الصفحة الأولي

150 يوم حرب

«سيناء 2018» أعادت الأمن والأمان لمصر


محـمـد يـاسـين
7/10/2018 10:32:43 AM

منذ أن انطلقت العملية الشاملة 2018 في سيناء 9 فبراير الماضي، نجح رجال الجيش المصري في لفت أنظار العالم إلي ما حققوه من إنجازات ميدانية كبيرة، هو ما رصده 25 بياناً أصدرتها القيادة العامة للقوات المسلحة علي مدار نحو 150 يوماً كان آخرها البيان الذي صدر الثلاثاء الماضي 3 يوليو. وفي السطور التالية تستعرض »آخرساعة»‬ حصيلة العمليات العسكرية، التي كان أبرزها القضاء علي 285 عنصرا تكفيريا وضبط 735 آخرين.

استطاعت الدولة المصرية من خلال 25 بياناً عسكرياً أصدرتها القيادة العامة للقوات المسلحة بخصوص سير العمليات العسكرية المتوالية في سيناء إظهار مدي النجاح الذي تحقق خلال 150 يوم حرب، حيث استطاعت القوات الجوبة تدمير 241 هدفا، وقصفت قوات المدفعية 598 هدفاً، وباقي القوات استطاعت تدمير 176 مخبأ تحت الأرض وتدمير 5300 مخزن للعناصر الإرهابية والتكفيرية تستخدم في تخزين المؤن والأسلحة، والقضاء علي 285 عنصراً تكفيرياً شديدي الخطورة، وضبط 735  والقبض علي 3974 من المشتبه فيهم وتدمير 387 سيارة دفع رباعي و874 دراجة نارية وضبط معمل ميداني وأربعة مراكز إعلامية ومعسكرين للتدريب وضبط وتدمير 33 خندقاً ونفقاً،  واستطاعت عناصر المهندسين العسكريين إبطال مفعول 1015 عبوة ناسفة وشركا خداعيا.  
وتضم لائحة الشرف العسكرية استشهاد 11 ضابطاً وصف ضابط، و 15 مجنداً، وإصابة 30  جنديا وضابطا.
تعليقاً علي هذه النجاحات يقول اللواء نصر سالم رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق إن العملية الشاملة سيناء 2018 تم الإعداد لها علي قدر الإرهاب المتواجد في سيناء من خلال حسابات الاستطلاع وحساب مدة الزمن للانتهاء من العملية والقضاء علي الإرهاب، باستهداف أربعة عناصر هم الإرهابيون والمشتبه فيهم والمطلوبون جنائياً والألغام والمتفجرات والشراك الناسفة، والمخدرات ومزارع البانجو، والأرقام تشير إلي أن القوات الجوية تتعامل مع أهداف معينة بعيدة عن الكتلة السكنية، وهي مخابئ أسمنتية كبيرة، بالإضافة إلي العشش والأوكار التي تقوم القوات الأرضية بتطهيرها، و شل حركة الإرهابيين بضرب سياراتهم والدراجات النارية التي يستخدمونها في التنقل ومير مخازنهم  للوقود.
ومعظم الإصابات والاستشهاد من الألغام والشراك الخداعية، مضيفا أن القوات مدربة علي القضاء علي الإرهابي الذي يطلق عليهم النار فقط والقضاء عليه يتم بدقة متناهية، للحفاظ علي أرواح المدنيين.
أما اللواء أحمد يوسف عبدالنبي، المدير الأسبق لأكاديمية ناصر العسكرية العليا ومستشارها الحالي، فيؤكد أن نتائج العملية الشاملة سيناء 2018 أشعرت المواطن بالأمان الذي تزايد علي مدار الأيام، ومع بداية العملية الشاملة حتي آخر بيان، وأيضا تحقيق الاستقرار بالنسبة لعدد كبير من القطاعات المختلفة مثل قطاع الاستثمار، ولا شك أن هذه العمليات لها انعكاسات إيجابية علي فرص الاستثمار داخل مصر، فلو كان هناك مستثمر متشكك وخائف من الاستثمار، فمع نتائج العملية يجب أن يكون علي يقين أن مصر ستكون جاذبة للاستثمار الآمن. والعمليات العسكرية الناجحة بالتأكيد لها انعكاسات إيجابية علي قطاع مهم مثل السياحة ونحن بلا شك نسعي جاهدين لإعادة جذب السياحة التي تأثرت سلباً منذ حادث سقوط الطائرة الروسية في شرم الشيخ في 31 أكتوبر 2015.
والمواجهه الفكرية من خلال القنوات الثقافية من الأزهر الشريف ووزارة الثقافة وغيرهما  لمواحهة التطرف الفكري فإن النجاحات العسكرية بلا شك تلقي بظلالها علي المواجهات الفكرية وتجذبها معها لتحقق نجاحات أخري.
وعندما تبدأ أي عملية عسكرية يتم التجهيز والإعداد الجيد لها بالإضافة إلي خطة يتم العمل عليها حتي يتحقق النجاح لهذه الخطة، كما أنه لا يمكن لأحد أن ينكر دور مصر في حربها علي الإرهاب وأن مصر أصبح لديها الخبرة في التعامل مع الإرهاب الأسود وتجهيز وتجميع المعلومات وفلترتها والتعامل معهم في مجال الإرهاب الإلكتروني وربط الخلايا ببعضها والخلايا المتصلة ببعضها والوصول إلي الخلايا العنقودية للشبكات ولا يصل لهذا النجاح إلا بعد وجود خبرات كبيرة في القبض علي العناصر وتفريغ المعلومات واكتمال الصورة وبعدها تأتي مرحلة التعاون الدولي مع الدول المحاربة للإرهاب من خلال تبادل المعلومات لتوضيح الصورة وزيادة كم المعلومات المتاحة..