الصفحة الأولي

»يوم الشهيد«.. الفريق عبد المنعم رياض »الجنرال الذهبي«


ناصر والسادات ورياض في جبهة القناة أثناء حرب الاستنزاف

ناصر والسادات ورياض في جبهة القناة أثناء حرب الاستنزاف

أحمد دياب
3/12/2019 11:09:32 AM

تحتفل مصر وقواتها المسلحة هذا الشهر بأحد أعظم الأيام في تاريخها المعاصر، هو يوم الشهيد والمحارب القديم، الذي يتزامن مع مرور نصف قرن علي رحيل بطل هذه الذكري الخالدة الشهيد الفريق عبد المنعم رياض، رئيس الأركان الأسبق، رمز التضحية والفداء، الذي استشهد بين جنوده في المواقع الأمامية 9 مارس 1969، في اليوم الثاني لحرب الاستنزاف التي خطط لها بنفسه تمهيدًا لتحرير سيناء.
القوات المسلحة »كعهدها دائمًا»‬ تحمل علي عاتقها محاربة الإرهاب واقتلاعه من جذوره بالتعاون مع الشعب العظيم لتجفيف منابعه، ونحن نحتفل بيوم الشهيد نحتفل أيضًا بجهود أبناء القوات المسلحة في الحفاظ علي أمن الوطن.. فتحيه إعزاز وتقدير لروح كل شهيد ومصاب من أبناء الوطن وضع أمام عينيه »‬النصر أو الشهادة».

وُلد في 22 أكتوبر1919 بقرية سبرباي بمدينة طنطا وكان طفلا ذكيا يحب الاستطلاع والاكتشاف التحق بكلية الطب وبعد عامين فضل الالتحاق بالكلية الحربية، وكان بعض زملائه من أعضاء مجلس قيادة ثورة يوليو 1952، وكان يناديه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بالباشاويش، ولقد اختار المدفعية سلاحا وطائرات العدو هدفا وذاعت شهرته وأطلق عليه في فرقته الطوبجي المصري.
كان محبا للعلم تواقا للمعرفة كان يعرف الإنجليزية والفرنسية والألمانية والروسية وأصبح يطل علي معارف الدنيا بأربع عيون تضاف إليها عينه العربية الخامسة، وفي20 فبراير 1946، أتم بعثته الدراسية في »‬لاركلاك هل توان» ببريطانيا وأدخل الهندسة الوصفية علي منهج الدراسة بمدرسة المدفعية، وترك عظيم الأثر في ظل الدول التي زارها وقد مدحه وزير الدفاع الروسي المارشال أندريه أجريتشيوا عند الرئيس عبدالناصر بقوله إن الجنرال رياض ليس عسكريا من طراز فريد فقط وإنني لم أصادف جنرالا عسكريا غير سوفيتي يجيد اللغة الروسية مثلما يجيدها رياض، وكان له دور فعّال في صفقة الأسلحة الروسية الأولي، وفي عام 1957 وصل الي أميرالاي وكان مشرفا علي صفقات الأسلحة وفي عام 1958  كان ضمن دفعة من ضباط القوات المسلحة الذين حضروا دورة تدريبية مدتها 10 شهور بأكاديمية »‬فرونز» الروسية فأطلق عليه الجنرال الذهبي وكان الأول علي دفعته بتقدير امتياز، والفريق رياض كان يعرف أرض سيناء أكثر مما يعرفها أي عربي فيها وكان يبدأ عمله بدراسة مستفيضة لسيناء.
وفي 1964 دعا الرئيس عبد الناصر كل الملوك والرؤساء وكان من أهم قراراته إنشاء قيادة عربية موحدة برئاسة الفريق علي علي عامر والفريق عبد المنعم رياض رئيس الأركان، فطلب الملك حسين في نهاية مايو 1967 الفريق رياض قائدا لجبهة الأردن فوافق الرئيس، ووصل 2 يونية وعمل مع الفرق العسكرية الأردنية علي خطة الحرب وإعادة القدرة العسكرية المدفعية للجيش الأردني وخاصة في حدود القدس في يوم 5 يوينة علي الجبهة المصرية كان موجودا في عمان ويعد خطة أخري ووصلت الأوامر إلي الجيش الأردني بفتح الخط لتخفيف الضغط علي الجبهة المصرية.
في 11 يونية 1967 أصدر الرئيس الراحل عبد الناصر قرارا جمهوريا بتعيينه رئيس الأركان وتم إعلانه وهو بالأردن، فطلب مهلة لحين عودته للقاهرة لإعادة ترتيب القوات الأردنية، وبعدها وصل وتوجه لمنزل الرئيس لحلف اليمين رئيسا للأركان، وبدأ الاستعداد لحرب الاستنزف، فعقد لقاء مع كل القادة لمناقشة كل التقديرات للموقف والتصدي لكل الخطط الحربية واقترح  تجنيد حملة المؤهلات العليا وشارك في العديد من العمليات ومنها رأس العش وتدمير إيلات ووضع خطة الحرب »‬جرانيت».
استشهد عند موقع نمرة 6 بعد وضعه خطة شاملة لتحطيم خط بارليف بخطة نيران قوية منسقة وصمّم علي زيارة الموقع الذي زاره 11 مرة والمرة 12 كانت الأخيرة، وقبل 72 ساعة علي استشهاده طلب من سكرتيره استماره المعاش الخاصة به من شئون الضباط لكي يصرف الورثة معاشه ومنحه الـ3 شهور ومصاريف الجنازة فتذكر أنه لم يملأ هذه الاستمارة في ملفه العسكري وذهب سكرتيره والدهشة لم تفارقه متسائلا هل يعقل أن الفريق قد نسي أن يملأ استمارة معاشه ويندهش الضابط المسئول عندما يراجع ملف »‬رئيس الأركان الفريق رياض» بأنه لم يملأ استمارة معاشه وتملأ استماره معاشه ويحدد فيها اسم شقيقته الدكتورة ذاكية وريثة لكل مستحقاته حال استشهاده وتؤخذ الاستمارة وتوضع في ملفه يوم الخميس 6 مارس قبل استشهاده بـ72 ساعة عند الموقع نمره 6 ولم يتزوج وظل راهبا علي الجبهة واكتفي فقط بالارتباط بالأرض المصرية حتي يتم تحريرها وكان يعطي كل وقته لعمله وكان يظل في مكتبه.