مقالات

عبد الناصر والذين كانوا معه- ٦

آخر كلام

معاهم حكاية.. في أول أغسطس 1963 وفي فندق أنطونيادس بالإسكندرية كان احتفال الدفعة باليوبيل الفضي لها بمرور 25 عاما علي التخرج ونظموا حفلا حضره عبد الناصر واجتمعوا في قاعة رئيسية وصرف موكبه من حراس وسكرتارية ولم يبق إلا سيارة يعود بها للبيت وعادوا إلي طلاب في شقاوة الشباب يضحكون من القلب ويتذكرون الحياة في الكلية الحربية ومواقف ومقالب بعضهم في بعض وينادون بعضهم بأسمائهم المشهورين بها في الدفعة وأهداهم عبد الناصر صورة له ببرواز فقال له أحدهم ما فيش حاجه ببلاش فسأله ماذا تطلب فقال توقيعك علي الصورة فوقعها لهم وعند الساعة الثانية عشرة مساءً غيّر تاريخ التوقيع إلي 2 أغسطس كبداية ليوم جديد.
•  •  •
وأصر يوسف شرف الدين المشهور وهو طالب بالشقاوة والمرح علي حضور الحفل بهيئة جديدة وقد ارتدي ملابس البدو الذين تزوج منهم وأطلق لحيته فسأله الرئيس مندهشا إيه إللي عامله في نفسك ده فرد عليه ربنا حط كل واحد في المكان الذي لازم يكون فيه اللي المفروض يبقي تاجر بقي تاجر والضابط استني ضابط وانت كمان لازم تبقي رئيس جمهورية وأهو أنت بقيت رئيس جمهورية.
•  •  •
في نهاية السهرة قال لهم أنا سعيد الليلة دي لأني ضحكت فيها كما لم أضحك من 25 سنة   
عبد الناصر والذين كانوا معه ـــ كتاب الجمهورية 2007 ــ حسين قدري