حوارات

الداعية الإسلامي الدكتور سالم أبوعاصي يكشف ..من هم شياطين الإنس ؟


حوار يكتبه: حسن علام
5/14/2019 12:10:59 PM

هناك ارتباط وثيق بين القرآن الكريم والشهر المبارك، فعندما يدخل رمضان يتسابق الناس علي تلاوته ليلا ونهارا.. وسرا وجهارا، حيث تتطلع القلوب وتهفو النفوس إلي كلام الله سبحانه بخشوع، فتتأثر بقراءته، إلي العمل الصالح بامتثال الأوامر واجتناب النواهي..
بهذه الكلمات بدأ الداعية الإسلامي المعروف الدكتور محمد سالم أبوعاصي عميد كلية الدراسات العليا الأسبق بجامعة الأزهر، والأستاذ بكلية أصول الدين، وعضو المجلس الأعلي للشئون الإسلامية حواره مع »آخر ساعة»‬.. عن سر ارتباط شهر رمضان بنزول القرآن الكريم، وشرح فضيلته علامات الصوم المقبول، ولماذا لم يفسر الرسول (صلي الله عليه وسلم) القرآن كله، ومعني تصفيد الشياطين في هذا الشهر، ولماذا خلقها الله وهي أصلا شريرة، وهل توجد شياطين الإنس بيننا، وما هو منهج »‬إبليس» في »‬الغواية»؟
كما أجاب الدكتور سالم أبوعاصي عن عدد من التساؤلات التي تتعلق بأحكام الصيام..

> ما سر ارتباط شهر رمضان بنزول القرآن؟
بدأ نزول القرآن في شهر رمضان، وكان أول نجمٍ نزل منه في ليلة القدر من شهر رمضان، قال تعالي: »‬شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًي لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَي وَالْفُرْقَانِ» »‬البقرة:185»، وقال: »‬إنَّا أنزلناه في ليلة القدر». لذلك ارتبط في أذهان الناس وترسخ في عقولهم ذلك الارتباط الوثيق بين القرآن الكريم وبين شهر رمضان، فإذا دخل رمضان رأيت الناس قد أقبلوا علي تلاوة القرآن، ويتسابقون في ذلك ليلًا ونهارًا وسرًا وجهارًا حتي قال الزهري: (إذا دخل رمضان فإنما هو لقراءة القرآن، ولإطعام الطعام)، وكان الإمام مالك إذا هلَّ هلال رمضان ترك مجالس العلم وأقبل علي تلاوة القرآن. ولعلَّ السرَّ في ذلك أنَّ الصيام يساعد علي صفاء القلوب ونقائها، فتعقل عن ربها، وتقترب من الملأ الأعلي، ويساعدها علي هذا السمو وذاك الارتقاء تلاوة القرآن الكريم، ورحم الله الحسن البصري إذ قال: »‬لو طهرت قلوبكم ما شبعت من كلام ربكم».
> هل قراءة القرآن في رمضان ثوابها أكثر عن باقي الشهور؟
- لا شك أنَّ الإنسان يؤجر علي تلاوة القرآن في كل وقت وفي أي مكان، قال صلي الله عليه وسلم: »‬من قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها» الحديث. لكنَّ التلاوة النابعة من القلب أكثر ثوابًا وأعظم أجرًا، وفي شهر رمضان تهفو النفوس وتتطلع القلوب إلي كلام الله سبحانه، فيقرأ العبد بحضور قلب وخشوع نفس، فيتأثر بقراءته، ويتحرك بتلاوته وتقوده تلك التلاوة إلي العمل، فيمتثل الأمر ويجتنب النهي، ويحقق التقوي التي هي الغاية من العبادة التي خُلق الإنسان لأجلها، والغاية كذلك من مشروعية الصيام، وكل ذلك يتحقق في شهر رمضان كما علمت، فتكون التلاوة في رمضان أعظم أجرًا، وأكبر أثرًا، وأكثر ثوابًا من غيرها.
> لماذا لم يُفسِّر الرسول صلي الله عليه وسلم القرآن كله؟
- لو فسر رسول الله ــ صلي الله عليه وسلم ــ القرآن كلَّه لأغلق باب الاجتهاد، ولم يحلَّ لأحدٍ أن يجتهد أو يستنبط معني من معاني القرآن لم يقل به رسول الله صلي الله عليه وسلم، لأنَّ التفسير متي ثبتت نسبته لسيدنا رسول الله كفي به بيانًا للقرآن، لأنَّ وظيفته البيان. أضف إلي ذلك أنَّ الصحابة رضي الله عنهم كانوا عربًا خلصًا، والقرآن نزل بلغتهم، فكانوا يقفون علي معانيه، ويفهمون مضامينه، وإذا استشكل عليهم شيءٌ فسره لهم رسول الله صلي الله عليه وسلم.
> الصوم وتهذيب الغرائز، كيف يكسر شهوة النفس؟
- في النفوس نوازع شهوة وهوي، وفي الصدور دوافع غضب وانتقام ، وما الصوم إلا ترويض للغرائز وضبط للنوازع، فيعود الإنسان علي تهذيب شهوته بالإمساك عن الحلال ليمتنع طيلة عمره عن الحرام، ويكبح جماح النفس التي تتطلع إلي الانتقام ممن أساء إليها أو اعتدي عليها، قال صلي الله عليه وسلم : »‬فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ولا يفسق، وإن سابه أحد أو شاتمه فليقل إني صائم». وهذه فائدة كبيرة تعود بالنفع علي الفرد والمجتمع، فما شرع الله العبادات إلا من أجل تهذيب النفوس، وتطهيرها، وتزكيتها.
> ما هي علامات الصوم المقبول؟
- علامة الصوم المقبول أن يستمر العبد علي الطاعة والاستقامة بعد شهر رمضان، بل يزداد من الطاعة، ويكثر من العبادة، ويداوم علي استقامته التي عرفها في شهر رمضان، فمن علامة قبول الحسنة: الحسنة بعدها، لذا ندب رسول الله صلي الله عليه وسلم أن يتبع العبد شهر رمضان بصيام ستة أيام من شوال، فمن فعل ذلك كان كصيام الدهر، يعني يحصل علي أجر صيام العام كله، ومن علاماته كذلك: أن تُري آثار العبادة علي أخلاقه وسلوكه، فيبتعد عن إيذاء الناس باللسان واليد، ويحسن معاملتهم، ومن علاماته كذلك: حب الطاعة والتقرب إلي الله بها.. وعلامات الصوم الذي لم يُقبل أن يعود إلي ما كان عليه من المعصية قبل رمضان، وأن ينتكس عن فعل الخير، نسأل الله العفو والعافية.
> حكم من مات وعليه صوم؟
في المسألة تفصيل، ولا تخلو من حالتين:
- الأولي: فيمن مات وعليه صوم فاته بمرض أو سفر أو غيرهما من الأعذار ولم يتمكن من قضائه حتي مات، فالجمهور أنَّه لا شيء عليه ولا يُصام عنه ولا يُطعم عنه بلا خلاف، قال العبدري وهو قول العلماء كافة إلا طاوس وقتادة فقالا: يجب أن يُطعم عنه لكل يوم مسكين لأنه عاجز فأشبه بالشيخ الهرم، واحتج البيهقي وغيره من أصحابنا لمذهبنا بحديث أبي هريرة عن النبي صلي الله عليه وسلم قال: »‬وإذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم» رواه البخاري ومسلم، واحتجوا أيضا بالقياس علي الحج.
الحالة الثانية:  فيمن تمكن من صوم رمضان فلم يصمه حتي مات، وفيه قولان لأهل العلم: أشهرهما: يُطعم عنه لكل يوم مد من طعام، وأصحهما في الدليل يصوم عنه وليه، وممن قال بالصيام عنه طاوس والحسن البصري والزهري وقتادة وأبو ثور وداود، وقال ابن عباس وابن عمر وعائشة ومالك وأبو حنيفة والثوري يطعم عنه ولا يجوز الصيام عنه، لكن حكي ابن المنذر عن ابن عباس والثوري أنه »‬يطعم عن كل يوم مدان». تنظر المسألة في المجموع شرح المهذب للنووي (6/372، 373).
> ما معني تصفيد الشياطين في رمضان؟
جاء في الحديث الصحيح عن رسول الله صلي الله عليه وسلم: »‬إذا جاء رمضان فُتحت أبواب الجنة وغُلِّقت أبواب النار، وصُفِّدت الشياطين».
وقد تعددت آراء العلماء في معني تصفيد الشياطين في رمضان، وقد نقل خلاصة هذه الأقوال الحافظ ابن حجر في كتابه فتح الباري فقال: »‬قوله وسلسلت الشياطين قال الحليمي يحتمل أن يكون المراد من الشياطين مسترقو السمع منهم، وأن تسلسلهم يقع في ليالي رمضان دون أيامه لأنهم كانوا منعوا في زمن نزول القرآن من استراق السمع فزيدوا التسلسل مبالغة في الحفظ، ويحتمل أن يكون المراد أن الشياطين لا يخلصون من افتتان المسلمين إلي ما يخلصون إليه في غيره لاشتغالهم بالصيام الذي فيه قمع الشهوات وبقراءة القرآن والذكر، وقال غيره المراد بالشياطين بعضهم وهم المردة منهم... ويحتمل أن يكون إشارة إلي أن الشياطين يقل إغواؤهم فيصيرون كالمصفدين، وتصفيد الشياطين عبارة عن تعجيزهم عن الإغواء وتزيين الشهوات». وقال القرطبي: فإن قيل كيف نري الشرور والمعاصي واقعة في رمضان كثيرا فلو صُفِّدت الشياطين لم يقع ذلك؟ فالجواب أنها إنما تقل عن الصائمين الصوم الذي حوفظ علي شروطه وروعيت آدابه أو المصفد بعض الشياطين وهم المردة لا كلهم كما جاء في بعض الروايات أو المقصود تقليل الشرور فيه وهذا أمر محسوس فإن وقوع ذلك فيه أقل من غيره إذ لا يلزم من تصفيد جميعهم ألا يقع شر ولا معصية لأن لذلك أسبابا غير الشياطين كالنفوس الخبيثة والعادات القبيحة والشياطين الإنسية وقال غيره في تصفيد الشياطين في رمضان إشارة إلي رفع عذر المكلف كأنه يقال له قد كفت الشياطين عنك فلا تعتل بهم في ترك الطاعة ولا فعل المعصية». أهـ.
> من هم شياطين الإنس؟
- هناك شياطين من الإنس، قال تعالي: »‬وَكَذلِكَ جَعَلْنا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَياطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلي بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً» »‬الأنعام: 112».
فقوله:» شَياطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ »‬بَدَلٌ مِنْ »‬عَدُوًّا» أَيْ لهم أعداء من شياطين الإنس والجن، والشيطان كل من خرج عن نظيره بالشر سواء كان من الجن أم من الإنس.
وقال تعالي أيضًا: »‬قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)»، فقوله: »‬مِنَ الْجِنَّةِ» أي الجن» وَالنَّاسِ »‬أي الإنس».
> ولماذا خلق الله الشياطين وهي شريرة؟
- خلق الله الشياطين وهي شريرة لحكمٍ متعددة منها:
ابتلاء من الله وامتحانًا ليميز الخبيث من الطيب، وجعلها الله عبرة لمن خالف أمره، وتكبّر علي طاعته، وأصرّ علي معصيته، وأن يكمل لأوليائه الصالحين مراتب العبودية بمجاهدة الشياطين، ومخالفتهم، والاستعاذة به منهم، واللجوء إليه أن يعيذهم من شرّهم وكيدهم، وأن يظهر كمال قدرته بخلق الأضداد، مثل جبريل والملائكة وإبليس والشياطين، وذلك من أعظم آيات قدرته ومشيئته وسلطانه؛ فإنه خالق الأضداد كالسماء والأرض، والضياء والظلام، والجنة والنار، والماء والنار، والحر والبرد، والطيب والخبيث.
> ما هو منهج إبليس في الغواية؟
- تترقي خطوات الشيطان التي يستدرج بها ابن آدم حتي يتخذه معبودًا من دون الله، وهذا أول مسالكه في إغواء بني آدم ثم يدخل من باب الإعجاب بالنفس والغرور، ثم من باب القول علي الله بلا علم، ثم بالتعجل في الأمور وعدم التأني، ثم من باب البخل والخوف من الفقر، ثم من باب الغضب، ثم من باب الأمل والحرص، وقد يأمر ببابٍ من أبواب الخير ليصد عن بابٍ فيه أجر أكثر وثواب أعظم، ويدخل اللعين لكل شخص من الباب الذي يناسبه، والعصمة من غوايته الاستعاذة بالله من شره ومكره وكيده.
> لماذا يؤكد العلماء علي أنَّ ليلة القدر هي ليلة السابع والعشرين؟
- ليس هناك دليل قاطع علي أنَّ ليلة السابع والعشرين هي ليلة القدر، وإنَّما إشارة تنبه لها ابن عباس رضي الله عنه أنَّ عدد كلمات سورة القدر ثلاثون كلمة، وكلمة هي: رقم (27)، وهذا لا يصلح دليلًا، وإنما كما يقول العلماء من مُلح العلم، وقد تعددت آراء العلماء في تعيين ليلة القدر، وتحديد وقتها إلي أقوال كثيرة، أوصلها الحافظ العراقي إلي سبعةٍ وعشرين قولًا، وبلغ بها الحافظ ابن حجر قرابة الخمسين قولًا، وتتلخص هذه الأقوال فيما يأتي:
أولًا: أقوالٌ مرفوضة كالقول بإنكارها في أصلها، والقول برفعها.  
ثانيًّا: أقوالٌ ضعيفة كالقول بأنَّها ليلة النصف من شعبان، والقول بأنَّها في أشهر العام كلِّه.
ثالثًا: أقوالٌ مرجوحة كالقول بأنَّها في شهر رمضان في غير العشر الأواخر منه.
رابعًا: قولٌ راجح وهو كونها تنتقل في ليالي العشر الأواخر من رمضان، وأرجي ليالي العشر أوتارها، وأرجي الأوتار ليلة السابع والعشرين. وقد أخفي الله - تعالي - هذه الليلة المباركة علي عباده ولم يعينها لهم؛ ليجتهدوا في طلبها في تلك الليالِي الفاضلةِ بالصَّلاةِ والذكرِ والدعاءِ وتلاوة القرآن وغيرها، فيكثُر عملهم الصَّالح، فيزدادُوا قربةً من الله وثوابًا، بخلاف ما لو عُيِّنت ليلتها فإنَّهم سيقتصرون عليها ويتكلون، ويُقصِّرون في غيرها، كما أخفاها - سبحانه - علي عباده اختبارًا لهم وامتحانًا؛ ليتميَّز المجِّدُّ في طلبها، الحريص علي إدراكها من الكسلان المتهاون في أمرها.
السؤال الأخير الذي وجهته للعالم الجليل الدكتور سالم أبوعاصي:
> هل الزواج مكروه في رمضان؟
- ليس هناك نهي عن الزواج في رمضان لذات رمضان، ولا في غيره من الشهور، بل الزواج جائز في أي يوم من أيام السنة، ولكن الصائم مطالب بالإمساك عن الطعام والشراب والجماع في نهار رمضان، فإن كان يملك نفسه في بداية حياته الزوجية ولا يفعل ما يفسد صومه فلا حرج ، ولكنَّ الواقع يثبت أنَّ الزوج في بداية حياته الزوجية لا يستطيع الصبر عن زوجته طيلة هذه المدة من النهار فيخشي عليه من انتهاك حرمة الشهر، وإفساد صومه. والله أعلم!!