تحقيقات

قيادات الداخلية تكشف تفاصيل خطة تأمين العيد: رقابة مرورية وتموينية صارمة.. وتأمين المساجد والمواصلات


اللواء مجدي عبدالغفار

اللواء مجدي عبدالغفار

محمد مخلوف
6/12/2018 12:49:59 PM

كشفت قيادات وزارة الداخلية لـ»آخرساعة»‬ خطة الشرطة واستعداداتها لتأمين عيد الفطر المبارك، حيث ارتكزت الخطة علي فرض رقابة تموينية صارمة علي الأسواق، وشن حملات انضباطية مكثفة علي مواقف السيارات لضمان عدم زيادة تعريفة الركوب، مع تزويد خدمات تأمين وسائل المواصلات ومحاربة بيع تذاكر القطارات في السوق السوداء، إضافة إلي توجيهات وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار بتأمين المساجد وساحات صلاة العيد مع نشر الخدمات المرورية علي الطرق لتحقيق أعلي معدل للسيولة المرورية .

علمت »‬آخرساعة» من مصادر أمنية رفيعة المستوي بوزارة الداخلية أن وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار شدد علي مساعديه ومديري الأمن بوضع خطة محكمة لتأمين عيد الفطر المبارك، مشدداً أنه لا هوادة في مواجهة كل من يحاول النيل من مقدرات الوطن وتهديد أمنه، ووجه بضرورة تكثيف الانتشار الأمني بالميادين والشوارع الرئيسية والمقاصد السياحية والمتنزهات وأماكن تجمع المواطنين لتأمينهم، وكذا تأمين المسطح المائي لنهر النيل، ومواجهة كافة صور الخروج عن القانون بكل حزم وربط كافة الخدمات الأمنية الميدانية مع غرف العمليات، وأمر باستنفار كافة الجهود وتشديد الإجراءات الأمنية ومراجعة خطط التأمين ومدي فاعليتها بما يتماشي مع طبيعة كل مرحلة وما يصاحبها من مستجدات وحث وزير الداخلية المواطنين علي التعاون مع أجهزة الأمن لضبط وإجهاض العمليات الإرهابية والمتورطين فيها.
بدوره قال مساعد وزير الداخلية لشرطة التموين اللواء أنور سعيد: تم وضع خطة محكمة ترتكز أهم محاورها علي قيام الإدارة بحملات مكبرة علي المجمعات الاستهلاكية والأسواق لضبط الأسعار وأي سلع تموينية يتم بيعها في السوق السوداء، مشيراً إلي أنه تم تشكيل غرف عمليات رئيسية وفرعية بجميع المديريات مع تشديد الرقابة علي منافذ بيع السلع الغذائية وزيادة المعروض منها بأسعار مناسبة، تنفيذاً لتوجيهات وزير الداخلية.
من جانبه أكد مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن القاهرة اللواء خالد عبدالعال أن هناك خطة محكمة لتأمين احتفالات المواطنين بعيد الفطر المبارك، تتضمن تأمين المساجد الكبري والساحات التي تقام بها صلاة العيد مع تواجد قوات الحماية المدنية بالقرب منها وفي الميادين لسرعة الانتقال والتعامل مع أي حالة اشتباه ، موضحاً أنه سيقضي العيد في الشارع بجوار الخدمات الأمنية للإشراف الميداني علي تنفيذ خطة المديرية، وطمأن المواطنين حيث أكد علي مواجهة أي خروج علي القانون بكل حسم وقوة وأنه لن يسمح بتعكير صفو احتفالات المواطنين بالعيد .
وأشار اللواء عبدالعال لـ »‬آخرساعة» إلي أنه سيتم الدفع بضابطات من الشرطة النسائية لمواجهة أي حالات تحرش ، خاصة بالحدائق العامة والمتنزهات ، كما سيتم تعزيز التواجد الأمني للخدمات المرورية لضمان عدم وجود أي اختناقات ، كما وجه بتواجد أفراد من إدارة المرور بالمواقف الكبري لعدم استغلال السائقين موسم العيد ورفع تعريفة الركوب ، وستجوب شوارع العاصمة قوات الانتشار السريع وستتمركز أيضاً في الميادين لملاحظة الحالة الأمنية وطمأنة المواطنين ، مشيراً إلي أنه نقل توجيهات وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار بحسن معاملة الجمهور وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة إلي جميع الخدمات بمختلف القطاعات الشرطية .
وكشف مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة اللواء عصام سعد أنه تم إعداد خطة أمنية محكمة لتأمين المواطنين خلال عيد الفطر المبارك ، موضحاً أنه يقوم بعقد اجتماعات دورية مع القيادات الأمنية حيث أصدر توجيهاته لإدارة البحث الجنائي برئاسة اللواء إبراهيم الديب بتوسيع دائرة الاشتباه الجنائي والتنسيق مع قطاع الأمن الوطني لتوسيع دائرة الاشتباه السياسي، مؤكداً أنه شدد علي  مأموري الأقسام بتشديد الأمن والحراسة علي الحدائق العامة والمتنزهات والمساجد ودور العبادة والساحات والميادين المكشوفة المقرر إقامة صلاة العيد بها .
وأشار اللواء سعد لـ »‬آخرساعة» إلي أنه طالب شرطة التموين بتشديد الرقابة التموينية علي الأسواق والمحلات التجارية لضبط الأسعار حتي لا يستغل التجار موسم العيد ويقومون برفع أسعار السلع ، ووجه بالقبض علي التجار المخالفين مع ضبط جرائم الغش التجاري، ووجه شرطة النجدة بسرعة الانتقال في حالة ورود أي بلاغات إليها.
في السياق ذاته أكد مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة للمرور اللواء عصمت الأشقر أنه تم وضع خطة محكمة لتأمين المواطنين خلال العيد ، موضحاً أنه اجتمع مع مديري إدارات المرور بجميع المحافظات ، بحضور اللواء علاء الدجوي مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الشرطة المتخصصة، وتم وضع خطة مرورية لاستقبال العيد، وسيتم تفعيل توجيهات وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار بشن حملات مرورية انضباطية يومية بالتنسيق مع قطاع الأمن العام برئاسة مساعد أول الوزير للقطاع اللواء جمال عبدالباري، بالإضافة إلي دعم الخدمات الأمنية علي مواقف السيارات بأفراد من البحث الجنائي لضمان عدم استغلال فترة العيد ورفع تعريفة الركوب،  مع التأكيد علي ضبط الدراجات البخارية والتوك التوك غير المرخصة، ورصد كافة المخالفات المرورية، وتكثيف التواجد علي الطرق وفرض الانضباط المروري علي كافة المحاور سواء الداخلية أو السريعة الرئيسية، وفرض الانضباط المروري والتواجد المستمر للخدمات الأمنية للحد من حوادث الطرق.
وكشف اللواء الأشقر لـ»‬آخرساعة» أنه سيتم شن حملات مرورية علي الطرق لرصد المخالفات المرورية منها »‬تجاوز السرعات - القيادة تحت تأثير المخدر - عدم صلاحية السيارات - الكشف علي الإطارات - استخدام الهاتف المحمول - تحميل ركاب بالصندوق الخلفي لسيارات النقل - السير عكس الاتجاه»؛ للحد من حوادث الطرق، والتشديد علي إجراء الحملات، وتطبيق القانون علي كافة المخالفين، بناء علي تعليمات وزير الداخلية بهدف استيعاب حركة السيارات المغادرة من مناطق القاهرة الكبري، والمتجهة إلي مختلف المحافظات أعلي الطرق الصحراوية والسريعة، ومتابعة الحركة المرورية علي مدار أيام العيد، مشيراً إلي أنه سيتم تعيين الخدمات المرورية اللازمة أعلي المحاور التابعة للإدارة للعمل علي انتظام الحركة المرورية، ومنع أي تكدسات أعلي المحاور المتوقع ظهور كثافات مرورية بها خلال أيام العيد علي مدار الـ24 ساعة، منها »‬أعلي الطريق الزارعي - أسفل نفق السلام - مدخل الأوتوستراد - محور المنيب حتي مطلع محور المريوطية - منزل محور المريوطية أعلي القوس الغربي - طريق إسكندرية الصحراوي - طريق السويس الصحراوي - طريق القطامية العين السخنة - طريق الإسماعيلية الصحراوي - الإسكندرية الزراعي - طريق العلمين الساحلي - طريق الإسكندرية الساحلي»..
من جانبه كشف مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسكندرية لـ »‬آخرساعة» أنه سيتم تكثيف الحملات الأمنية علي الكورنيش والشواطئ لضمان عدم التكدس المروري خلال العيد، في ظل توافد المصطافين علي الإسكندرية لقضاء إجازة العيد علي البحر، وهناك حالة استنفار بجميع إدارات المديرية، حيث تم وضع خطة محكمة لتأمين جميع الشوارع والميادين، مشيرا إلي أنه سيتم عمل أحزمة أمنية وحرم آمن بمحيط المنشآت الهامة، كما أن هناك خطة مرورات تشمل جميع القيادات العليا والوسطي التي يكون دورها المرور علي الخدمات لتوعيتها وتلقينها والتشديد عليهم باليقظة التامة وتوسيع دائرة الاشتباه.
وأوضح اللواء الشريف أنه سيكون هناك انتشار كامل لرجال البحث الجنائي وسيتم تكثيف الدوريات والأكمنة والارتكازات لفحص جميع السيارات بدقة، مشيراً إلي أن وزير الداخلية وجه بالتعامل بحسم مع أي خروج علي القانون ، مؤكداً أنه سيتم تعزيز المناطق الملتهبة بقوات إضافية للتدخل في أي موقف طارئ .
من جانبه أوضح مساعد وزير الداخلية لشرطة النقل والمواصلات اللواء مصطفي النمر أن الإدارة قامت بنشر عدد كبير من أفراد الشرطة السرية بجميع محطات السكك الحديدية وبالقرب من شبابيك التذاكر لمراقبة عمليات بيع وشراء التذاكر، ووجه بسرعة القبض علي أي شخص يثبت تورطه في أي محاولة للاتجار بتذاكر السكك الحديدية بالسوق السوداء ، مستغلاً حالة الاحتياج الشديدة لهذه التذاكر من قبل المواطنين الراغبين في السفر لقضاء إجازة العيد مع أسرهم .
وأشار اللواء النمر إلي أن إدارة شرطة النقل قامت بالتنسيق مع مباحث السكك الحديدية ومع إدارة الهيئة القومية للسكك الحديدية لتأمين القطارات خلال فترة العيد، هذا إضافة إلي استمرار تواجد الخدمات الأمنية داخل المحطات مع الدفع بمجموعات قتالية خفيفة الحركة تجوب القطارات لضبط أي حالة خروج علي القانون، مع تكثيف التواجد داخل قطارات الضواحي وقطارات المسافات الطويلة علي الوجهين البحري والقبلي، وداخل عربات المترو وأتوبيسات النقل العام.