مقالات

نتائج إيجابية للإصلاحات الاقتصادية

بلا مقدمات

2/4/2019 2:54:41 PM

بعد أكثر من عامين من القرارات والإصلاحات الاقتصادية الصعبة، التي استهدفت تحرير سعر الصرف، وإصلاح الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد المصري، بدأت تظهر نتائج وثمار الإصلاحات، في صورة استقرار سوق الصرف، وتلبية كافة الطلبات علي النقد الأجنبي لدي البنوك للأغراض المختلفة، وارتفاع الجنيه المصري أمام الدولار والعملات الرئيسية، وهذا نتيجة لزيادة تدفقات النقد الأجنبي عبر تحويلات المصريين العاملين بالخارج، وزيادة استثمارات الأجانب في أدوات الدين المحلي، وشهادات الثقة من المؤسسات المالية العالمية وخاصة صندوق النقد الدولي في الاقتصاد المصري، أيضاً شهدت السوق انخفاضاً في أسعار السيارات المستوردة من كافة الماركات والموديلات.. وهذا يؤكد أن الاقتصاد المصري تجاوز المرحلة الصعبة في الإصلاحات الاقتصادية، لتنخفض معدلات التضخم، وزيادة وتيرة النمو، حيث بدأت القطاعات الاقتصادية الرئيسية في النمو بمعدلات عالية، ليستعيد الاقتصاد المصري قدرته علي النمو بمعدلات مرتفعة مجدداً، حيث أكد أحدث تقرير لوزارة التخطيط زيادة النمو إلي ٥‪.‬٥٪ في الربع الثاني من العام المالي ٢٠١8/٢٠١9 مقابل 5.3% في الربع المناظر له من العام المالي ٢٠١7/٢٠١8.. وهذا نتيجة لقوة الدفع الناتجة عن تنفيذ العديد من المشروعات القومية في وقت متزامن، والنهضة العقارية التي تشهدها البلاد بإنشاء المدن والمجتمعات العمرانية الجديدة، وتحديث وتطوير قطاع التجارة الداخلية الذي يسهم في زيادة الطلب المحلي، وزيادة الصادرات المصرية نتيجة لجاذبية الجنيه المصري، وزيادة الاستثمار الأجنبي المباشر في كافة القطاعات وخاصة قطاع البترول والغاز.