعا قضاته أن يطلب العقوبة التي يستحقها، ورغم أن تلاميذه طلبوا منه أن يدفع مبلغا من المال وهم سوف يسددونه، إلا أنه رفض، لأنه لو خرج من السجن فسوف يواصل نشر فلسفته بين الناس..
حكموا عيه بالإعدام..
وقال كلمته الشهيرة..
الآن أنا إلي الموت وأنتم إلي الحياة، ولا يعلم من هو صاحب المصير الأفضل إلا الله..
ومات سقراط بالسم، وأصبح رمزا لشجاعة العقل وعبر عن ذلك أمير الشعراء أحمد شوقي بأبيات منها:
إن الشجاعة في القلوب كثيرة
ورأيت شجعان العقود قليلا
من أقوالهم:
الدنيا عند الله تعالي لا قيمة لها مع أنه يملكها، فكيف تكون لها قيمة عندك وأنت لا تملكها..
يحيي بن معاذ