الصفحة الأولي

الســيســي يتفقـد محور روض الفـرج والمتحـف الكـبير وهضبة الأهرام


الرئيس في صورة تذكارية مع العاملين فى مشروع المتحف الكبير

الرئيس في صورة تذكارية مع العاملين فى مشروع المتحف الكبير

شـحاتــة ســلامـة
1/1/2019 9:40:28 AM

تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسي، فجرًا، عددا من المشروعات القومية الكبري، من بينها المرحلة الثانية لمحور روض الفرج، والمتحف المصري الكبير، ومشروع تطوير منطقة هضبة الأهرام، واطلع الرئيس علي الموقف التنفيذي لتلك المشروعات، واستمع لشرح حول تطورات العمل الجاري بها من القائمين علي التنفيذ.

السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أوضح أن جولة الرئيس شملت المرحلة الثانية من محور روض الفرج الممتدة من تقاطع الطريق الدائري مع حي الوراق حتي منطقة المظلات بحي شبرا علي كورنيش النيل، علمًا بأن طول المرحلة يبلغ حوالي 16.7 كم، وتتضمن إنشاء 5 كباري، هي النيل الشرقي، والنيل الغربي، ومنطقة شبرا، وتقاطع الدائري، وجزيرة الوراق بها 10 مخارج ومداخل، حيث يعد المحور إجمالًا أحد أضخم المشروعات علي الخريطة التنموية للدولة، ويتم إنشاؤه وفقًا لأعلي المواصفات العالمية، ويمثل شريان حياة جديدا في مصر بطول 600 كم من البحر الأحمر بمدينة الزعفرانة حتي البحر المتوسط بمدينة الضبعة، كما يستهدف تخفيف التكدس المروري بمحافظة القاهرة وضواحيها عن طريق ربط مناطق شمال وشرق القاهرة بمناطق غرب القاهرة ليكون موازياً لمحور 26 يوليو، وإنشاء نهضة عمرانية من حوله من خلال إقامة مجتمعات تنموية واستثمارية جديدة.
وأوضح المتحدث الرسمي، أن الرئيس تفقد كذلك مشروع المتحف المصري الكبير، والذي يبلغ معدل العمالة اليومية به حوالي 8 آلاف فرد يوميًا، وقد وصل إلي مراحل متقدمة من التنفيذ، تشمل إنشاء أكبر متحف في تاريخ الحضارة الإنسانية، وضمان إدارته وتشغيله طبقًا للمعايير العالمية، وتطوير المنطقة المحيطة به لتصبح مقصدًا سياحيًا وثقافيًا وتعليميًا وترفيهيًا متكاملًا، حيث يبلغ إجمالي مساحة أرض المتحف حوالي 500 ألف متر مربع، منها ما يقرب من 168 ألف متر مربع مناطق عرض متحفي لـ100 ألف قطعة أثرية، فضلاً عن احتواء المتحف علي العديد من المتاحف الفرعية والمكتبات وفصول الحرف والفنون وقاعات المحاكاة وصالة العرض المؤقت للتبادل الثقافي مع مختلف الحضارات ومركز متكامل للمؤتمرات والساحات الخارجية المتضمنة الحدائق والمناطق الخدمية وموقف السيارات.
كما تفقد الرئيس مشروع تطوير هضبة الأهرام، الذي يهدف إلي تحسين الخدمات لزائري أهرامات الجيزة وتطوير منظومة الإضاءة والتأمين الإليكتروني بها، مما يعمل علي استعادة المنطقة الأثرية لرونقها بالشكل الذي يليق بالحضارة المصرية القديمة، حيث سيتضمن نقل مدخل الهضبة الحالي إلي طريق الفيوم، بالإضافة إلي استحداث مركز للزوار لخدمة السائحين ومنطقة خدمية ومكتب للاستعلامات ومبان إدارية وتعليمية لنشر الوعي الأثري.
وأكد الرئيس للقائمين علي تنفيذ تلك المشروعات أن الشعب المصري ينظر بعين التقدير للجهود الكبيرة المبذولة في تلك المشروعات العملاقة، وينتظر الانتهاء من الأعمال الجارية في التوقيتات الزمنية المحددة، ووفقاً لأفضل معايير الإنشاءات والبناء والتشغيل والجودة السائدة عالمياً، بما يحقق آمال المصريين في بناء دولة حديثة متطورة تواكب سير الحضارة، وتوفر مستقبلاً مشرقاً للجيل الحالي والأجيال المقبلة من المصريين.