تحقيقات

تحت شعار »صحة 100 مليون« مصر تنفذ أكبر مسح طبي بالعالم لـ»فيروس سي« والأمراض غير المعدية


الكشف علي المواطنين فى القرى والنجوع

الكشف علي المواطنين فى القرى والنجوع

أحمد دياب
10/2/2018 12:16:23 PM

في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة وعلي رأسها وزارة الصحة والسكان للقضاء علي فيروس "سي" وعلاج الأمراض غير المعدية وذلك ضمن حزمة من الإجراءات الصحية للارتقاء بصحة المريض وتطوير المنظومة الصحة جاءت المبادرة التاريخية من قبل الرئيس السيسي بالقضاء علي فيروس »سي»‬ خلال 8 شهور بتعاون كل أجهزة الدولة المعنية حتي تصبح مصر خالية من فيروس »‬سي» بحلول عام 2020.

في البداية أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان خلال المؤتمر الصحفي  الذي عقدته الحكومة في  مقر رئاسة مجلس الوزراء أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمسح الشامل عن فيروس »‬سي» والأمراض غير المعدية ستعمل في  إطار نوبتي عمل يوميا تبدأ الأولي من التاسعة صباحا إلي الثالثة مساء، والثانية من الثالثة إلي التاسعة مساء.
وأوضحت أن الفحص يتم تحت شعار »‬صحة 100 مليون» بالإضافة إلي إن هناك حملات في التليفزيون والراديو والمحاور الرئيسية 50 مليون رسالة توعية للمواطنين عن الأماكن التي سيذهبون إليها والخط الساخن 15335 وموقع إلكتروني في حين بلغ عدد الحالات التي خضعت لشكل تجريبي للكشف المبكر 888 قبل انطلاق المبادرة رسميا.
وقالت وزيرة الصحة إن المريض سوف يخضع للتقييم والعلاج عبر وحدات علاج الفيروسات الكبدية المنتشرة في جميع محافظات الجمهورية ومن سيتواجد لديه احتمال الإصابة سوف يتم الكشف عليه وتقييمه بوحدات ومستشفيات وزارة الصحة.
وشددت زايد، علي أن غرفة العمليات بالوزارة منعقدة علي مدار الساعة منذ قرابة شهر للتجهيز لإطلاق المبادرة التاريخية للمسح الشامل عن »‬فيروس سي» والأمراض غير المعدية.
وقال الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة إن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي التاريخية  للقضاء علي »‬فيروس سي» والكشف عن الأمراض غير المعدية هدفها الكشف علي نحو 45 مليون مواطن لـ52 مليون مواطن وسيجري الكشف الطبي والفحص علي 17 مليون مواطن في المرحلة الأولي بداية من سن 18 عاما ودون حد أقصي وتقديم العلاج بالمجان لمن تثبت إصابته ومتابعته حتي الشفاء تماما.
وكشف الدكتور وحيد دوس رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان أن مراحل تطبيق المسح الطبي للمصابين بفيروس»‬سي» تشمل ثلاث مراحل المرحلة الأولي ستبدأ في 9 محافظات بورسعيد والقليوبية والإسكندرية والفيوم ودمياط والبحيرة وأسيوط ومطروح وجنوب سيناء علي أن يتم الانتهاء من المسح خلال شهري أكتوبر ونوفمبر من العام الجاري 2018،  والمرحلة الثانية وتشمل 11 محافظة »‬ القاهرة والمنوفية والإسماعيلية وكفر الشيخ والبحر الأحمر وسوهاج وأسوان والسويس والأقصر وبني وسويف وتبدأ في شهر ديسمبر 2018 وتنتهي في شهر فبراير 2019 والمرحلة الثالثة تضم 7 محافظات »‬ الجيزة والغربية والدقهلية والشرقية وقنا والوادي الجديد والمنيا خلال شهري مارس وأبريل من عام 2019».
وأكد رئيس اللجنة القومية للفيروسات الكبدية أن منظومة القضاء علي فيروس سي تتكلف 5 مليارات و600 مليون جنيه حيث يتكلف اكتشاف وجود الفيروس ممن لا يعلمون بإصابتهم بالمرض نحو 2 مليار و322 مليون وذلك باستخدام أحدث وسائل الفحص والاكتشاف المبكر للمرض، فيما تبلغ تكلفة علاج قرابة 2 مليون و150 ألفاً من المواطنين نحو 3 مليارات و250 مليوناً.
مشيرا إلي أن المسح سوف يكون من خلال 1300 وحدة صحية أولية باستخدام كواشف سريعة وحديثة تكشف عن وجود الفيروس في الدم خلال 5 دقائق وبعدها يتم تسجيل المريض بالوحدة الصحية أو المستشفي ويعطي كارت للمتابعة ومن خلاله يستطيع صرف الدواء  ومتابعة الحالة حتي الشفاء.
وشدد رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية علي أن العلاج يتم صرفه مجانا وأيضا عمليات التحويل من المستشفيات العامة والمركزية إذا استدعت الحالة مجانا دون تحمل أي مبالغ مالية سواء علي نفقة الدولة أو التأمين الصحي.
وقال دوس إن عملية المسح الصحي بالمصابين بفيروس سي وجميع الأمراض المعدية في هذه المرحلة الأولي سوف يكون بداخل الوحدات للرعاية الصحية وأكثر من 250 وحدة مسح متنقلة لتقديم خدمة طبية شاملة علي أعلي مستوي بهدف راحة المريض وخاصة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلي أن المصاب سوف يخضع أيضا للكشف عن أمراض السكر والضغط والسمنة لتقييم حالته مع إعطائه كارت صحي موضحا به التقرير الطبي الخاص بحالته الصحية ليبدأ صرف علاجه من الأدوية حسب ما جاء بالتقرير الطبي.
ومن جانبه قال الدكتور جان جبور الممثل العام لمنظمة الصحة العالمية بالقاهرة إن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي التاريخية في القضاء علي المصابين بفيروس سي تعد إنجازا تاريخيا  لحماية أكباد المصريين وخاصة الاطفال في أعمارهم المختلفة.. ورحب جبور بالمبادرة لوجود خطة زمنية والتزام رئاسي ومتابعة مستمرة لتنفيذها بما سيحقق لها النجاح لأن الصحة والتعلم أساس نهضة الأمم والشعوب.. وأشار ممثل الصحة العالمية إلي أن تحركات الدولة المصرية في مواجهة الفيروس »‬سي» عن طريق تدوينها في السجلات الأممية هو إنجاز ضخم وبهذا تستطيع مصر القضاء علي الفيروس قبل المدة المحددة للانتهاء من المسح الشامل  قبل موعده.. ورحب جبور بقيام شركات الأدوية المصرية باعتماد الأدوية المنتجة محليا في مواجهة الفيروس بما يساهم في مساعدة مصر لتصديرها للأدوية إلي دول أخري، بالإضافة إلي قيام مصر باتخاذ إجراءات وقائية علي أعلي مستوي لتقليل ومنع أي إصابات حديثة بالفيروس مع سرعة علاج المصابين بفيروس سي.
وقالت الدكتورة منال حمدي السيد عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية إنه تم تدريب أكثر من 1000 متدرب علي منظومة المسح الشامل للمصابين، مشيرة إلي أنه تم  فحص المصابين من فيروس سي سوف يكون من المتطلبات الأساسية في دخول الطلاب بالمدارس والجامعات وسوف تفعل الحكومة شهادة بذلك ستكون مطلوبة في الخدمات الحكومية وذلك بهدف الاهتمام بعملية إجراء المسح الشامل.. مشيرة إلي أن عدد المصابين الآن وصل إلي 4.4 ٪ مقارنة بعام 2008 التي وصل عدد المصابين إلي 14.5٪ وهذا يدل علي وعي القيادة السياسية في القضاء علي فيروس سي واهتمام وزارة الصحة بالوقاية ومنع العدوي وعلاج المصابين، إطلاق الرئيس السيسي للمبادرة في عام 2014 للقضاء علي الفيروس كانت البداية لاستيراد عقاقير حديثة بأسعار مخفضة وتطبيق منظومة جديدة تعتمد علي العلاج عبر الإنترنت.
وأوضحت منال أنه تم علاج 50٪ من مرضي فيروس سي خلال السنوات الماضية وطبقا لإحصائية منظمة الصحة العالمية عالميا في أواخر العام الماضي تم علاج 3 ملايين  مصاب، تم علاج 2 مليون بمصر.
وقالت إنه من خلال  إطلاق المبادرة سوف يتم التعاون مع مظمة الصحة العالمية في إرسال 50 مليون رسالة عبر الهواتف المحمولة للمواطنين التي تقدم خدمات توعوية للوقاية من فيروس سي والأمراض  غير المعدية السكر والضغط والسمنة وغيرها، بالإضافة إلي توفير علاج للأطفال المصابين من 12 إلي 18 سنة وما هم فوق عمر 35 سنة أيضا وكانت نسبة النجاح في علاجهم 100٪ وأن مراكز الكبد المنتشرة في الجامعات جاهزة لعلاج هؤلاء الأطفال في هذه المراحل العمرية وسوف توافق هيئة الدواء والغذاء الأمريكية علي إدخال أدوية جديدة لعلاجهم سوف يتم تصنيعها بمصر فور الموافقة عليها.
ويشير الدكتور يحيي الشاذلي عضو لجنة الفيروسات الكبدية وأستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي بعين شمس أن المسح الشامل الذي تجريه وزارة الصحة تنفيذا لمبادرة الرئيس السيسي يعد الأكبر في تاريخ العالم  لأنه يتم بإشراف ومساعدة منظمة الصحة العالمية في مدة 8 شهور لعدد 50 مليون مواطن، مشيرا إلي أنه سوف يتم فحص كل ما هم أقل من سن 18 عاما وسيعرف كل فرد مكان الفحص الخاص به، لافتا إلي وجود تعاون بين وزارة الصحة والشباب والرياضة والتعليم العالي ومنظمة الصحة العالمية واللجنة الوطنية للانتخابات.. موضحا أنه  تم عمل مسح طبي لنحو 8 ملايين مواطن من أصل 53 مليون مواطن وباقي 44 مليونا وبين أن المواطن سوف يدخل ببياناته عبر الخط الساخن  15335 ببطاقة الرقم القومي لمعرفة مكان لجنة الفحص من إجمالي 1304 لجان صحية علي مستوي الجمهورية لفحص المصابين.. وقال عضو لجنة الفيروسات الكبدية إن تكلفة العلاج بالحملة للقضاء علي الفيروس سوف تصل إلي 230 مليون دولار علي أن يتم الإعلان مصر خالية من فيروس سي 2020.