مقالات

من قراءاتي

آخر كلام

أيها الروث أيتها المياه القذرة سأجعل منك وردة
كل روح حتي تخلص يجب أن تعبر الصحراء
شكرا يا رب لأنك أعطيتني رفاقا عميان جبناء قليلي الإيمان لأحصل وحدي علي المجد
ربما رأيت كيف تنسج دودة القز شرنقتها إنها تلتهم أوراق التوت بنهم طوال شهر كامل وتصبح في حجم إصبع صغير ثم فجأة تتوقف عن الطعام ويتحول لونها من الأبيض الرمادي إلي الأصفر الشاحب ويطرأ علي كيانها كله تقلبات عميقه الجلد الباهت يصير شفافا لقد اصبحت احشاؤها خيوطا حريرية يهتز رأسها ويتحرك في حركة دائرية ببطء شديد يخرج من فمها خيط رفيع لا يكاد يُري ويبدأ بناء الشرنقة وبعد بضعة أيام تكون الشرنقة قد نسجت بمهارة فائقة وحنكة لا تخيب وتغلق الشرنقة عليها من كل الجوانب وتقبع ميتة تنتظر الربيع وعند مقدمه تثقب قبرها وتخرج منه فراشة بيضاء ذات عينين سوداوين صغيرتين
(مسرحية كولومبس - كازنتزاكس)
هادئة مستكينة تمتد علي مرمي البصر تحوي في جنباتها الخير للوادي وتنتج بتصريفها طاقة مضيئة وكثير من الشجن ـــ يرتوي أهل الوادي من مياه النيل عبر بحيرة ناصر ويتحسر أهل النوبة علي قراهم التي غرقت تحت مياه البحيرة تاركين فيها ذكرياتهم وأحلاما قديمة وعادات وتقاليد وتعايشا دائما مع النهر الذي هو كل حياتهم واعتادوه هادرا وهادئا مانحا مانعا ويعايشون حاليا قري جديدة في المدنية تضيف ويضيفون للإنسانية الكثير (زيارة لمعرض صور عن النوبة والبحيرة)