الصفحة الأولي

مستشفيات الشرطة تداوي أوجاع مرضي «قوائم الانتظار»

الداخلية تستجيب سريعاً لمبادرة الرئيس السيسي


محمد مخلوف
9/4/2018 12:29:25 PM

في استجابة سريعة لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي بإنهاء قوائم الانتظار في المستشفيات لمرضي العمليات الجراحية الحرجة، أصدر وزير الداخلية اللواء محمود توفيق تعليماته لقطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية بسرعة التنسيق مع وزارة الصحة للمشاركة في المبادرة.. "آخرساعة" تواصلت مع بعض الحالات التي أجرت عمليات جراحية في مستشفيات الشرطة لرصد التجربة عن قرب.

وجه وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، قطاع الخدمات الطبية، بالاستمرار في إجراء عمليات المرضي المدرجين بقوائم الانتظار بمستشفي الشرطة بالعجوزة، وذلك في إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية لإنهاء قوائم الانتظار لمرضي العمليات الجراحية الحرجة، جاء ذلك في إطار المشروع القومي الذي تشارك فيه كافة مؤسسات الدولة بتوجيه من رئيس الجمهورية، لإنهاء قوائم الانتظار للمرضي المقرر لهم إجراء العمليات الجراحية الحرجة وفق برنامج زمني محدد؛ واستمرارًا لتوجيه وزير الداخلية لقطاع الخدمات الطبية بالوزارة برئاسة مساعد أول وزير الداخلية للقطاع اللواء دكتور طارق عزت، بالتنسيق مع وزارة الصحة فيما يخص حالات المرضي؛ ومن بين المرضي الذين استقبلهم مستشفي الشرطة بالعجوزة كلٌ من المريضة "كريمة عبدالفتاح؛ والمريض نبيل داوود، والمريض عمر علي، والمريض عمر محمود؛ والمريضة مني عبدالرازق، والمريضة سيدة محمد عبدالجواد" لإجراء عمليات جراحية لهم ( قسطرة وجراحة قلب وعظام ) حيث تم إجراء العمليات الجراحية لهم مجانًا وغادروا المستشفي عقب استقرار حالتهم الصحية.
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أكد أن قوائم الانتظار تكلف الدولة مليار جنيه، أي أن كل حالة تكلف الدولة حوالي 100 ألف جنيه.
وقال الرئيس، خلال المؤتمر الوطني السادس للشباب بجامعة القاهرة: "لو تخيرني بين إني آكل ولا أعالج دول لأ أعالج دول، لو تخيروني بين إني أخلي الأم والأب والجد والجدة والطفلة يكونوا سعداء ده ولا ناكل أنا عبد الفتاح بقول لأ دول واللي زيهم".
وأضاف الرئيس السيسي: "المشكلة كلها كانت في المليار جنيه، ووزارة الصحة كانت شغالة في جزء والباقي تم تركه، لكن كلنا لازم نقف مع بعض إيد واحدة وبالتالي هنحل أي مشكلة".
وجاري الاستمرار في التنسيق مع الجهات المعنية بالدولة لاستقبال الحالات المرضية وفقًا للقوائم المحددة.
تواصلت "آخرساعة" مع مرضي قوائم الانتظار الذين تم إجراء عمليات لهم داخل مستشفي الشرطة بالعجوزة، حيث وجهوا رسائل عديدة إلي الرئيس عبد الفتاح السيسي، واللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، يؤكد محمد الشربيني، أحد مرضي قوائم الانتظار، أنه اتصل علي الخطوط المعلنة من قبل الجهات المعنية لعلاج مرضي قوائم الانتظار، وخلال أقل من 24 ساعة، تلقي اتصالًا من مستشفي الشرطة بالعجوزة ، طالبوه بسرعة التوجه للمستشفي.
وقال المريض: "كل شيء تم في وقت قياسي، ودخلت غرفة العمليات وتم إجراء العملية وخرجت بسلام، وكأنني في أحد مستشفيات أوروبا، ودعوت للرئيس عبدالفتاح السيسي بالصحة والستر وراحة البال، فقد أعاد السعادة لقلبي، وخفف آلامي، وتأكدت أنه رئيس لكل المصريين يشعر بآلامهم ويسعي لتخفيفها".
فيما وجه أحد أقارب المريض الشكر لوزير الداخلية اللواء محمود توفيق قائلاً: "وزارة الداخلية أحسنت استقبالنا منذ دخولنا من باب المستشفي، والأمر يتم هنا بالمجان، فلم نسدد مليما واحدا، وكان يقوم بالمرور علي المرضي يومياً رجل طيب وعندما سألنا الأطباء لمعرفته قالوا لنا إنه اللواء طارق عزت مساعد وزير الداخلية رئيس قطاع الخدمات الطبية".
من ناحيته يقول نبيل داوود مدرس المرحلة الثانوية في محافظة المنيا: "أعادت لي مبادرة إنهاء قوائم الانتظار فرص البقاء حيا مرة أخري فطالما عانيت من ضيق في الصمام الأورطي تتقلص معه الفرص في الحياة يوما بعد آخر"، مشيراً إلي أنه استمر عامين في التردد علي أحد المستشفيات الكبيرة في القاهرة، وقضي العامين في طابور الانتظار، وفي المقابل كان العرض الآخر أن يجري العملية في مستشفي خاص أو قسم اقتصادي بمبلغ 100 ألف جنيه وهو مالم يتمكن من توفيره، حتي اتصلت له شقيقته بخط المبادرة، وتلقي ردا من وزارة الصحة في غضون أسبوع أخبروه بضرورة التوجه إلي مستشفي الشرطة لإجراء الجراحة العاجلة.
وبحسب قول الستيني عمرو محمود القادم من محافظة الإسكندرية إنه أنهي التحاليل والفحوصات اللازمة، استعدادا لتغيير 4 شرايين تاجية، انتظر 8 شهور علي قائمة انتظار المستشفي الأميري بالإسكندرية. وقال "بندعي للسيسي كل يوم، الناس كانت بتموت ومحدش بيلحقها عشان يعالجها، بندعي له في كل وقت ربنا يحميه ويكمل بناء مصر".
من جانبه، يقول مساعد أول وزير الداخلية رئيس قطاع الخدمات الطبية اللواء الدكتور طارق عزت: "وزير الداخلية اللواء محمود توفيق حريص علي مشاركة جهاز الشرطة للمواطنين في كل شيء وذلك لتحقيق أعلي معدلات احترام حقوق الإنسان وصون كرامة المواطن ومن هذا المنطلق يحرص الوزير علي مشاركة الوزارة في المبادرات الإنسانية، وفور توجيه رئيس الجمهورية بإنهاء قوائم مرضي الانتظار أصدر الوزير تعليمات بسرعة التنسيق مع وزارة الصحة وعمل العمليات الجراحية الحرجة داخل مستشفيات الشرطة مجاناً".
وأضاف اللواء عزت: "هناك قائمة تصل من وزارة الصحة إلي المستشفي أسبوعياً  يتم إجراء عملياتها في المستشفي، حيث يتم الاتصال بالحالات ثم إجراء الفحوصات والتحاليل ثم العملية علي وجه السرعة والنقل إلي العناية المركزة، وهناك إجراءات تسهيل يحصل عليها المريض، حتي أننا (المستشفي) قد نجري عمليات قبل استكمال الأوراق، علي أن يتم استكمالها من المريض أثناء باقي الإجراءات، مؤكدا أن العمليات تتم مجانا ولا يتكفل المريض بأي مقابل مادي، موضحا أنه تم إجراء عمليات تغيير صمامات وشرايين بمستشفيات الشرطة بالعجوزة ومدينة نصر والإسكندرية، مضيفاً أنه يتم عرض حالات قلب الأطفال علي عدد من الأطباء الخبراء الأجانب الذين يترددون علي المستشفي؛ لإجراء عمليات لهم في أقرب وقت في إطار مبادرة الرئيس.
وكشف مساعد وزير الداخلية للخدمات الطبية عن توجيه وزير الداخلية للقطاع بتخصيص يوم الجمعة من كل أسبوع من الساعة 2 مساء إلي 5 مساء لإجراء الكشوفات الطبية وصرف الأدوية مجاناً للمواطنين داخل مستشفي الشرطة بالعجوزة.