رياضة

هزيمة الأهلي من أبناء الثغر تثير القلق

طوارئ في الأحمر للرد علي المخالفات


شوقي حامد
10/9/2018 12:46:11 PM

تسببت مباراة الأهلي والاتحاد السكندري الأحد الماضي التي خسرها الأحمر برباعية مقابل ثلاثة بأداء غير مقنع ولم ينجح البدلاء فيها في إثبات وجودهم في حالة من القلق داخل جدران أبناء الجزيرة خوفا من انهيار الأداء وسوء النتائج خاصة أن الاهلي يدخل العديد من المعارك الكروية الصعبة في توقيتات مكثفة ومتقاربة.. وأكثر من بطولة منها مع الترسانة بكأس مصر ووفاق سطيف بالبطولة الأفريقية والوصل الإماراتي بالبطولة العربية ومع الداخلية في الدوري العام..
وكان الأحمر سار الفترة الماضية بشكل أكثر من رائع وتوالت الانتصارات وتحسن المستوي والأداء أصبح يسير بشكل مرتفع.. وجاءت مباراة أبناء الثغر لتهز الثقة.. كما أثارت كم الإصابات الغريبة التي تضرب الفريق بشكل جماعي غير مسبوق القلق وعلامات الاستفهام.. هل حمل بدني زائد أم عدم تجهيز بشكل سليم؟.. واضطر كارتيرون المدير الفني إلي إشراك بعض البدلاء لإعدادهم واستشفاء المصابين .. ويحتاج الأهلي في فترة الانتقالات الشتوية لدعم بعض المراكز بالفريق بلاعبين من العيار الثقيل علي حساب بعض اللاعبين الذين لا يناسبون اسم وتيشرت الأحمر.
من ناحية أخري أعلنت الأجهزة الإدارية بالنادي الأهلي برئاسة المدير التنفيذي محمد مرجان واللجنة القانونية بقيادة المستشار محمود فهمي ومعه المستشار أسامة قنديل حالة الطوارئ الصامتة وغير المعلنة لتجهيز الرد وإعداد التقرير الخاص بتنفيذ وتفسير الملاحظات التي وردت بالمذكرة الشاملة التي أعدتها لجنة التفتيش المشكلة من وزارة الشباب والرياضة التي تضمنت 22 مخالفة مالية تحتاج لجهود وطاقات كبيرة لتغطيتها والرد عليها. وقبل أن نورد بعض الملاحظات الخطيرة التي وردت بمذكرة لجنة التفتيش يجدر بنا أن نشير إلي أن المبالغ التي تبرع بها ترك آل شيخ المستثمر السعودي الذي كان يتشرف بحصوله علي الرئاسة الشرفية للنادي وأجبروه علي التخلي عنها قبل إسقاطهم لها ليس ضمن هذه الملاحظات فقد تم إدراج المبالغ التي تزيد عن مائة مليون جنيه ضمن ميزانية النادي قبل استئذان الجهة الإدارية والقانونية بغرض إبلاغها قبل الإدراج ولم يتضمن تقرير لجنة التفتيش هذه الملاحظة للتأكد من حسن النوايا من الطرفين.
وهناك أكثر من تساؤل عن كيفية مواجهة فريق العمل بالأهلي المشكل للرد علي الملاحظات وتفنيد وتفسير الموقف القانوني خاصة أن بعض الملاحظات لا يمكن تداركها وتتضمن مبالغ كبيرة.. مثلا البند الخاص بحرمان النادي من تحصيل 27 مليون جنيه قيمة غرامات تأخير علي عقد رعاية شركة صلة السعودية.. وتأخير استلام حمام السباحة الأوليمبي وعدم الاستفادة منه و16 مليون جنيه تحملتها ميزانية النادي بالخطأ قيمة مدفوعات لسماسرة ووسطاء لاستقدام وبيع لاعبين أجانب.. وغرامة 7.5مليون جنيه و20 ألف فرنك سويسري من الفيفا بسبب جون أنطوي.. و58 مليون جنيه و60 ألف فرنك تحملتها ميزانية النادي قيمة 5٪ من توثيق عقود اللاعبين و35 مليون جنيه تم دفعها للاعبين الذين قاموا بأداء إعلانات.. و25 مليونا نسبة مستحقة لنقابة المهن الرياضية لعقود اللاعبين والأجهزة الفنية و129 مليون جنيه مستحقات للضرائب وكسب العمل.. ومن المقرر أن تنتهي اللجنة الخاصة من إعداد الرد علي تلك الملاحظات في موعد لا يزيد عن أسبوعين من تاريخه لعرضه علي مجلس الإدارة لاعتماده قبل إرساله إلي الجهة الإدارية، الملاحظات الواردة في المذكرة وقعت خلال الفترة من 2015 وحتي 2018 وشارك في المسئولية عنها كلٌ من مجلس الإدارة السابق والمجلس الحالي.