تحقيقات

الجامعات تريد زيادة المصروفات.. والوزير يرفض

أسعار الجامعات الخاصة.. «نار»


طلاب الجامعات الخاصة

طلاب الجامعات الخاصة

هــانئ مباشــر
7/10/2018 10:57:44 AM

صراع شرس بدأ مبكرا جدا..
من أجل الالتحاق بالجامعات الخاصة، خاصة في كليات القمة..
وحجز مقعد فيها في ظل محدودية الأماكن المتوفرة في الكليات الحكومية وفي التوقع بشغرها مع اللحظات الأولي لانطلاق التنسيق بشكل عام..
هذا الصراع.. بدأ حتي قبل أن يقرر المجلس الأعلي للجامعات الخاصة أي قواعد جديدة للالتحاق بهذه الجامعات والكليات التابعة لها.. أو يقر أي مصروفات جديدة أو حتي يجري علي الحالية أي تعديل..

وبالطبع كان الرابح الأول هي هذه الجامعات التي بدأت تجني مكاسب مالية ضخمة التي لجأ بعضها لأكثر من وسيلة مثل تكرار ظاهرة الحصول علي مبالغ مالية كرسوم إدارية نظير ما يسمي الحصول علي حجز باسم الطالب في قوائم الطلبة المحتمل قبولهم في الكليات خاصة كليات الطب والصيدلة والعلاج الطبيعي..
المجلس الأعلي للجامعات الخاصة اعتمد لوائح تنسيق القبول في العام الجامعي الجديد حيث سيتم تطبيق نظام الشرائح وفقا لمجاميع الطلاب في الثانوية العامة..علي أن تبدأ الشريحة الأولي في 29 يوليو الحالي حتي 8 أغسطس.. والشريحة الثانية من 9 أغسطس حتي نهاية شهر أغسطس.
علي أن يكون الحد الأدني للقبول في كليات الطب 95 ٪ و 90 ٪ لكليات الصيدلة و طب الأسنان و العلاج الطبيعي و 80 ٪ لكليات الهندسة و مابين 70 ٪ إلي 55٪ لباقي الكليات..
علي أن ينظر المجلس إمكانية زيادة أعداد الأماكن المتاحة بكليات القطاعين الطبي والهندسي بعد انتهاء تنسيق تلك الشرائح المجموعية في ضوء الإقبال وعدد المنح المجانية التي ستمنحها الجامعات الخاصة للطلاب المتفوقين من أوائل الثانوية العامة وأبناء الشهداء والمصابين وطلاب مدارس stem..
وبالنسبة للمصروفات التي تطالب الجامعات الخاصة بزيادتها بحجة أنها تقدم خدمة تعليمية متميزة يتطلب الحفاظ علي جودتها أن ترفع سقف المصروفات عما هو مقرر في القانون.. قال لنا "الدكتور خالد عبدالغفار.. وزير التعليم العالي والدولة للبحث العلمي" إن القانون يسمح للجامعات الخاصة بأن تزيد المصروفات 5٪ علي مصروفات العام الماضي كحد أقصي مهما كانت الأسباب والمبررات.. وهذه الزيادة عندما أقرت تم فيها مراعاة أكثر من بعد ومنها أن تستمر هذه المؤسسات التعليمية في تقديم خدماتها بشكل جيد والبعد الأهم هو أن يتم مراعاة ظروف الطلبة و أولياء أمورهم بحيث لا نحملهم فوق طاقاتهم..
وبناء علي هذا بتحديد أقصي نسبة لزيادة مصروفات أي كلية أو معهد تابعة لهذه الجامعات بحوالي 5٪ فإنه يمكن توقع الزيادات التي سوف تتم في كل كلية وفي كل جامعة إذا تم الاسترشاد و مقارنتها بقيمة وأسعار مصروفات الجامعات الخاصة للعام الجامعي المنتهي (2017 - 2018)..خاصة أنه لم تقم أي جامعة بالإعلان بشكل رسمي ونهائي عن قيمة مصاريف العام الجامعي الجديد..وأرجعت بعض قيادات المجلس الأعلي للجامعات الخاصة سر عدم الإعلان الرسمي هو رغبة بعض الجامعات زيادة المصروفات بشكل أعلي عما تم إقراره في اجتماع المجلس الأخير..والضغط في هذا الاتجاه خاصة وأن أعينهم مركزة علي أنه سيكون عليهم إقبال شديد مع تقليل نسبة الطلاب المقبولين في نظام الانتساب الذي تم تخفيض أعداد قبولهم في الجامعات الحكومية لنحو 35٪ تقريبا.. لكنهم قيادات المجلس أكدوا أن وزير التعليم العالي لن يوافق علي طلباتهم ومصر علي تنفيذ القانون وبدون أي استثناءات..
وبشكل عام فإن المصاريف كانت علي النحو التالي...
• كلية الطب البشري 65 ألف جنيه مصري
• كلية طب وجراحة والفم والأسنان 50 ألف جنيه
• كلية الصيدلة والتصنيع الدوائي 41 ألف جنيه
• كلية العلاج الطبيعي 35 ألف جنيه
• كلية التكنولوجيا الحيوية 24 ألف جنيه
• كلية العلوم التطبيقية 19 ألف جنيه لقسم العلوم الطبية، و13 ألف جنيه لقسم التمريض
• كلية الهندسة 33 ألف جنيه
• كلية الإعلام لغة عربية 20 ألف جنيه
• كلية الإعلام لغة إنجليزية 22 ألف جنيه
• كلية الإدارة والاقتصاد لغة عربية 20 ألف جنيه
• كلية الإدارة والاقتصاد لغة إنجليزية 22 ألف جنيه
• كلية تكنولوجيا المعلومات 16.5 ألف جنيه
• كلية اللغات والترجمة 15 ألف جنيه
• كلية الآثار والإرشاد السياحي 12 ألف جنيه
• كلية التربية الخاصة 12 ألف جنيه