هي

حياتي

ماذا تفعلين إن قالتها ابنتك؟ ماما.. «أنا بحب»


جمال عوض
2/5/2019 11:49:38 AM

ثمة مواقف تمر علي كل أم لديها ابنة.. من بينها حين تكبر هذه الابنة، وتبدأ مشاعرها في التحرك، وتعرف معني الحب، وقد يحدث أن تفاتحك ابنتك حين تبلغ سن العشرين في هذا الموضوع وتقول لك "ماما.. أنا بحب".. هذا الأمر تتعرض له الكثير من الأمهات، وقد لا تعرف الأم كيف تتصرف حيال هذا الموضوع.. لكن الحقيقة إن هذا الأمر لا يجب أن يشكل أي أزمة، وعليك أن تتعلمي كيف توجهين ابنتك إلي الطريق الصحيح.
في هذا الإطار ينصحك الطبيب النفسي الدكتور خليل فاضل بأن تتقبلي الخبر بمنتهي الهدوء ولا تتعصبي وابدئي فورا في حوار هادئ لطيف مع ابنتك لسبب بسيط هو أنها كانت صريحة معك بدرجة كبيرة، وقررت أن تفتح قلبها لك.. استمعي إليها باهتمام الأم والصديقة وأن تكوني حنونا عليها، وتعرفي منها علي شخصية من أحبته ولا تنفري منها أثناء الحوار بسبب أي شيء تحكيه لك، بل تحدثي معها في أدق التفاصيل عن شخصية الشاب الذي وقعت في هواه.
يتابع: أثناء الحوار مع ابنتك كوِّني رأيا تدلي به في نهاية الحوار، وقولي لها مثلا: "مبدئيا تعالي نفكر معا"، ولا تهرعي إلي والدها وتقولي له "تعال إلحقني بنتك بتحب وعاوزة تتجوز.. عاوزة تتجوز شاب مش مناسب"، فهذا خطأ كبير، لأنك في هذه الحالة سوف تفقدين ابنتك، لأنه من صفات الشباب في هذه المرحلة العمرية العناد والإصرار علي رأيهم أيا كانت النتائج.
يواصل: عليك أن تخبري والدها بالأمر واطلبي منه التعامل مع الموقف بهدوء، ومن الممكن أن تمر التجربة دون أي تأثير سلبي علي ابنتك، أو علي جو الأسرة عموما، وعندما تقتنع ابنتك نتيجة الحوار، سوف تخبرك أنك أم عظيمة، لأنك لم تتهوري ولم تدخلي الأسرة في جو من التوتر، وأخيرا كوني حكيمة عندما تسمعين كلمة "ماما أنا حبيت فلان وعاوزة أتجوزه".