حوارات

الدكتور حسام عبد الغفار الأمين العام المساعد للمجلس الأعلي للجامعات لشئون المستشفيات:أجرينا عمليات جراحية لـ70 ٪ من الحالات المسجلة بقوائم الانتظار


د. حسام عبد الغفار

د. حسام عبد الغفار

أحمـد ديـاب
9/4/2018 12:26:27 PM

في إطار اهتمامه بصحة ورعاية المصريين باعتبارهم أساس البناء والنهضة، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاستمرار في تنفيذ منظومة الانتهاء من قوائم انتظار المرضي لمدة 3 سنوات مقبلة، وذلك للتصدي لظهور أي قوائم جديدة، وتمهيدا لتولي المشروع القومي للتأمين الصحي الشامل مسئولية التعامل مع الحالات الطبية المماثلة.
عن قدرة الحكومة علي الانتهاء من قوائم الانتظار خلال 6 أشهر، ومدي توافر أسرّة الرعاية المركزة للجراحات الحرجة في ظل وجود ثلاث جهات لعمليات التمويل للمشروع، وغيرها من الأمور كان لـ"آخر ساعة"، هذا الحوار مع الدكتور حسام عبد الغفار، الأمين المساعد للمجلس الأعلي للجامعات لشئون المستشفيات..

• كيف تري مبادرة الرئيس لانتهاء قوائم الانتظار من الجراحات الحرجة؟
ـ مبادرة رائعة والرئيس عبد الفتاح السيسي وجه نحو استمرار المشروع لـ3 سنوات مقبلة كي لا تستجد قوائم الانتظار مرة أخري، موضحًا أن هذا المشروع يعد جزءا من التجهيز للنظام الصحي الشامل في إطار اهتمام الدولة بصحة المواطن، ووجه الرئيس السيسي بضرورة القضاء علي قوائم انتظار الحالات الحرجة، مشيرًا إلي أن المريض لا يتحمل أي تكاليف، حيث إن التكلفة بالكامل علي نفقة الدولة، والرئيس كان حريصا علي التأكيد أن التكاليف المالية مهما بلغت فإن المريض أغلي من أي تكاليف مالية بالإضافة إلي استمرار منظومة إنهاء قوائم انتظار المرضي 3 سنوات.
• ما أسباب تفاقم أزمة قوائم الانتظار؟
ـ قوائم الانتظار تفاقمت مؤخرا نظرا لنقص المستلزمات الطبية بالمستشفيات وسوء توزيع القوي البشرية من الأطباء بالمراكز والقري بالمحافظات وعدم توافر قواعد بيانات لحصر كل الحالات التي تحتاج إلي عملية التدخلات الطبية السريعة، فضلا عن عدم اكتمال البنية التحتية لبعض المستشفيات من غرف العمليات وقسطرة القلب وعدم التنسيق بين المجالس الطبية المتخصصة ومستشفيات وزارة الصحة، وتعني قوائم الانتظار بأن مريضا ذهب لمستشفي ما وتم تحديد جراحة حرجة له لكنها لم تنفذ وهي واحدة من 9 جراحات "القسطرة القلبية التداخلية وزراعة القلب والكلي وزراعة المفاصل أو جراحات العظام وأمراض العمود الفقري والأورام والقلب والصدر وزراعة الكلي والكبد والقرنية والقوقعة.
• ما التخصصات الطبية التي تتعاملون معها لإنهاء قوائم الانتظار؟
ـ زراعة الكبد والكلي والقوقعة وجراحات المخ والأعصاب  والأورام وجراحات القلب والقسطرة وتغيير المفاصل وجراحات العظام الدقيقة والعيون وذلك من خلال التسجيل علي الموقع الإلكتروني.
• كيف يتم التعامل مع مرضي  قوائم الانتظار الخاصة بالجراحات الحرجة؟
ـ أعداد المرضي في تزايد والذين في حاجة للجراحات العاجلة مستمرة في الارتفاع ومن خلال تكليف رئاسة الجمهورية بضرورة سرعة الانتهاء وإيجاد حل لقوائم الانتهاء تم عمل موقع إلكتروني من خلال تسجيل بيانات المريض "الاسم والرقم القومي ونوع التشخيص ورقم التليفون وطبيعة قرار علاجه" لكي يتم توزيعهم علي المستشفيات لإجراء جراحاتهم العاجلة.
• هل توجد طرق يتم بها تنفيذ مشروع إنهاء قوائم الانتظار؟
ـ توجد ثلاث طرق يتم الوصول بها  للمريض من خلال تسجيله علي الموقع الإلكتروني أو يتصل بالكول سنتر 15300 أو تتصل المستشفيات بالمريض ويتم تحويله بشكل سريع إلي مستشفي لإجراء الجراحة الخاصة به خلال 48 ساعة، وتم حصر كل احتياجات المستشفيات وتم عمل دراسة تكاليف للعمليات التي سيتم إجراؤها وحدد أسلوب مراقبة ومتابعة جيدة للنظام.
• كيف يتم حساب التكاليف للمرضي في جراحاتهم العاجلة؟
ـ يتم حسابها بنفس تسعيرة التأمين الصحي الشامل الجديد ويتم تطبيقه مستقبلا وتقوم وزارة الصحة بالتعاقد مع المستشفيات ويتم سداد مستحقاتهم بطريقة دورية.
• ما طرق تمويل مشروع إنهاء قوائم الانتظار؟
ـ توجد ثلاثة مصادر لتمويل مشروع إنهاء قوائم الانتظار لمرضي العمليات الحرجة منها هيئة التأمين الصحي ونفقة الدولة والقطاع المصرفي أو البنك المركزي وقام بفتح حساب لضخ الأموال لتغطية فروق التمويل بين قرارات نفقة الدولة والتأمين الصحي لتغطية المشروع ماليا، والدولة قامت برصد مليار جنيه لرعاية الحالات بناء علي تسعيرة هذه الخدمات في منظومة التأمين الصحي الجديد، وبيت الزكاة يمول جزءا كبيرا في رعاية وعلاج المرضي، وجمعية الأرومان التي تجري 300 عملية جراحية شهريا للمرضي.
• بعض المرضي دخلوا في قائمة انتظار أخري ماذا يفعلون؟
ـ لا داعي للخوف من دخولهم قائمة انتظار أخري لأن أي مريض موجود يتم توزيعه علي المستشفيات التي تقدم الخدمة، وتوجد بعض الحالات تحتاج لإعادة فحصها طبيا حتي يمكن إجراء الجراحات لها ولا يتم إجراء التدخلات الجراحية لها فور وصولها للمستشفي.
• ما إجمالي الحالات التي تم تقديم الخدمة لها منذ انطلاق المبادرة؟
ـ منذ بدء مبادرة إنهاء قوائم الانتظار للرئيس السيسي منذ بداية 5 يوليو الماضي وحتي 28 أغسطس، فقد تم الانتهاء من 5438 حالة بالمستشفيات الجامعية، من أصل 6482 مسجلين علي الموقع الرسمي لقوائم الانتظار، وأن نسبة الانتهاء وصلت إلي 86٪، وأخري وصلت إلي نسبة 52٪ من القضاء علي قوائم الانتظار ببعض المستشفيات، موضحاً أن النسبة تتراوح بين 23 إلي 86٪.
• وكم عدد حراجات الأورام والكبد والكلي وقسطرة القلب والمخ والأعصاب والرمد؟
ـ بغلت عدد جراحات الأورام 83 والكبد والكلي 42 والقسطرة 2992 والمخ والأعصاب 466 والرمد 1512عملية جراحية بجميع المستشفيات الجامعية علي مستوي الجمهورية، وقامت المستشفيات بعلاج نحو5816 حالة من إجمالي قوائم الانتظار بالمستشفيات الجامعية حتي 27 أغسطس الماضي بمتوسط نحو 45٪ خلال أقل من شهرين، وتم الانتهاء من إجراء العمليات لأكثر من 70٪ من الحالات المسجلة علي مستوي الجمهورية.
• هل تتوقع الانتهاء من مشروع قوائم الانتظار قبل المدة المحددة له بـ6 شهور؟
ـ أتوقع أن ينتهي قبل المدة المحددة بـ 6 أشهر لو تم الاستمرار بالإنجاز بهذه الطريقة، التي بدأ بها الفريق الطبي منذ بدء مبادرة الرئيس السيسي، وعدد المستشفيات 110 مستشفيات، ولكن طريقة التعامل تكون عن طريقة الجامعة بالمحافظة وليس المستشفي لأن الجامعة بها أكثر من مستشفي، وما يحدث في هذا المشروع يعد الأول من نوعه بين وزارة الصحة والتعليم العالي "الجامعات"، ولم يعد مشكلة في خروج مستلزمات طبية من مستشفي لأخري بالإضافة إلي التكلفة فكان التعاقد بسعر معين مع المستشفيات يقل كثيرًا عن التكلفة الحقيقية فكان يتحمل المريض فارق التكلفة سواء من ماله الخاص أو من الجمعيات الأهلية.
• وهل واجهتكم معوقات في تطبيق مشروع انتهاء قوائم الانتظار؟
ـ لا توجد مشاكل كبيرة، وكانت في البداية تتعلق بتسجيل بيانات المرضي مثل وجود أخطاء في الرقم القومي ووسيلة التواصل معه "التليفون"، لكن تم الانتهاء منها جميعا بمرور الوقت فأصبح السيستم يرفض الارقام إن وجد بها أخطاء، وتم حل المشكلة من خلال دورات تدريبة للأفراد علي كيفية طرق التسجيل الصحيح من خلال تدريب كل مستشفي للأفراد بها لتجنب الوقوع في هذه المشاكل.
• هل أسرّة الرعاية المركزة قادرة علي استيعاب كل هذه الأعداد من العمليات الحرجة؟
ـ بالتأكيد طبعًا ليس كل التدخلات الطبية تحتاج لأسرة رعاية مركزة لأن توجد بعض الجراحات إليها منها "القلب والكلي والكبد والصدر"، لكن باقي التخصصات لا تحتاج إلي أسرة للرعاية المركزة وهناك جراحات مدرجة مدرجة " قسطرة القلب وزراعة الكبد والكلي والعيون والمفاصل والأورام والمخ والأعصاب بإجمالي عدد حالات انتظار 18 ألف و800 حالة انتظار في شتي التخصصات".