الصفحة الأولي

حكاية »سيدة الميكروباص«نحمدو: »قلت للريس أنزل لك.. قال لي أنا جايلك ده شرف لي«


الرئيس السيسي يصافح السيدة نحمدو

الرئيس السيسي يصافح السيدة نحمدو

شـحاتـة سـلامـة
12/18/2018 10:51:02 AM

نحمدو سعيد عبد الرازق، سيدة الميكروباص، التي حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي، علي مصافحتها، أثناء زيارته إلي العاصمة الإدارية الجديدة، هي نموذج من آلاف النماذج للمرأة المصرية المكافحة من أجل "لقمة العيش" ورعاية أبنائها، وهي النماذج المشرفة لسيدات وبنات مصر، التي لم  تغب أبدًا عن دائرة اهتمام الرئيس.

تحكي نحمده، عن رحلتها في الحياة الصعبة،  قائلة إن أسرتها مكونة من 6 بنات وولد، وهي الثانية في ترتيب إخوتها وعائلتها من شبرا الخيمة، حيث كان والدها يعمل في الجراجات، وهي كانت متفوقة في الدراسة، وعندما تزوجت لم تستطع استكمال تعليمها الجامعي، مشيرة إلي أنها عملت قبل السواقة، في سمسرة العقارات في مدينة بدر، لمدة ثلاث سنوات، وفتحت فرنا سياحيا "دقيق حر" لمدة خمس سنوات، لكن بعدما أصيب ابنها بشرخ في الجمجمة بعد سقوطه من شرفة المنزل، أهملت كل شيء، وتفرغت لرعاية أولادها الأربعة، مضيفة أن هذه الفترة كانت صعبة جدًا.
وتابعت قائلة: "أنا عندي 4 أولاد.. محمود 24 سنة، وهو يعمل معي علي السيارة، ومصطفي 16 عاما، ويساعدني في مصاريف البيت، ومروان ١٤ عاما، ونور 12 عاما، بيكملوا دراستهم"، لافتة إلي أن أولادها كانوا في قمة السعادة بعد استلامها السيارة.
وعن تفاصيل لقائها بالرئيس السيسي، قالت إنها فوجئت أن موكب الرئيس عبدالفتاح السيسي خلفها عقب صعودها الكوبري، موضحة أنها أرادت أن تزيد من سرعة السيارة، ولفت نظر الرئيس أنها تخرج بعيدًا عن الموكب، مردفة: "آخر الكوبري فيه حارتين وركزت أن أدخل من الحارة اليمين"، لافتة إلي أنها لم تصدق أن ما شاهدته هو موكب الرئيس السيسي، لأن أي موكب آخر يتم إيقاف أي سيارة علي الطريق، مستطردة: "موكب الرئيس كان العربيات حواليه ومحدش بيتعرّض لحد، والرئيس سألهم عن الميكروباص اللي بيجري قدامهم، واستغربوا إزاي ماشية قدامهم، وكانوا فاكرين إنها راجل، ولكن الرئيس قالهم دي ست، وحد يجيبها لي".
وقالت نحمدو، إنها شاهدت سيارة من موكب الرئيس تهدِّئ السرعة لتقترب منها، وأشار لها شخص، وقال لها :"اركني"، موضحة أنها تتلقي تعاملا جيدا من رجال المرور في الطريق، حيث يعلقون: "الله يعينها علي اللي هي فيها".
تابعت: "لما اتقفل علينا الطريق في النفق، بصيت للركاب ومش متمالكة أعصابي وقلبي حاسة إنه هيتخلع من الخضة، خصوصًا لما حاصروني عشان يخلوني قدام الرئيس، وفجأة لقيت الرئيس، كنت بتمناها بس مش للدرجة دي، وقلت له أنزل لحضرتك، قالي لا أنا جايلك ده شرف لي".
وأوضحت سيدة الميكروباص، أنها تعرضت لظروف صعبة لمدة عامين، مما جعلها تستأجر سيارة "سوزوكي"، لمدة عامين بموقف العاشر لمدينة الشروق، ثم عملت من مدينة الضباط لموقف العاشر.
وأوضحت، أنها اتخذت قرارًا بالعمل سائقة علي خط العاصمة الإدارية، مضيفة أنها تحب أن تنظر للمستقبل في عملها، فهي منذ 3 سنوات تعمل علي خط العاصمة الإدارية.
وقالت نحمدو، إن هناك العديد من المواطنين بمنطقتها قاموا بتهنئتها بتكريم الرئيس لها بالسيارة الجديدة، مؤكدة أنها تعهدت بنذر لأهالي المنطقة، وخاصة أنها كانت تتمني فقط أن يكون لديها سيارة بالتقسيط قائلة: "الرئيس أهداني السيارة ولحد دلوقتي مش مصدقة نفسي دي هدية من ربنا، أنا من فرحتي نمت فيها أنا وأولادي طول الليل".
نحمدو، أكدت أنها ستقوم بالبدء في العمل بسيارتها الجديدة خلال الأسبوع المقبل، بعد إنهاء كافة الأوراق المتعلقة بخطوط السير، وأنها ستكون في خط "العاصمة الإدارية الجديدة"، مؤكدة أن الرئيس السيسي دائما يجبر بخاطر الناس الغلابة.