الصفحة الأولي

رجال الداخلية يرافقون أبناء الشهداء في «الحصة الأولي»


مدير أمن الجيزة يزور أبناء الشهداء

مدير أمن الجيزة يزور أبناء الشهداء

محمد مخلوف
10/2/2018 12:19:46 PM

حرصت وزارة الداخلية علي مرافقة أبناء شهداء الشرطة في  أول يوم دراسي، كنوع من التلاحم مع أبناء الأبطال الذين قدموا حياتهم فداء للوطن، وهو ما يأتي متناغماً مع تأكيد وزير الداخلية اللواء محمود توفيق في كل اجتماعاته بالقيادات الأمنية علي تفعيل المبادرات الإنسانية والتواصل المجتمعي مع المواطنين.

مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة اللواء محمد منصور حرص علي تفقد خدمات تأمين المدارس والجامعات في  الأسبوع الأول من العام الدراسي والتقي عددا كبيرا من التلاميذ وأولياء الأمور، وقامت مديرية الأمن بتوزيع هدايا تذكارية أبرزها علم مصر لرفع روح الولاء للوطن ولإدخال البهجة والسرور في  نفوس الطلبة؛ وقام وفد من ضباط وضابطات القاهرة بسداد الرسوم الدراسية للطلاب غير القادرين.
في السياق قامت منظومة "أمان" بوزارة الداخلية بتوفير أدوات ومستلزمات دراسية لعددٍ من طلاب مدارس ذوي الإعاقة بالقاهرة، استمراراً لتفعيل مبادرة "كلنا واحد"، وحرصاً من وزارة الداخلية علي تفعيل الدور المجتمعي والإنساني مع كافة فئات المجتمع تماشياً مع سياسة الدولة نحو الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة بالتنسيق والتعاون مع كافة الجهات المعنية؛ قام قطاع المؤسسات برئاسة مساعد أول وزير الداخلية للقطاع اللواء أشرف محمود ممثلاً في جمعية "أمان الخير" بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم بالقاهرة بتوفير كافة أدوات ومستلزمات الدراسة لـ(464) طالبا من ذوي الإعاقة بمراحل تعليمية مختلفة وقد تم توزيع الأدوات والمستلزمات علي طلاب مدارس "المجمع الحرفي، التربية الفكرية ، التجريبية الفكرية ، الفردوس ، الأمل السمعية" بالقاهرة.
واصطحبت قيادات وضباط الشرطة أبناء شهداء الوطن للمدارس بمختلف المحافظات تقديراً لتضحيات آبائهم؛ وذلك في ضوء تكليف اللواء محمود توفيق  وزير الداخلية  القيادات الأمنية بمصاحبة واستقبال أسر الشهداء وأبنائهم في الأسبوع الدراسي الأول لهم، وذلك تخليداً ووفاء وعرفاناً بتضحيات وعطاء شهداء الوطن وأبنائه الأبرار من رجال الشرطة الذين وهبوا أرواحهم، أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني.
تلك الزيارات كان لها أثر بالغ في نفوس أبناء وأسر الشهداء الذين أعربوا عن فخرهم واعتزازهم بهذه الزيارات التي تُعد تكريماً لآبائهم وذويهم الذين استشهدوا دفاعاً عن الحق لكي يأمن الجميع؛ ومن جانبهم أعرب القائمون علي العملية التعليمية عن تقديرهم لحرص وزارة الداخلية علي هذا التقليد السنوي لتتعرف الأجيال القادمة علي تضحيات رجال الشرطة.
فيما قام وفد من قطاع الأمن المركزي برئاسة مساعد أول وزير الداخلية للقطاع اللواء أحمد إسكندر  بزيارة 18 من أبناء شهداء القطاع داخل مدارسهم بالمراحل التعليمية المختلفة، ومن أبرزهم الطفل ياسين (7 سنوات) ابن شهيد إدارة العمليات الخاصة رائد كريم وجيه؛ والطفل فارس  (6 سنوات) ابن رائد شريف السباعي شهيد قطاع الأمن المركزي بالقاهرة، والطفل أدهم (17 سنة) وأخوه أنس (12 سنة) وهما أبناء عقيد إيهاب مرسي شهيد قطاع الأمن المركزي بالجيزة، والطفلة دارين (14 سنة) واختها حلا (11 سنة) ابنتا المقدم أحمد جلال مروان شهيد قطاع الأمن المركزي بسيناء، والطفل مروان (3 سنوات) ابن نقيب أحمد حسين رضوان شهيد كتيبة الإرهاب بالقطاع،  والطفل أحمد (15 سنة) وأخته ملك (14 سنة) ابنا اللواء خالد كمال عثمان شهيد قطاع الأمن المركزي بالإسكندرية، والأطفال يوسف (9 سنوات) ومازن (8 سنوات) وزياد (7 سنوات) أبناء الرائد أحمد وحيد عبدالرحيم شهيد القطاع بمنطقة القناة.
وتابع مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي اللواء أحمد إسكندر هذه الزيارات بنفسه؛ وأكد لأبناء الشهداء أن آباءهم قاموا بدور بطولي وقاموا بدور وطني كبير والدولة لا تنساهم؛ ووجهت إدارة الإعلام والعلاقات بالقطاع بتقديم الشنط والمستلزمات المدرسية لـ29 طفلا من أبناء الشهداء من مراحل عمرية مختلفة؛ ووجه اللواء إسكندر ضباط القطاع  بالحرص علي تواجد زوجات الشهداء خلال الزيارات بالتنسيق مع مديريات التربية والتعليم بمختلف المحافظات.
كما قام وفد من ضباط قطاع حقوق الإنسان برئاسة مساعد أول وزير الداخلية للقطاع اللواء خالد حمدي باستقبال كلٍ من: أبناء الشهداء (عقيد السيد محمد مقبل- رائد أحمد متولي- رائد محمد الجوهري)؛ وأبناء الشهيد (أمين الشرطة عمرو حسن الطحان)؛ وأبناء الشهيد (رقيب السيد السيد عبده)؛ ونجل الشهيد (مقدم أحمد حسين سيد أحمد)؛ وأبناء الشهيد (مقدم أحمد حسن رشاد)؛ وابنة الشهيد (عقيد سامح السعودي)؛ ونجل الشهيد (مساعد شرطة مصطفي عبده محمد)؛ ونجل الشهيد (مساعد شرطة  عبدالله المتولي)؛ وأبناء الشهيد (أمين الشرطة أحمد مصطفي)؛ وأبناء الشهيد (أمين الشرطة محمد المرسي)؛ وأبناء الشهيد (أمين الشرطة مصطفي أمين)؛ وابنة الشهيد (خفير حسن عبداللطيف)؛ ونجل الشهيد (أمين الشرطة ياسر جوده عطية) واصطحابهم لمدارسهم بالمراحل التعليمية المختلفة.
وقام وفد من ضباط الشرطة بمديرية أمن سوهاج بإشراف مساعد وزير الداخلية اللواء هشام الشافعي مدير الأمن بتقديم الأدوات المدرسية من كشاكيل وأقلام مجاناً للتلاميذ بالعديد من مدارس المحافظة وسط فرحة كبيرة من الحاضرين ؛ وقدم له أولياء الأمور الشكر مرددين هتافات "تحيا مصر" والجيش والشرطة والشعب إيد واحدة.
كما تفقد مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية اللواء محمد الشريف عدداً من المدارس والجامعات رافقه وفد من ضباط وضابطات الشرطة؛ حيث قام بتقديم ورود للتلاميذ الذين طلبوا منه التقاط صور تذكارية معه فبادلهم الابتسامة وأبعد حراسه ورحب بالتقاط صور فوتوغرافية معهم.
وكشفت مصادر أمنية في  تصريحات خاصة لـ"آخرساعة" أن مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن الجيزة اللواء دكتور مصطفي شحاتة وجه بأن يقوم وفد من ضباط وضابطات الشرطة بمرافقة أسر شهداء الشرطة في  بداية العام الدراسي؛ وتم التنسيق بالفعل مع أسر شهداء الشرطة ورافقهم رجال الشرطة من بيوتهم إلي المدارس وقاموا بتقديم بعض الهدايا الرمزية لهم لإدخال البهجة والسرور في  نفوسهم؛ حيث تعتبر هذه لفتة إنسانية من مدير أمن الجيزة للتأكيد علي أن الشرطة لا تنسي أبناءها الذين يضحون بحياتهم لخدمة الوطن؛ وأشرف علي عملية التنسيق مع مأموري الأقسام حكمدار الجيزة اللواء إيهاب مختار نائب مدير الأمن؛ وحرص نائب مدير أمن الجيزة لقطاع أكتوبر اللواء رمزي بسيوني علي مرافقة أبناء شهداء الشرطة واصطحابهم إلي المدارس وقضي معهم يوماً كاملاً وقدم لهم هدايا مختلفة والورود والحلوي؛ كما قام مأمور قسم شرطة الشيخ زايد العميد عمرو حافظ باصطحاب عدد من أبناء الشهداء وتنظيم عروض ترفيهية لهم؛ جاء ذلك تنفيذاً لتوجيهات وزير الداخلية اللواء محمود توفيق بالتواصل المستمر مع أسر الشهداء والمصابين ومشاركتهم جميع المناسبات.