فنون

مذبحة النجوم بدأت بـ«هنيدي ويسرا»

دارما رمضان.. «فوق البركان»


هنيدي فى أرض النفاق

هنيدي فى أرض النفاق

5/15/2018 12:46:02 PM

الدراما الرمضانية باتت علي صفيح ساخن جدًا، ووقعت فريسة لصراعات المُنتجين الكبار، ولعبة الضرب تحت الحزام، والضحية في النهاية هم نجوم الأعمال الدرامية الذين أصابهم الحزن.
هل هناك اتفاقات من "تحت الترابيزة" ضد منتجين بعينهم؟، أم أن أصحاب القنوات هم من يقررون ما يشاهده الجمهور، أم هناك مؤامرة علي الدارما المصرية عمومًا خصوصًا أن إنتاج هذا العام من الدراما يؤكد عودة مصر للسيطرة مرة أخري علي السوق الدرامي في الوطن العربي؟

وبينما تحاول الدراما المصرية استعادة أنفاسها من جديد مستفيدة من تراجع المسلسلات السورية بسبب الحرب التي أثرت سلبًا علي الإنتاج الفني هناك، ومع غياب منافس شرس وهو الدراما التركية التي تم حظرها في بعض القنوات العربية الكبري، إلا أن هناك شبه مؤامرة علي الدراما المصرية.
"آل العدل" يعيشون في كابوس بعد أن واجهت، منذ أسابيع، شركة الإنتاج الخاصة بهم، والمعروفة بتقديم أفضل إنتاج في الدراما الرمضانية علي مدي السنوات الماضية، مشاكل في تسويق مسلسل "أرض النفاق"، وأعلنت منذ يومين قناة On E خروج المسلسل من خارطتها الرمضانية حيث قررت عدم عرضه.
الأزمات المتتالية التي حدثت للمسلسل، جعلت الفنان محمد هنيدي يخرج عن صمته، ويعلن خروج مسلسله من العرض في رمضان، تغريدة تكشف عن المشكلة، حيث أطل الفنان محمد هنيدي علي جمهوره، وذلك من خلال تغريدة كتبها علي حسابه الخاص بموقع تويتر، مؤكداً استبعاد المسلسل وتوقف تصويره. حيث قال "آسف يا جماعة انكوا مش هتقدروا تشوفوا مسلسلي أرض النفاق لأسباب لا يعلمها أحد إلا قناة أون تي في.. كنت فرحان جداً بدعم الجمهور للمسلسل، بس واضح أن القناة كان ليها رأي تاني ومش عارف هكمل تصوير ولا لأ.. معرفش هنشوف بعض في أعمال قريبة ولا لأ.. لله الأمر من قبل ومن بعد وأشوفكوا علي خير".
 وجاءت الصدمة الثانية للمجموعة عندما أعلنت القناة نفسها عن عدم عرض مسلسل "لدينا أقوال أخري" للممثلة يسرا، دون ذكر أي أسباب لاتخاذ هذا القرار الذي جاء بعد الضجة التي أثارها قيام الشركة بالتعاون مع الفنان فضل شاكر لغناء شارة المسلسل وما تبع ذلك من غضب عدد من اللبنانيين لكون شاكر لديه قضايا عالقة أمام القضاء اللبناني مما أدي إلي حذف الأغنية عن مقدمة العمل، باختصار شديد وحسب المعلومات، العدل جروب وقعت مع أون تي في علي شراء مسلسل لدينا أقوال أخري ليسرا وأرض النفاق لهنيدي عن طريق الوكيل الإعلاني بروميديا وبما أنه فسخت عقدها مع أون وحلت محلها دي ميديا فلابد أن يفسح رئيس مجلس إدارة أون وهو المنتج تامر مرسي الفرصة لمسلسلاته وأتوقع أن تعرض أون مسلسل فوق السحاب لهاني سلامة وبركة لعمرو سعد بدلاً من مسلسلي يسرا وهنيدي.
الفنانة السورية سولاف فواخرجي، أعلنت هي الأخري توقف تصوير مسلسلها الجديد "خط ساخن" وخروجه من السباق الرمضاني المقبل علماً بأنها تشارك بطولة المسلسل مع الفنان حسين فهمي.
سولاف أوضحت أن إصابة الممثل نضال الشافعي في الكواليس، كانت السبب وراء توقف التصوير، وعلقت علي صورة جمعتها به في المسلسل مدونة: "العزيز نضال، سلامتك ألف سلامة نضال تعرض من أيام لإصابة وكسر بقدمه خلال تصوير مشهد بمسلسل خط ساخن، ووقفنا التصوير وما قدرنا نكمل بسبب وضعه الصحي وعدم قدرته علي المشي، وبالتالي شاءت الظروف أنه ما نعرض المسلسل بموسم رمضان الحالي وأنا مؤمنة دايماً أن الله بيكتب الخير حتي لو كان عكس اللي بدنا ياه والأهم نكون بخير وسلامتك نضال وترجعلنا للشغل بنفس الحيوية والروح الجميلة اللي بتملا التصوير" المسلسل من تأليف فوزية حسين وإخراج حسني صالح، ويشارك في بطولته صلاح عبدالله، سهر الصايغ، محمد عادل، سميرة عبدالعزيز وغيرهم.
وأكدت بعض المصادر المقربة من فريق عمل مسلسل "أهو ده اللي صار" الذي كان من المقرر أن تخوض به روبي السباق الرمضاني المقبل، تأجيل عرضه إلي وقت لاحق.
أحداث المسلسل تدور في إطار درامي حول المعاناة التي تقابلها المرأة الصعيدية، واختلاف الأفكار والعادات والتقاليد، وغيرها من القضايا الاجتماعية التي تخص المرأة. يشارك في بطولته إلي جانب روبي عدد كبير من الممثلين ومنهم حاتم علي، سوسن بدر وسيد رجب.
مصدر مقرب من شركة "العدل جروب" أكد أن استبعاد مسلسلات الشركة بالتحديد من قنوات ON، جاء نتيجة اتفاق بين شركة "إعلام المصريين" المالكة للقناة، وتامر مرسي مالك شركة "سنيرجي" ومجموعة MB»‬ لتحجيم شركة "العدل جروب".
وتأتي تلك الخطوة لرغبة MB»‬ في الانتقام من "العدل جروب" بعد إنتاج الأخيرة مسلسلاً لمحمد رمضان في الموسم المقبل، علي الرغم من ارتباطه بعقد مع قنوات  MB»‬ وهو ما جعل الأمر يصل إلي ساحات المحاكم. في حين أن "إعلام المصريين"، التي تملك مجموعة ON وشركة الإنتاج "سينرجي"، ترغب في عرض مسلسلات المنتج تامر مرسي علي قنواتها، خاصة أنه ينتج 8 مسلسلات هذا الموسم، في الوقت الذي تعاني فيه القنوات المصرية أزمة تسويق درامية، كانت ستتسبب في خروج عدد من المسلسلات من السباق الرمضاني، منها 3 مسلسلات ينتجها تامر مرسي؛ وهي "فوق السحاب" و"بركة" و"مليكة". لذلك، تم التضحية بمسلسلات "العدل جروب"، ولم يفلت منها سوي مسلسلي "نسر الصعيد" لمحمد رمضان و"اختفاء" لنيللي كريم، اللذين يعرضان علي شبكة  DM»‬ وذلك لأنها خارجة عن سيطرة شركة إعلام المصريين.
الذي يحدث للدراما المصرية الآن هو نفسه الذي حدث للسينما منذ حوالي 20 عامًا حيث تم السماح بوجود شركات سينمائية تحتكر الإنتاج والتوزيع ودور العرض فتم تدمير صناعة السينما والقضاء علي المنتج الفرد وفرض علي المشاهد نوعية أفلام بعينها، هذا ما يحدث الآن في الدراما حيث أصبح هناك شركات تنتج وتوزع ولها شاشات عرض فضائية وسوف تكون دماراً لصناعة الدراما إذا استمر هذا الوضع لتسيطر عليها الدراما السورية والتركية.
.. والسؤال "هل هناك مؤامرة علي الدراما المصرية بعد استبعاد مســلســــلاتـهــــــا من الخــريـطـــــة الرمضانية؟..
هذا السؤال يجيب عنه مدحت العدل، الذي أكد لـ"آخرساعة" أن مسلسل يسرا سيعرض علي عشر قنوات فضائية خارج مصر وأيضاً مسلسل أرض النفاق سيذاع في رمضان كما هو مخطط له؛ وسيعرض علي 10 قنوات مختلفة، منها شبكة OSN والتليفزيون السعودي والمغربي والتونسي والأردني والعماني، والسوري، والمسلسل مستمر في تصويره بشكل طبيعي، وأن هنيدي يستكمل تصوير مشاهده، ولا يوجد أي مشكلة في الأمر، موضحاً أن تغريدة هنيدي جاءت نتيجة غضبه من قرار القناة المصرية، وأوضح المنتج أن كلام هنيدي جاء نتيجة انفعاله فقط، ولكنه مستمر في تصوير المسلسل، وسينتهي من التصوير يوم 4 أو 5 رمضان.
وعن وجود مؤامرة ضد الدراما المصرية، قال العدل: "لا أريد أن أضخم الموضوع فهي ليست مؤامرة، لأن قناة أون تري من مصلحتها أن مسلسل فلان أهم من هنيدي أو يسرا وهذه وجهة نظر، لكننا السنة القادمة سوف يتم التعامل بشروط، وهذه ليست أول مرة تحدث مثل هذه الواقعة فقد حدثت قبل ذلك مع مسلسل ريا وسكينة عندما رفضه التليفزيون ولم يعرضه ونجح خارجياً".
سألناه، "هل تعني بكلامك أن أصحاب القنوات هم من يتحكمون الآن في الدراما المصرية؟"، فقال: "عندما تكون الخصم والحكم اعمل دون تفسير، إحنا الآن في حالة لخبطة، واحنا بنعتبر نفسنا مكسب والخاسرة هي القناة".
ونفي العدل، أن يكون استبعاد مسلسل يسرا بسبب تتر فضل شاكر، وقال: "إطلاقا ليس هذا هو السبب الحقيقي لأن تتر المسلسل مكمل للمسلسل فقط.
وعن المذبحة التي تحدث للنجوم علي حساب نجوم أخري حاليًا، قال: "لا أحب هذه العناوين العريضة، وإحنا مش أول مرة يحدث مثل ذلك، حصل كثيراً لكن أهم حاجة جودة المنتج وإحنا مكسب، مشيرًا إلي أن النجمة يسرا لم تتأثر بما حدث، لكنها قالت: "قدر الله وما شاء فعل"، وأيضًا محمد هنيدي حزن في البداية لكنه تفهم الوضع الآن.
من جانبه، قال المنتج ممدوح زكريا، إن التوزيع قل، لأن هناك ثلاثة أشخاص يتحكمون في العملية الإنتاجية والتوزيع، مؤكداً أن هناك ناس بتحب تموت الدراما المصرية وهناك ناس وراء كل ما يحدث في كواليس الدراما، النهاردة لما يجيي فنان زي محمد رمضان يحصل علي 52 مليون جنيه في مسلسل يبقي مين هيشتغل من المنتجين غير هم الثلاثة فقط، لابد من تدخل الدولة للحفاظ علي الدراما من الانهيار.
أما المنتج عماد زيادة، فقال إن الذي حدث سببه القائمون علي القنوات ليس للمنتج أو الفنان يد في هذا الموضوع، هذه يسرا ومحمد هنيدي نجوم كبار مع شركة إنتاج كبيرة يحدث ذلك هذا يضر بالمنتج وبالنجوم، مضيفًا أن هناك جهات خارجية تضر بالفن المصري ومصداقيته، وهذا يؤدي للإضرار بمنظومة العمل عموما، خصوصا أن شغلنا في مصر يعتمد علي البيع الخارجي وعندما يحدث ذلك لا يكون في صالحنا.