مقالات

الجزائر والسودان وليبيا.. قلاقل حول مصر

كل أسبوع

4/9/2019 10:21:02 AM

ليس سرا أن أشعر بالقلق مما يدور حول مصر إقليميا.. ثلاث دول من الأشقاء العرب في حالة غليان، ليبيا يحاول حفتر أن يسيطر علي الوضع هناك قدر المستطاع.. المهمة ثقيلة أمامه لأن  المخابرات الإيطالية والفرنسية في صراع مصالح داخل ليبيا .. ناهيك عن المخابرات القطرية التي تنفذ مطالب وأهداف إسرائيلية داخل ليبيا الشقيقة.
لأن هناك 200 ألف يهودي منتظرين العودة إلي ليبيا، ولذا تجهز لهم إسرائيل عن طريق المخابرات القطرية، وهم يقيمون الآن في إيطاليا.
أما الجزائر فشعبها شعب مكافح.
حارب الاستعمار الفرنسي حتي حرر بلاده واليوم بعد أن خرج ينادي بالتغيير هذا حقه، لكن أتمني أن يفكر الشعب الجزائري بهدوء لأن أطماع الدول الكبري بدأت في تصريح من قبل روسيا قالت فيه أتمني أن تمر المرحلة الانتقالية بشكل سلمي دون تدخل خارجي هذا تصريح غاية في الأهمية لأن هناك أجهزة مخابرات عالميه تجهِّز الأرضية الجزائرية لوجود خلافات وتناحر وعدم استقرار حتي تجهز المكان للتدخل الأجنبي، وبالطبع أرسلت إسرائيل فريقا من المخابرات القطرية يعمل بالوكالة لتنفيذ مصالح إسرائيلية أتمني من كل قلبي أن ينجو شعب الجزائر من لعبة الأطماع والتقسيم المنتظر.
وأخيرا أنظر بعين الاهتمام جدا علي نصف مصر الجنوبي السودان، الخطر هناك كبير.. قسِّم شمالا وجنوبا والبقية تأتي.. نعم من حق الشعوب أن ترفض أنظمة الحكم لكن أبدا لا يكون الثمن هو ضياع البلاد.
الضغوط التي تتعرض لها الدول العربية مرعبة.. الأجهزة العالمية تجهِّز الدول العربية أن يحدث الخراب من الداخل وتذهب الدول بلا عودة ويصبح التقسيم سهلا وتتناحر الدويلات الصغيرة ضد بعضها البعض وتصبح إسرائيل أقوي دولة في المنطقة بعد تنفيذ خريطة الشرق الأوسط الجديد.