مقالات

الدكتور عبدالفتاح مشاط: سلامتك

عندي كلام

3/12/2019 10:27:52 AM

الدكتور عبدالفتاح مشاط (نائب وزير الحج والعمرة) له في عنقي معروف ودين لن أنساه عندما أنقذ حياتي بعد الله، فقد أصبت بأزمة صحية حادة في مكة المكرمة قبل الحج بأيام وتصادف وجوده لتفقد مشروعات تيسير المناسك والترحيب بضيوف الرحمن، وما أن رآني متألما (دون سابق معرفة) حتي أصدر أوامره باستدعاء الإسعاف، وأجري اتصالا بكبار المسئولين بوزارة الصحة لنقلي لمستشفي النور، مع تخصيص مرافق، وظل يتابعني مشكورا بالمستشفي حتي اجتزت الأزمة بسلام، وعندما رحت أشكره رد بأدب وتهذيب شديد: هذا واجبنا لحل مشكلة أي حاج وفق توجيهات القيادة الرشيدة، وبذلك كان نموذجا واعيا ومحترما لمسئول سعودي رفيع المستوي، واقتنعت يومها فعلا كيف تختار المملكة وزراءها ومسئوليها بهذه المواصفات الراقية، والروح الكريمة، كواجهة مشرفة للسعودية..
واليوم وصديقي العزيز الدكتور عبدالفتاح مشاط بعد إجراء جراحة كبيرة ودقيقة تمت بحمد الله بنجاح، لا أملك إلا الدعاء له بموفور الصحة ليعود إلي أهله وأصدقائه وتلاميذه ومحبيه (كما كان) وجها طيبا مشرقا تكسوه البشاشة والسماحة والرضا..
تحية إلي صانع الجميل، واحتفي به هنا تطبيقا للحديث الشريف: (من أتي إليكم معروفا فكافئوه، فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعو له، حتي تعلموا أن قد كافأتموه)..
وفي حديث آخر: (فمن لم يشكر الناس لم يشكر الله)، ألبسه الله ثوب العافية والمعافاة، ومتعه بكامل الصحة والسعادة، والله خير حافظا وهو أرحم الراحمين..
جواهر الناس التي تملك هذه القلوب الجميلة لا يكافئ حبها إلا الدعاء.