مقالات

العالم يتحول إلي فريزر ومازالت شمس مصر مشرقة

بلا أقنعة

2/4/2019 2:48:40 PM

تعيش العديد من الدول حول العالم في موجة صقيع هي الأسوأ منذ العديد من السنوات.. فلقد بلغت موجة البرد القطبية ذروتها خلال اليومين الماضيين في منطقة الغرب الأوسط الأمريكي والتي تسببت في انخفاض الحرارة إلي 49 درجة مئوية تحت الصفر والتي راح ضحيتها ما يزيد علي 21 شخصاً.. بالإضافة إلي عشرات المصابين من قضمات الصقيع والذين استقبلتهم المستشفيات علي مدي الأيام الماضية.. كما تحولت أجزاء واسعة من بريطانيا إلي ما يشبه »الفريزر»‬ مع وصول درجات الحرارة إلي أدني مستوي لها منذ سنوات وتسببت الثلوج الكثيفة في تعطيل حركة السيارات والقطارات والطائرات في أجزاء واسعة من البلاد، ووصل ارتفاع الثلوج في بعض الأجزاء من الجنوب الغربي الانجليزي إلي 10سنتيمترات.. وقد ناشد خبراء الأرصاد الجوية السكان توخي الحذر في تحركاتهم في مثل هذه الظروف الصعبة.. وبكافة الأحوال فإن العديد من الدول الأوروبية تعاني من موجات صقيع حادة مما يحد من تحركاتهم ويعوق حركة العمل اليومية بها بأسلوب لم يتحقق منذ سنوات طويلة، فالعالم الآن تحول إلي فريزر ضخم يصعب علي الإنسان التعايش معه وهذا يعني بالأساس أن التغيير المناخي بدأ يكشر عن أنيابه وأن أول المتضررين هم هؤلاء الذين يتجاهلون القواعد السليمة للتعاون مع النظام الدولي للحفاظ علي البيئة فأمريكا أعلنت انسحابها من اتفاقية باريس للتغير المناخي رغم أنها هي أكثر الدول التي تلحق أضرارا بالبيئة والمناخ الدولي.. ورغم موجة البرد التي تجتاح مصر هذا العام من يوم لآخر إلا أن شمس مصر مازالت مشرقة تأبي الرحيل تطل علينا بدفئها وحلاوة طلتها ومستمرة يوما بعد يوم في الإشراق اللهم احفظ لنا بلادنا واحفظ لنا شمسها الذهبية التي هي مصدر الدفء أو أحد روافد الطاقة المتجددة في مصر المحروسة بإذن الله..