آخر لحظة

الحكومة: انتهاء المرحلة التجريبية لمسار العائلة المقدسة في 6 أشهر


كتبت: ياسمين عبدالحميد
5/15/2018 10:57:00 AM


وجه رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف إسماعيل، بضرورة استكمال جهود تنشيط وتنمية القطاع السياحي، والتطوير المستمر في البنية التحتية بمختلف المحافظات، للنهوض بهذا القطاع الحيوي، والهام واستقبال المزيد من الاستثمارات السياحية، جاء ذلك خلال اجتماعه مع مجموعة من المستثمرين السياحيين، بحضور وزراء الري، والآثار، والسياحة، والتنمية المحلية، كما بحث الاجتماع سبل تطوير منظومة السياحة النيلية، واستغلال طاقات الفنادق العائمة، وشدد إسماعيل علي ضرورة الاستفادة من الإمكانيات المتنوعة المتاحة من المراسي والفنادق العائمة والمواقع الأثرية الموجودة بمصر بما يدعم الحركة السياحية والاستثمارية، واستعرض المجتمعون ورقة عمل لزيادة الغرف الفندقية بالقاهرة لاستيعاب الزيادات المتوقعة بنسب الإشغال وارتفاع الطلب علي القاهرة كمقصد سياحي، مع افتتاح المتحف المصري الكبير، حيث تضمنت ورقة العمل مقترحات بنقل مجموعة من الفنادق العائمة للقاهرة الكبري لزيادة الطاقة الاستيعابية بمنطقة الهرم وجنوب القاهرة بنسبة 30٪، ودراسة إنشاء مرسي بمنطقة البحر الأعظم بالجيزة، واختيار مواقع لإنشاء مراسٍ نيلية ببني سويف والمنيا وسوهاج، لتطوير السياحة النيلية، للاستفادة من المزارات السياحية بتلك المحافظات وتعظيم دور السياحة الثقافية، من جهة أخري، قررت اللجنة الوزارية المعنية بإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة في اجتماعها برئاسة المهندس شريف إسماعيل، الانتهاء من كافة الأعمال الخاصة بالمرحلة العاجلة التجريبية من المسار خلال ستة أشهر، وتضم تلك المرحلة خمسة مواقع في مناطق "مصر القديمة ـ المعادي ـ وادي النطرون" من بين 25 موقعًا يشملها المسار الذي يبلغ طوله 3500 كم، ووجه رئيس الوزراء بتشكيل مجموعة عمل تضم ممثلي الجهات المعنية لتفقد كافة الأعمال التي تتم علي طول مسار رحلة العائلة المقدسة، وخاصة ما يتعلق بالمرحلة العاجلة التجريبية، وكذا الخيمة المقرر إقامتها لاستقبال الزائرين باعتبارها أيقونة سياحية عالمية، وزيرة السياحة، قدمت تقريرًا عما تم تنفيذه من أعمال لإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة، وذلك استعداداً لاستقبال أول أفواج الزائرين للمسار خلال الفترة المقبلة، وتضمنت الأعمال التي تم تنفيذها رفع كفاءة وتطوير المناطق المحيطة بالأماكن الخمس التي تم تحديدها كمرحلة عاجلة، حيث تم إعادة رصف الشوارع المحيطة وتجهيز أرصفة المشاة بالمسارات الداخلية، وتخصيص أماكن للاستراحات والانتظار، وإعادة تنظيم حركة المرور بالشوارع المجاورة، وإزالة العشوائيات، وإقامة العديد من الحدائق، بينما طالب وزير الآثار، بضرورة العمل علي توثيق مسار رحلة العائلة المقدسة بالتعاون مع منظمة اليونسكو.