الصفحة الأولي

بأمر وزير الداخلية «سرايا قتالية» في الشوارع لتأمين أعياد الميلاد


محمد مخلوف
12/25/2018 12:45:45 PM

أمر وزير الداخلية اللواء محمود توفيق بالدفع بـ"سرايا قتالية" تابعة للإدارة العامة للعمليات الخاصة بقطاع الأمن المركزي لتأمين احتفالات المواطنين بأعياد الميلاد، وهذه السرايا عبارة عن وحدات تشارك في المأموريات الهامة تضم ضباطاً حاصلين علي أعلي التدريبات القتالية، لكن مشاركتها حالياً هدفه توفير أقصي درجات الأمن والتعامل المباشر مع المواقف الطارئة، وتنتشر هذه الوحدات وسط استنفار أمني بجميع مديريات الأمن.

في عملية أمنية تعد الأكبر خلال الفترة الأخيرة شنت وزارة الداخلية بقيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية؛ مأموريات متعددة وتمكنت من إحباط سلسلة من العمليات الإرهابية بالتزامن مع أعياد الميلاد، ضد عناصر ينتمون إلي حركة "حسم" الإرهابية في نطاقات مختلفة بدأت من المنيب مروراً بالسلام في القاهرة وانتهاء بمنطقة الواحات، وأصدرت الداخلية بياناً جاء فيه: "استمراراً في تنفيذ الخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية التي تستهدف الحفاظ علي المصالح الوطنية ومقدرات الدولة وإجهاض المخططات العدائية لجماعة الإخوان الإرهابية التي تسعي للنيل من الاستقرار الداخلي للبلاد، وردت معلومات لقطاع الأمن الوطني بتلقي مجموعة من عناصر حركة حسم التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية تكليفات من قيادات التنظيم بالخارج لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية تستهدف مجموعة من الأهداف الهامة بالتزامن مع احتفال الأخوة الأقباط بأعياد الميلاد".
وتابع البيان: تم علي الفور التعامل مع تلك المعلومات ورصد مكان تواجد أحد هؤلاء العناصر بنطاق منطقة المنيب بالجيزة أثناء توجهه لاستهداف الخدمة الأمنية المُعينة علي إحدي المنشآت الهامة مستقلاً دراجة نارية، وبالاقتراب منه لضبطه بناء علي إذن من نيابة أمن الدولة العليا بادر بإطلاق النيران علي القوات، الأمر الذي دفعها للتعامل معه ومصرعه في الحال، وبتفتيشه عُثر بحوزته علي بطاقة شخصية مزورة وبندقية آلية بفحصها تبين سابقة استخدامها في العديد من الحوادث الإرهابية.
واستكمالاً لعمليات الملاحقة والتتبع لأعضاء تلك المجموعة الإرهابية، فقد أمكن تحديد أحد أوكارهم بنطاق مدينة السلام بالقاهرة وإعداد الأكمنة اللازمة لضبط المترددين عليه، والتي أسفرت عن رصد تردد الإخواني الهارب إبراهيم رضا إبراهيم المتولي خضر (مطلوب ضبطه وإحضاره علي ذمة العديد من القضايا أبرزها القضية رقم 420/2017 حصر أمن الدولة العليا والمعاد قيدها برقم 123/2018 جنايات عسكرية شرق القاهرة "تحرك حركة حسم، لواء الثورة" بالمنطقة المركزية، القضية رقم 724/2016 "تحرك حركة حسم") علي الوكر المشار إليه وبمحاولة ضبطه قام بإطلاق النيران علي القوات فتم التعامل معه، ما أسفر عن مصرعه والعثور بحوزته علي بطاقة شخصية مزورة وطبنجة ماركة »‬) عيار 9 مم وكمية كبيرة من الطلقات من ذات العيار، كما عُثر بالوكر علي عبوة ناسفة وبعض أدوات ومواد تصنيع العبوات.
في ذات الإطار، أكدت المعلومات اتخاذ مجموعة أخري من تلك العناصر لإحدي الشقق السكنية المستأجرة بمنطقة السلام بمحافظة القاهرة وكراً لاختبائهم، حيث تم إعداد المأموريات اللازمة وبمداهمة الشقة تم ضبط أربعة منهم، وهم: الإخواني الإرهابي صلاح الدين حامد موسي مناع مجاور، والإخواني الإرهابي عمرو أيمن محمد علي، والإخواني الإرهابي محمد جمال محمد علي مصطفي، والإخواني الإرهابي سيد محمود عبدالغني عبدالجيد.. وبتفتيش الشقة عُثر بداخلها علي (سلاح آلي، 2 خزينة من ذات العيار، فرد خرطوش محلي الصنع، مجموعة كبيرة من الذخيرة، مُفجِّر، مسامير، دوائر كهربائية، أدوات تصنيع العبوات المتفجرة، جهاز أفوميتر، 3 طائرات ريموت كنترول صغيرة الحجم، هيكل بدائي الصنع مثبت به 4 مواتير طائرات ريموت كنترول مشابه لطائرات التصوير عن بعد(DکONE).
وقد أكدت التحريات تورط المذكورين في ارتكاب العديد من العمليات الإرهابية، فضلاً عن تلقيهم تكليفات تتسم بالسرية الشديدة من قياداتهم عبر وسائل وتطبيقات تقنية لاستهداف مجموعة من المنشآت الهامة والشخصيات الأمنية والعامة.
كما أمكن رصد هروب باقي عناصر تلك المجموعة مستقلين سيارتين باتجاه طريق الجيزة/الواحات، فتم إعداد الأكمنة اللازمة لضبطهم، حيث تم تبادل إطلاق النيران معهم أثناء محاولة استيقافهم، ما أسفر عن مصرع  ستة، جارٍ تحديدهم والعثور بحوزتهم علي (4 سلاح آلي -  1 طبنجة) كما عُثر بحقيبتي السيارتين علي كميات من الدوائر الكهربائية ومواد وأدوات تصنيع العبوات الناسفة، تم اتخاذ الإجراءات القانونية  وتوالي نيابة أمن الدولة العليا التحقيق.
كما تمكن قطاع الأمن الوطني من رصد بؤرة إرهابية تخطط لتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية ضد المنشآت الهامة والحيوية ورجال القوات المسلحة والشرطة بالعريش.. ولقي ١٤ إرهابياً مصرعهم في تبادل إطلاق النار مع الشرطة.
كشفت مصادر أمنية في تصريحات خاصة لـ"آخرساعة" أن وزير الداخلية اللواء محمود توفيق يشرف بنفسه علي جميع خطط تأمين البلاد، وفيما يتعلق بتأمين احتفالات المصريين برأس السنة وأعياد الميلاد هناك تنسيق كامل مع القوات المسلحة وجميع قطاعات الوزارة وعلي رأسها قطاع الأمن الوطني برئاسة مساعد أول الوزير اللواء عماد صيام وقطاع الأمن العام برئاسة مساعد أول وزير الداخلية للقطاع اللواء علاء الدين سليم وقطاع الأمن المركزي برئاسة مساعد أول الوزير اللواء أحمد إسكندر، وهناك إجراءات مشددة ووزير الداخلية شدد علي  أن الوزارة لن تتواني عن التعامل بمنتهي الحسم مع أي محاولات تترصد بمقدرات الوطن وأمنه وتسعي لتعكير إستقرار الوطن، وسط استنفار أمني بسيناء.
فيما قال مصدر أمني أن مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن القاهرة اللواء محمد منصور، عقد العديد من الاجتماعات مع الضباط والأفراد ووجه برفع درجة حماية المنشآت الهامة والحيوية والكنائس والعمل علي توسيع دائرة الاشتباه والتعامل الفوري مع مختلف المواقف الأمنية ومواجهة أية محاولة للخروج علي القانون، وسط استنفار وانتشار أمني كبير بشوارع وميادين العاصمة، ونشر عناصر سرية من رجال البحث الجنائي بإشراف مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة اللواء أشرف الجندي.
من ناحية أخري، أوضح مصدر أمني أن الإدارة العامة لأمن الموانئ بإشراف مساعد وزير الداخلية اللواء السيد عزب مدير الإدارة قامت بتشديد الإجراءات الأمنية بالموانئ والمطارات مع تشديد عمليات فحص الحقائب وكذلك الأشخاص لإحباط عمليات تهريب أجهزة التجسس والطائرات التي تعمل بالريموت كنترول وتستخدم في تصوير الأهداف الأمنية والمنشآت الهامة مثل التي ضبطت مع عناصر خلية حسم الأسبوع الماضي، وقام اللواء عزب بالمرور الميداني المفاجئ علي العديد من الموانئ للتأكد من يقظة رجال الشرطة.
وكشف مصدر أمني بقطاع الحراسات والتأمين أن القطاع برئاسة مساعد أول الوزير اللواء مصطفي أنسي راجع خطط تأمين المنشآت الهامة والحيوية وكذلك المتاحف والمقاصد السياحية والأثرية، وتم تشديد إجراءات التأمين بالنسبة للشخصيات الهامة والوزراء.
وأوضح مصدر أمني أن مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن الجيزة اللواء دكتور مصطفي شحاتة شدد علي التواجد الميداني للمستويات الإشرافية وقام بوضع خطة محكمة لتأمين جميع الشوارع والميادين، حيث سيتم عمل أحزمة أمنية وحرم آمن بمحيط الكنائس، مع تشديد إجراءات تأمين المنشآت الدبلوماسية والقنصليات، والانتشار الكامل لرجال البحث الجنائي بإشراف مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة اللواء رضا العمدة مع تكثيف الدوريات والأكمنة والارتكازات لفحص جميع السيارات بدقة.
من جهته، ذكر مصدر أمني آخر أن مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات اللواء مصطفي الرزاز وجه بتشديد الإجراءات الأمنية بمحطات القطارات ومترو الأنفاق، مع الدفع بعناصر الشرطة النسائية لتفتيش السيدات لإحكام السيطرة الأمنية وتفعيل الحرم الآمن بإشراف مدير مباحث الإدارة اللواء عصام العزب.
بدوره، أوضح مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج اللواء هشام الشافعي أنه قام بعقد عدة لقاءات لتوعية الضباط والأفراد باليقظة التامة، موضحاً أن جميع قوات المديرية في حالة استنفار كامل، وسيتم نشر خدمات نظامية وأخري سرية من عناصر البحث الجنائي بإشراف مدير مباحث المديرية اللواء عبدالحميد موسي لرصد أي محاولات للخروج علي القانون وضبطها مع اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها، وتكثيف المرور علي دور العبادة بصفة عامة والكنائس بصفة خاصة.