مقالات

وجع في قلب إسرائيل

كل أسبوع

10/9/2018 10:19:20 AM

يوم 6 أكتوبر يوم الانتصار علي إسرائيل وهو النصر العظيم الذي حققه الجيش المصري علي الجيش الإسرائيلي رغم اختلاف القوة العسكرية والتفوق النوعي لدي إسرائيل، هذا النصر تسبب في وجع في قلب إسرائيل وسيستمر إلي حين نهاية بني إسرائيل.
ذلك لأن مصر هي الدولة الوحيدة علي أرض الرحمن التي هزمت إسرائيل حتي الآن هذا النصر مر عليه 45 عاما لن تنساه إسرائيل رغم التحيز الأمريكي ومدهم بمعلومات عن القوات المصرية عن طريق الأقمار الصناعية الأمريكية ورغم ذلك كانت المفاجأة المدوية التي شلت العدو وفي ست ساعات كانت مصر صاحبة الكلمة العليا ومنذ ذلك التاريخ قررت إسرائيل تجهيز المنطقة للدخول في نزاعات وبالفعل جاءت حرب العراق ـــ إيران ثم حرب العراق ـــ الكويت ومنذ هذا اليوم دخلت المنطقة العربية حالة المصيبة المستمرة بمجرد خروج صدام لم تنته المشكلة بل زادت ودخلت أمريكا وغزت العراق بحجة أن صدام لديه أسلحة بيولوجية وأنه يمتلك أقوي جيش في العالم وسقطت العراق وبدأ التجهيز للربيع العربي عن طريق قناة الجزيرة إعلاميا وفي 2011 قالت إسرائيل إنني سعيدة بالربيع العربي الذي يحدث في الشعوب العربية.
ومنذ ذلك التاريخ شاهدنا دولا عربية ذهبت مع الريح ولم تقم لها قائمة مرة ثانية ومازالت إسرائيل تخشي الجيش المصري لأنه باعتراف شارون قال »الجندي هو المفاجأة الكبري في الحرب. فقد أعددنا كل العتاد والمعوقات علي طول خط بارليف ولكن الجندي المصري عبره بسهولة ويسر وهذه كانت المفاجأة لنا قادة الحرب في إسرائيل»‬.. بخلاف الضربة الجوية التي أذهلت القادة العسكريين في العالم ذلك لأن ساعة الصفر كانت في قلب النهار وهي معادلة جديدة في عالم الحروب لم تحدث من قبل.. هكذا يوم 6 أكتوبر سبب وجعاً في قلب إسرائيل ولن يُمحي من التاريخ مهما حاولت تزييف الحقائق وعليه يجب أن نعلم أولادنا دائما أن نصر أكتوبر هو الكنز الذي تملكه مصر حتي النهاية وأنه مذلة لإسرائيل.