الصفحة الأولي

«التعديلات الدستورية» تدخل مرحلة التوعية والتعريف


مؤتمرات جماهيرية حاشدة للتوعية بأهمية التعديلات الدستورية

مؤتمرات جماهيرية حاشدة للتوعية بأهمية التعديلات الدستورية

أحمد ناصف
4/9/2019 12:50:37 PM

يشهد الشارع المصري حالة من النشاط الحزبي والحراك في جميع المحافظات، وذلك في إطار تعريف المواطنين بالتعديلات الدستورية التي يناقشها مجلس النواب، ومن المقرر طرح تقرير لجنة الشئون الدستورية والتشريعية النهائي الخاص بالتعديلات للمناقشة في جلسات المجلس العامة يوم 14 أبريل الجاري، ومن المقرر أن يكون التصويت النهائي في الجلسة العامة للمجلس يوم 16 أبريل.

الأحزاب السياسية قامت بعقد العديد من المؤتمرات الجماهيرية للتعريف بالتعديلات وحث المواطنين علي المشاركة الإيجابية والنزول يوم الاستفتاء.
حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس أشرف رشاد الشريف، كان له نصيب الأسد في المؤتمرات الجماهيرية، حيث نظم عددا من الندوات التثقيفية والمؤتمرات العمالية، حول التعديلات الدستورية، بالعديد من المحافظات المختلفة.
وتم خلال المؤتمرات شرح التعديلات الدستورية والتأكيد علي أهمية الحشد للاستفتاء، بالإضافة إلي استعراض الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الأخيرة، ودور عمال الحزب في إعداد الترتيبات اللازمة للاستفتاء والدعوات للحشد.
وجاءت أبرز المحافظات التي نظمت الندوات والمؤتمرات العمالية الحاشدة، الجيزة، والمنيا، والدقهلية، ودمياط، والإسكندرية، وأسيوط.
ندوات تثقيفية لمستقبل وطن بالمحافظات حول التعديلات الدستورية
وفي محافظة المنيا، أقامت أمانة العمال مؤتمرا حاشدا علي مسرح المحافظة شاركت فيه جميع اللجان النقابية علي مستوي المحافظة وكيانات عمالية وقيادات سياسية وتنفيذية، حيث قام الدكتور أحمد التلاوي أستاذ بكلية الآداب بتوضيح أهمية التعديلات الدستورية، وأهمية المشاركة العمالية بها.
وفي محافظة الجيزة، عقدت ندوة تثقيفية وتوعوية ضمت عددا كبيرا من الشركات والنقابات العمالية الكبيرة من بينها »نقابة المطابع الأميرية - نقابة شركة السكر وأمناء العمال بالأقسام والمراكز ونقابة الشرقية للدخان وشركة مياه الشرب»‬ وغيرها من النقابات والشركات التي أيدت التعديلات الدستورية، وأكدت مشاركتها في الاستفتاء القادم.
وفي محافظة الدقهلية، عقدت اجتماعا عماليا ضم أمناء العمال بجميع مراكز المحافظة والكيانات النقابية العمالية، وعددا كبيرا من النواب بالمحافظة، الذين أبدوا جاهزيتهم للحشد العمالي والمشاركة وأسرهم وأصدقائهم في الاستفتاء علي التعديلات.
وفي محافظة دمياط، نظمت أمانة العمال ندوة تثقيفية موسعة تحت عنوان »‬المشاركة في التعديلات الدستورية واجب وطني»، حضرها جميع القيادات العمالية بأمانة عمال دمياط وعدد من النواب ورؤساء النقابات المهنية والعمالية بالمحافظة.
وتم خلال الندوة توعية الأهالي وحثهم علي المشاركة الإيجابية والفعّالة في الاستفتاء، وشرح بعض مواد الدستور وفتح حوار مجتمعي منظم حول الدستور، ومناقشة بعض الموضوعات الهامة المتعلقة بمشاكل الأهالي والعمال.
وفي محافظة الإسكندرية، عقدت الأمانة مؤتمرا حاشدا ضم كبري الشركات بالمحافظة والنقابات العمالية والمهنية، وتم شرح مفصل للتعديلات الدستورية وأهمية المشاركة في الاستفتاء كحق دستوري ووطني علي كل عامل، كما شهد المؤتمر حضورا جماهيريا كبيرا وانتهي بالتأييد الكامل للتعديلات.
وفي محافظة أسيوط، نظم الحزب مؤتمرا عماليا جماهيريا، في مسرح قصر الثقافة، للتوعية بأهمية المشاركة في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية.
ونظم حزب حماة الوطن بأمانة أطفيح بالجيزة، مؤتمرا جماهيريا، لتوعية المواطنين بضرورة المشاركة في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية، بحضور عدد لافت من قيادات أمانة الحزب.
وقال خالد أبوسريع، أمين عام الحزب بمركز أطفيح، إنه من الضروري دعم ومساندة أمن واستقرار الدولة المصرية، لاسيما في الوقت الذي أضحت مصر فيه تجني ثمار سياسات برنامج الإصلاح الاقتصادي، واستطاعت أن تتصدي للإرهاب بفضل جهود توجيهات القيادة السياسية وتضحيات قواتنا المسلحة والشرطة الباسلة.
وطالب بتفعيل المشاركة في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية لما لها من دور كبير في تحقيق الاستقرار، مؤكدا أن التعديلات الدستورية رهان كبير علي الوقوف صفا واحدا خلف القيادة السياسية من أجل تحقيق التنمية الشاملة والنهضة الاقتصادية في كل القطاعات.
وأشار إلي أن شهادات المؤسسات الائتمانية العالمية والتصنيفات الإيجابية التي جاءت عبر تقارير دولية مؤخرا تأتي تأكيدًا علي الرؤية السليمة التي انتهجتها الدولة المصرية خلال السنوات الخمس الأخيرة، رغم التحديات الكبيرة التي واجهناها.
وبالنسبة للمصريين في الخارج نظم النادي الثقافي المصري بالولايات المتحدة الأمريكية، والهيئة القبطية المصرية، والمنظمة المصرية للمجتمعات ورجال الأعمال بالخارج ندوة للجالية المصرية في الولايات المتحدة عن التعديلات الدستورية بولاية نيوجيرسي، بحضور عدد كبير من أعضاء الجالية
وأكد المهندس عادل عجيب، رئيس الهيئة القبطية، أن مصر دولة عظيمة وستظل عظيمة، مشددًا علي دعمه للتعديلات الدستورية المقترحة.
وقال: »‬نحن مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، ونتمني أن تكون هناك مشاركة كبيرة من المصريين في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية».
ومن جانبه، أكد المهندس طارق سليمان، رئيس النادي الثقافي المصري، أن التعديلات الدستورية موضوع مهم، وحدث مهم جدًا، لافتا إلي أن هذه الندوة هدفها أن يكون المصريون في أمريكا علي اطلاع دائم بما يحدث.
وقال الإعلامي نشأت الديهي: »‬نحن هنا من أجل مصر وكلٌ منا لديه تقدير خاص للدولة المصرية»، مشيرًا إلي أن التعديلات كانت ضرورية وحتمية لأن دستور 2014 كان ممتازًا في حينه، لكن الظروف الآن تغيرت، وبالتالي نحن بحاجة لإجراء تعديلات.
وتابع: »‬إن مصر تحارب الإرهاب بجِد وهي أول دولة في العالم تحاربه بصدق، والرئيس السيسي وقع شهادة وفاة الإخوان وأرسلهم لمثواهم الأخير».
كما وجهت النائبة مارجريت عازر، عضو مجلس النواب، التحية للجالية المصرية في الولايات المتحدة كونها دائما تقف داعمة لمصر وكلنا نعرف حجم تضحياتهم.
وأضافت أن دستور 2014 كان دستور طوارئ، وكنت أقول نعم للدستور، لأننا كنا خارجين من ثورة وكان هناك غياب لمؤسسات الدولة والاقتصاد منهك، وكان لابد حينها من دستور نستعيد به مؤسسات الدولة وأركانها، وبالتأكيد الدستور في داخله يحمل آليات التعديل، مشيرة إلي أن دستور مصر يوصف بأنه دستور جامد، وإجراءات تعديله معقده، وآليات تعديله تنتهي عند الشعب المصري، من خلال طرحه للاستفتاء، لأن الدستور وثيقة بين الدولة والشعب.
وأوضحت عازر أن إجراءات التعديل معقدة لكنها ديمقراطية، مؤكدة أنه عند وضع دستور 2014 كانت هناك ظروف استثنائية وصعبة جدا، وعند التطبيق ظهرت بعض المعوقات، لذلك جاءت الحاجة لإجراء هذه التعديلات.
وأعربت عن سعادتها للتطور الذي حدث للمرأة المصرية، ووصفت فترة تولي الرئيس السيسي بأنها العصر الذهبي للمرأة المصرية، مشددة علي أننا لا نتحدث عن تمثيل ديكوري وإنما شعور حقيقي لدي الرئيس لدور المرأة المصرية وأن يكون لها تمثيل حقيقي في كل مناحي الحياة.
وأضافت مارجريت عازر أن الدستور المصري كان يتحدث عن تمثيل مناسب للمرأة المصرية دون ذكر النسبة، وجاءت التعديلات لتتحدث عن 25% للمرأة في مجلس النواب، كما أن الدستور كان يعطي للشباب والمسيحيين والمصريين في الخارج وذوي الاحتياجات الخاصة تواجدا في مجلس النواب لفترة محددة لكن التعديلات ستعطي ديمومة لهذا التواجد، وهو بالتأكيد تمييز لكنه إيجابي.
وأشارت إلي أن التعديلات تضمنت أيضا عودة مجلس الشوري وهو أمر مهم، ونحن في النواب في احتياج شديد له، رغم أنني كنت في الماضي متحمسة لإلغائه، لكننا اليوم في حاجة له ليكون الغرفة الثانية للتشريع، خصوصا أن عضوية المجلس المقترحة ستكون متركزة علي وجود الخبرات التي تساعد في العملية التشريعية».
وأكد الكاتب الصحفي عماد خليل، أن التعديلات الدستورية تعرضت لحملة من المغالطات قادتها الجماعة الإرهابية التي حاولت التشكيك في التعديلات والادعاء بأنها ستكون مقصورة فقط علي مدة رئاسة الجمهورية، رغم أنها تضم مواد طالما طالب المصريون بإدخال تعديلات عليها، منها المواطنة في الدستور وتمثيل المرأة في البرلمان والمسيحيين.. وأوضح أنه يوجد 39 نائبا مسيحيا في مجلس النواب الحالي منهم 24 من خلال القوائم، وثلاثة تعيين من رئيس الجمهورية، والباقي فردي، مشددا علي أن التعديلات ستجعل لهم تواجدا أفضل.
وأضاف أن التعديلات تضم مواد في غاية الأهمية، منها المادة التي تحدد اختصاصات القوات المسلحة، ودورها في حماية والحفاظ علي مدنية الدولة، وهي المادة التي اعترض عليها حزب النور.